آخر الأخبار

الملك يؤكد أهمية إقامة شراكات عربية بمشاريع الطاقة

عمان – أكد جلالة الملك عبدالله الثاني أهمية إقامة شراكات في مشاريع الطاقة بين الدول العربية، لتحقيق التكامل في هذا المجال الحيوي.
وأعرب، خلال لقائه أمس في قصر الحسينية وزيري النفط العراقي عادل عبدالمهدي والبترول والثروة المعدنية المصري طارق الملا، عن تطلع الأردن لإنجاز مشروع مد أنبوب النفط العراقي المنوي إقامته بين البصرة والعقبة وصولاً الى الأراضي والسواحل المصرية.
ولفت جلالته إلى الاستفادة من موقع الأردن، كمركز وممر استراتيجي للطاقة في المنطقة، والمشاريع الكبرى التي تتبناها المملكة في مجالات الطاقة والطاقة المتجددة والغاز.
وشدد على أهمية مثل هذه المشروعات لربط مصالح الدول والشعوب العربية، والتخفيف من التحديات التي تواجهها في قطاع الطاقة، الذي ترتبط به قطاعات اقتصادية حيوية أخرى.
وجرى، خلال اللقاء، بحث الحاجة المتزايدة لتنفيذ مشاريع الربط في قطاع الطاقة، والتي يعد الأردن فيها من الدول الريادية والمتقدمة في المنطقة، خصوصا أنه نفذ مشروعات في الربط الكهربائي، والطاقة البديلة، ومشروع ميناء الغاز المسال بالعقبة، وغيرها من المشروعات التي يرتبط عبرها بشراكات إقليمية في هذا المجال.
واستمع جلالة الملك لشرح حول مشروع مد أنبوب النفط، والخطط المستقبلية لإنجازه.
وحضر اللقاء رئيس الديوان الملكي الهاشمي فايز الطراونة، ومدير مكتب جلالة الملك  جعفر حسان، ووزير الطاقة والثروة المعدنية إبراهيم سيف.
يشار إلى أن حكومات الدول وقعت في شهر آذار (مارس) من العام الماضي بروتوكول تعاون مشترك في مجال الطاقة، اشتمل على ربط العراق بخط الغاز العربي الممتد بين مصر والأردن للاستفادة من الطاقات الفائضة من الغاز العراقي.
كما اشتمل البروتوكول، أيضا، على مد خط أنابيب لنقل النفط الخام من العراق يمر عبر الأردن وصولا لميناء العقبة، لاستغلال الطاقات الفائضة من النفط الخام العراقي لتلبية احتياجات الأردن، مع وجود خطة مستقبلية لمد الخط لمصر.-(بترا) 

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock