آخر الأخبارالسلايدر الرئيسيالغد الاردني

الملك يلتقي أمين عام الناتو.. اتفاق على تجديد التعاون المشترك (صور)

عمان- الغد- اجتمع جلالة الملك عبدالله الثاني، في بروكسل اليوم الثلاثاء، مع الأمين العام لمنظمة حلف شمال الأطلسي (الناتو)، ينس ستولتنبرغ.

وجرى، خلال اللقاء، بحث علاقات التعاون والشراكة بين الأردن وحلف الناتو في المجالات العسكرية والتدريبية، إضافة إلى التطورات الإقليمية والدولية.

وتم الاتفاق على تجديد اتفاقية التعاون المشترك بين الأردن ومنظمة حلف شمال الأطلسي (الناتو)، وتجديد حزمة برنامج بناء القدرات، وبرنامج شراكة الوضع المتقدم.

وفي بداية اللقاء، قال جلالة الملك “أشكركم على الصداقة بين الأردن والناتو، فعلاقاتنا تاريخية وعميقة، وفي كل عام، يزداد التنسيق والتعاون بيننا”.

وأعرب جلالته عن تقديره لحلف (الناتو) على الدعم الذي يقدمه للأردن في المجال العسكري من خلال التدريب وبناء القدرات.

وقال جلالته “أعلم أن أمامنا، للأسف، العديد من التحديات في المنطقة، ولكن هذه التحديات تبين أن قوات الناتو والأردن، قد وقفوا إلى جانب بعضهم في العديد من المواقف المختلفة، وسيستمرون بالقيام بذلك”.

من جهته، رحب الأمين العام لمنظمة حلف شمال الأطلسي (الناتو)، ينس ستولتنبرغ، بزيارة جلالة الملك، وقال “أقدر الشراكة المتينة بين الأردن والناتو والتزامكم القوي وقيادتكم الحكيمة”.

وأضاف أن الأردن والناتو يعملان معا منذ أكثر من خمسة وعشرين عاما، “ونحن نقدر مساهمتكم في مهماتنا وعملياتنا التي قمنا بها في أفغانستان والبوسنة وغيرها، بالإضافة إلى التدريب والعمل المشترك بيننا، الأمر الذي يساعد الناتو، وآمل أنه يساعد الأردن كذلك”.

وقال “أعتقد أن وسط الفوضى التي تشهدها المنطقة، فإن الأردن واحة استقرار في تلك المنطقة. كما أنكم في مقدمة الحرب على الإرهاب، ولهذا فإننا نؤمن بأهمية الشراكة بين الناتو والأردن الآن أكثر من أي وقت مضى، لأن الحرب على داعش لم تنته، ولذلك علينا الوقوف معا”.

وتم التأكيد، خلال اللقاء، على أهمية مواصلة التنسيق والتشاور بين الأردن وحلف الناتو، حيال مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك.

كما تناول اللقاء الجهود الإقليمية والدولية في الحرب على الإرهاب وفق نهج شمولي، وأهمية “مبادرة اجتماعات العقبة” بهذا الخصوص.

وحضر اللقاء وزير الخارجية وشؤون المغتربين، ومستشار جلالة الملك للاتصال والتنسيق، والسفير الأردني في بروكسل.

وبحث جلالة الملك عبدالله الثاني، في بروكسل اليوم ، مع أعضاء مجلس حلف شمال الأطلسي (الناتو)، المكون من سفراء دول الحلف، الشراكة الاستراتيجية وسبل توسيع التعاون المشترك في المجالات العسكرية والأمنية والتدريب ومكافحة الإرهاب، والمستجدات في منطقة الشرق الأوسط.

وأكد جلالة الملك، خلال اللقاء الذي عقد بحضور الأمين العام لمنظمة حلف شمال الأطلسي (الناتو)، ينس ستولتنبرغ، ضرورة تحقيق السلام العادل والدائم والشامل على أساس حل الدولتين، الذي يضمن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة على خطوط الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

وشدد جلالته على أنه لا يمكن تحقيق الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط دون تحقيق السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وتناول اللقاء مساعي التوصل إلى حلول سياسية للأزمات في المنطقة، إضافة إلى الجهود الإقليمية والدولية في الحرب على الإرهاب، وفق نهج شمولي.

بدورهم، أشاد أعضاء مجلس حلف الناتو بحكمة وقيادة جلالة الملك، مؤكدين أن أمن الأردن محوري لأمن أوروبا.

وأعربوا عن حرص حلف الناتو والدول الأعضاء في مجلس الحلف على دعم المملكة في جهودها في تحقيق السلام وتعزيز الأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط والعالم.

كما عبروا عن تقديرهم للدور القيادي للأردن وجلالة الملك في الحرب على الإرهاب، لافتين إلى أهمية “مبادرة اجتماعات العقبة” بهذا الخصوص.

وحضر اللقاء وزير الخارجية وشؤون المغتربين، ومستشار جلالة الملك للاتصال والتنسيق، والسفير الأردني في بروكسل.

كما التقى جلالة الملك وزير الدفاع الكندي هارجيت ساجان، ورئيس هيئة الأركان المشتركة للجيش الأمريكي الفريق أول مارك ميلي، ورئيس أركان الدفاع البريطاني الفريق الأول الركن السير نيكولاس كارتر، كلا على حده، حيث جرى استعراض العلاقات الثنائية، وأوجه التعاون الدفاعي، بين الأردن وبلدانهم.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock