آخر الأخبار حياتناحياتناسينمافنون

الممثلة منى زكي ترد على منتقديها في “أصحاب ولا أعز”

بعد جدل أثاره فيلم “أصحاب ولا أعز”، وما خلفه من انتقادات كبيرة طالت الفنانة منى زكي، اختارت النجمة المصرية عدم التركيز مع “الجانب السلبي” والاستمتاع بما قالت أنه “نجاح” لها.

وحرصت  منى زكي  الفيلم، التي خطفت الأضواء من بقية زملائها، أبطال العمل، الذي انتجته شركة “نتفليكس”، أن تنشر الآراء الإيجابية حول دورها، عبر حسابها الرسمي في تطبيق “انستغرام”.

ووجهت منى زكي مجموعة من النصائح “التي يجب أن يفعلها الأشخاص الأقوياء ذهنيا، أهمها تخطي الأمور، وعدم إضاعة الوقت في الشعور بالأسف على الحال”.

ودعت إلى “تقبل التغيير والترحيب بالتحديات، والحفاظ على السعادة، مع عدم إضاعة الطاقة في أمور لا يمكن التحكم بها. والتحلي بالطيبة والحياد وعدم الخوف من التعبير عن الرأي، وخوض المخاطرات المحسوبة”.

” أصحاب ولا أعز”.. حينما تكون الهواتف قنابل موقوتة تكشف المستور

كما دعت إلى”الاحتفال بنجاح الآخرين، وعدم الشعور بالغضب تجاه ذلك النجاح”.

 دعم القطاع الفني

فيما دعم العديد من الفنانين الفنانة منى زكي بعد الأزمة المثارة بسبب الفيلم الذي طرح قضية المثلية الجنسية وتضمن ألفاظا اعتبرها الكثيرون إباحية، منذ عرضه عبر منصة نتلفيكس في 20 يناير الجاري.

وذلك مع تصاعد حدة المنتقدين للفيلم، إذ يرون أنه يروج للمثلية والخروج عن قيم المجتمعات العربية، حتى وصلت مطالب المنتقدين إلى منعه، ورفع دعاوى قضائية ضده.

يجدر الذكر أن “أصحاب ولا أعز” من بطولة منى زكي وإياد نصار وعادل كرم ونادين لبكي ودايموند عبود وجورج خباز، ومن إخراج وسام سميرة، في أول تجاربه الإخراجية.

تدور أحداثه حول مجموعة من 7 أصدقاء يجتمعون على العشاء، ويقررون أن يلعبوا لعبة ترفيهية، حيث يضع الجميع هواتفهم المحمولة على طاولة العشاء، بشرط أن تكون كافة الرسائل أو المكالمات الجديدة التي تأتي لهذه الهواتف على مرأى ومسمع من جميع الحاضرين على طاولة العشاء.

وسرعان ما تتحول اللعبة التي كانت في البداية ممتعة وشيقة إلى وابل من الفضائح والأسرار التي جاءت إلى الهواتف المفتوحة، والتي لم يكن يعرف بها أحد، بمن فيهم أقرب الأصدقاء.

نقابة “المهن التمثيلية” تدافع

تقدم نقيب المهن التمثيلية في مصر أشرف زكي ببلاغ للنائب العام ضد أحد الأشخاص لقيامه بالإساءة لعدد من الفنانين وللنقابة عبر مقطع فيديو نشره عبر موقع يوتيوب، مُستخدما ألفاظا تعد طعنا في الأعراض.

وجاء في البلاغ الذي قدمه المستشار القانوني للنقابة، أن المشكو في حقه سبّ عددا من الفنانين ونشر أخبار كاذبة عنهم، ووصفهم بأمور خادشة، ومسيئة لهم وللنقابة.

وطالب البلاغ بمعاقبة المشكو في حقه وفقًا لقانون العقوبات، لارتكابه جرائم الإساءة بالسب والقذف والطعن في الأعراض. 

وكانت نقابة المهن التمثيلية برئاسة أشرف زكي قد أصدرت بيانًا بشأن الجدل المُحتدم الآن، بخصوص فيلم “أصحاب ولا أعز”.

وقالت النقابة في بيانها: “تابعت نقابة المهن التمثيلية نقيبًا وأعضاء، بكل دقة، كافة ردود الأفعال التي ظهرت في وسائل الإعلام،  ومواقع التواصل الاجتماعي، وبعض الآراء من شخصيات سياسية (منفردة أو ممثلة لأحزابها)، والتي دارت جميعها حول العمل الفني، فيلم أصحاب ولا أعز، والذي شاركت في بطولته الفنانة المصرية منى زكي عضو النقابة”.

 وتابعت النقابة أن “الحفاظ علي حرية الإبداع في دولة مدنية تؤمن بالحرية جزء أساسي من وجدان الفنانين المصريين تحميه النقابة وتدافع عنه”.

وأبرزت أن “النقابة لن تقف مكتوفة الأيدي أمام أي اعتداء لفظي أو محاولة ترهيب معنويه لأي فنان مصري أو النيل منه، نتيجة عمل فني ساهم فيه مع مؤلفه ومخرجه، وستقوم النقابة بدعم الفنانة منى زكي، حال محاولة البعض اتخاذ أي إجراء من أي نوع كان تجاه الفنانة عضو النقابة”.

وأكدت النقابة أنها “تحرص علي القيم الأصيلة للمجتمع المصري، وتؤكد على أن دور الفنون والقوى الناعمة أن تعالج القضايا الشائكة، وأن تدق ناقوس الخطر على ظواهر كثيرة، قد تتسرب لمجتمعنا.

ويجب أن يتصدى لها فنانو مصر ومبدعوها بأعمالهم، والتي تكشف كثيرا منها، وتعطي رسالة لتنبيه الجميع، وهذا هو دور الفن في عمومه ودور فنون التمثيل خصوصًا”.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock