Uncategorized

المناصير: بنزين محطاتنا خال من المنغنيز والحديد

رهام زيدان

عمان- أكد مدير عام شركة “المناصير للزيوت والمحروقات” م.ياسر المناصير أن صنفي البنزين 90 و95 المباعين في كل محطات الشركة خاليان تماما من أي نسبة من الحديد والمنغنيز أو أية معادن أخرى قد تؤثر على المركبات، كما أن محتوى الكبريت فيها ضمن الحد المسموح به في المواصفة القياسية الأردنية.
وقال المناصير في مؤتمر صحفي عقده أمس إن” جميع منتجات الشركة ومنها البنزين مطابقة للمواصفات القياسية التي أقرتها مؤخرا مؤسسة المواصفات والمقاييس”.
ولفت إلى أن “مشكلة البواجي” بينت وجود قصور في جسور الاتصال بين الأطراف المعنية، وتغييب كامل لبعض منها أدى في النهاية لغياب المعلومة الصحيحة والدقيقة، وبالشكل الذي أدخل المواطن الأردني في متاهة وشك وانعدام ثقة، مؤكداً على ضرورة وجود مشتقات نفطية بمواصفات فنية موحدة دون أي استثناء لأي طرف كان.
واشار إلى أن “الشركة اضطرت إلى اعادة باخرة بنزين الشهر الماضي بعد وصولها إلى قناة السويس، وذلك بسبب فرض مواصفات جديدة تقضي بخلو البنزين المستورد من أي نسب من الحديد، رغم أن هذه المواصفة لم تكن مقرة عند السماح للشركات بالاستيراد المباشر من الاسواق العالمية”.
وقال إن إعادة هذه الشحنة رتبت مطالبات قضائية بين الشركات المستوردة وبين الجهات الموردة لأن اعادة الشحنة جاء بسبب احتوائها على نسب من الحديد رغم أنه لم يكن ذلك مطلوبا عند التعاقد على الاستيراد.
ولفت إلى ان “مشكلة البواجي تسببت بتراجع محدود لمبيعات الشركة لم تتجاوز نسبته 6% إلى 7% غير أن الأثر الأكبر عليها كان بالاضرار بسمعتها والتشكيك بجودة منتجاتها”.
على صعيد آخر، أعلن المناصير ان الشركة بصدد طرح البنزين 98 في محطاتها خلال العام الحالي، مشيرا إلى ان سبب عدم استيراده من قبل شركات التسويق حتى الآن هو ارتفاع سعر هذا الصنف في الأسواق العالمية مقابل محدودية الطلب عليه محليا.
وجدد المناصير تأكيده على أن مستوردات الشركة كافة من المشتقات النفطية، كانت وما زالت وستكون، مطابقة للمواصفات القياسية الأردنية التي تمثل المتطلبات الفنية في عطاءات الاستيراد التي تقوم بها الشركة بالتشارك مع الشركات التسويقية الأخرى، وأن ما تم استيراده قبل ذلك، كان مطابقاً للمواصفات القياسية الأردنية وكان يحتوي على بعض المواد التي دخلت في تركيبة البنزين 90 و95، ولم تكن مذكورة في المواصفات وغير مدرجة في قائمة الفحوصات الفيزيائية والكيميائية التي يتم إجراؤها خارج الأردن على ميناء التحميل قبل إبحار الباخرة، وأيضاً فحص مؤسسة المواصفات والمقاييس الذي يتم عند وصول الباخرة إلى العقبة.
إلى ذلك، أكد المناصير مواصلة الشركة تطوير ادائها خدمة للمستهلكين بما في ذلك زيادة عدد محطات شحن المركبات الكهربائية بتركيب 8 محطات جديدة في 2019 لتضاف إلى 7 محطات موجودة في عدد من محطات الشركة حاليا. وشدّد المناصير على حق المستهلك الأردني بأن يحصل على أفضل ما هو متوفر عالمياً من وقود مطابق للمواصفات العالمية، ولكن هذا يتطلب جهودا مشتركة للجهات وأن القطاعات المعنية كافة دون أي إقصاء لأي منها و/أو تغييب لدور المواطن، الذي يعدّ رضاه الغاية النهائية.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock