رياضة محلية

المنتخب الاولمبي يكتفي بالتعادل امام طاجكستان في التصفيات

 


 


    اللجنة الاعلامية لاتحاد الاعلام الرياضي


  الدوحة- اطاح منتخبنا الاولمبي لكرة القدم أمس بفوز مستحق على منتخب طاجكستان واكتفى بتعادل سلبي، في المباراة التي استهل بها منتخبنا مشواره في التصفيات التمهيدية المؤهلة لدورة الألعاب الآسيوية التي تقام في الدوحة الشهر الجاري.


فقد اسرف المنتخب الاولمبي في السيطرة المطلقة بالفرص التي اتيحت ولكنه افتقد الى التركيز، واعتمد منتخبنا على تشكيلة مكونة من محمد شطناوي ومنيف عبابنة وعمار ابو عليقة وعامر وريكات ومحمد محارمة واحمد عبدالحليم وعصام مبيضين وعيسى السباح وعدي الصيفي ومهند محارمة ومحمد خير (محمد الزعبي)، فيما مثل طاجكستان كل من اسكندر ومكانين ونعيم نسروف ودنشود واوديل واليكسس وابراهيم رابيجوف وخورشيف وبنتير وكامل سعيدوف والتيموف ودازا شيد.


سيطرة اردنية


قدم المنتخب الاولمبي شوطا رائعا ترجمه بتمريرات مركزة وتسديدات وضعت حارس طاجكستان امام اختبار جدي، ونجح المنتخب في التغطية الدفاعية الصارمة ما جعل وريكات والسباح ومبيضين وخير يحكمون سيطرتهم على الوسط ويشاركون الصيفي في تهديد المرمى.


هذه الثقة التي لعب بها منتخبنا انعكست ايضا على اداء مدافعينا ابو عليقة وعبابنة والمحارمة وعبدالحليم، وذاد الشطناوي ببسالة عن مرماه حيث وجه خورشيد صاروخا علا العارضة، وعاد اللاعب الطاجكستاني ليرهق دفاعاتنا في اكثر من مناسبة، ونشط المنتخب الطاجكي من مختلف المحاور ومال الى الكرات الطويلة الى الاطراف لاستثمار سرعة دزاشيد وارتيموف.


وفي المقابل كان يمكن ان يتقدم منتخبنا بأكثر من هدف بدأت مع تسديدة الصيفي من هجمة منظمة، واخرى من بينية المحارمة الا ان الحارس انقذها في الوقت المناسب، كما تابع الصيفي كرة السباح التي ارتدت من الحارس ليخطئ التسديد عن المرمى.


هذا التهديد المباشر وعن قرب وضع طاجكستان في موضع المدافع ليقطع الصيفي أكثر من كرة ويتقدم،  حيث مرر احد تلك الكرات الى مبيضين الذي سدد بدلا من ان يمرر الى المحارمة.


وواصل منتخبنا ضغطه في اداء سريع معتمدا على التمريرات القصيرة وتبادل المواقع على مشارف منطقة جزاء طاجستان، ولكن اللمسة الاخيرة كانت بحاجة الى من يتعامل معها وكاد السباح ان يسجل عندما سدد كرة علت العارضة بقليل.


الكثافة الهجومية لمنتخبنا قابلها تكدس دفاعي لطاجكستان والاعتماد على الهجوم المعاكس، الذي لم يشكل اي خطورة على مرمى الشطناوي واصبح وصول الكرات اليه معدوما على عكس المواجهة المثمرة للسباح والصيفي ووريكات ومحارمة والزعبي بديل خير، ولحق بهم احمد عبدالحليم والمحارمة فكل الطرق تؤدي الى المرمى ولكن دون تسجيل، فيما اكتفى ممنتخب طاجكستان اكتفى بتسديدة واحدة من لارتيموف لتنتهي المباراة الى التعادل السلبي.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock