آخر الأخبار الرياضةالرياضةرياضة محلية

المنتخب السوري يسعى لتحقيق المكتسبات من بطولة الناشئات

عمان – الغد – يسعى المنتخب السوري للناشئات (تحت 15 عاماً) لكرة القدم، إلى تحقيق العديد من المكتسبات التي تنعكس بشكل إيجابي على المستقبل وهو يتأهب للظهور في بطولة اتحاد غرب آسيا الثانية المقرر إقامتها على ملعب البولو بالعاصمة الأردنية عمّان خلال الفترة من 12 إلى 16 كانون الأول (ديسمبر) الجاري.

ولا يزال المنتخب السوري حديث النشأة مقارنة بمنتخبات الأردن ولبنان وفلسطين، يعيش في مرحلة البناء، ولكنه يتطلع بشكل جدي إلى هذه المشاركة باعتبارها تتيح له الحصول على المزيد من الخبرات الميدانية والتنافسية التي تعزز من مساعيه لتطوير قطاع كرة القدم النسوية بشكل عام.

واختار الجهاز الفني للمنتخب تشكيلة ضمت: رنيم أبو لطيف، شهد أبو راس، لجين حيدر، رنيم معروف، جولي الجرمقاني، لاريسا نادر، رؤى غريب، ريم العماطوري، ضحى زنجرلي، لورين حامد، شام جمال، رانيا الحلح، سيدرا زين الدين، سيدرا خيزران، أهين محمد، ميار علوش، لافا عثمان، مي سمير، بارين أوسو، بيان المبيض، آية محمد، تالا نور الدين، شذى عربي.

وكشف مدرب المنتخب سليم جبلاوي عن طموح منتخب بلاده خلال المشاركة القادمة في البطولة، وانعكاساتها على المستقبل، وقال: ننظر إلى هذه البطولة كمرحلة تكميلية في بناء الفريق، وانعكاساتها على المستقبل ستكون جيدة جداً دون أدنى شك، لأن ذلك يتيح للاعبات الدخول بأجواء تنافسية مع لاعبات بمستويات أعلى منهن في المنتخبات الأخرى، كما أنها ستسهم بشكل إيجابي على الدوري النسوي في سوريا، الذي يشهد عامه الأول هذه السنة، باعتبار أن تحسن مستوى لاعبات المنتخب يرفع من المستوى الفني للدوري بشكل عام.

وعلى الرغم من بدء استعدادات المنتخب السوري للبطولة قبل نحو ثلاثة أشهر، إلا أن المدرب اعتبر هذه المدة غير كافية “بدأت الاستعدادات الفعلية من خلال الدخول بمعسكرات متقطعة، وسارت التحضيرات بشكل مقبول نوعاً ما، ولكن هذه المدة الزمنية تعتبر قليلة نسبياً لمنتخب تم تشكيله حديثاً لخوض مباريات على ملعب كبير، لأن اللاعبات اللواتي ضمتهن التشكيلة الحالية جرى اختيارهن من مباريات كرة القدم الخماسية”.

واعتبر جبلاوي الذي يخوض تجربته الأولى في تدريب كرة القدم النسوية أن تأثير مشاركة المنتخب في البطولة على قطاع الكرة النسوية في سوريا يتعلق بالنتائج التي يحققها، وقال: إن كانت مقبولة نوعاً ما قياساً بالمشاركات السابقة سيكون تأثيرها إيجابياً، ولكن إن بقي الفارق كبيراً بين منتخبنا وبقية المنتخبات المشاركة، بالتأكيد سيكون التأثير سلبياً على جميع مفاصل كرة القدم النسوية في سوريا”.

وأشار أنه يمتلك معلومات بسيطة وسحطية، عن المنتخبات المشاركة، موضحاً أن مستويات الأردن ولبنان وفلسطين تبدو متقاربة، وفي الوقت ذاته تتقدم هذه المنتخبات على المنتخب السوري حديث النشأة في هذا المجال.

إلى ذلك، تقام البطولة وفق نظام الدوري من مرحلة واحدة، وتخوضها المنتخبات ضمن مجموعة واحدة، وبحيث يتوّج باللقب الفريق الحاصل على أعلى عدد نقاط في الترتيب النهائي.

وسيتقابل المنتخبان الفلسطيني واللبناني في المباراة الافتتاحية عند الثالثة عصراً بتوقيت الأردن، يوم 12 كانون الأول/ ديسمبر الجاري، فيما ستجمع المباراة الثانية عند السادسة مساء اليوم ذاته المنتخبين الأردني والسوري.

وستخضع جميع المنتخبات المشاركة للراحة يوم 13 ديسمبر، وفي اليوم الذي يليه يلتقي “السوري” نظيره الفلسطيني عند الثالثة عصراً، ثم لبنان والأردن عند السادسة مساءً، وعلى يخصص يوم 15 ديسمبر للراحة كذلك، لتختتم البطولة بعد ذلك يوم 16 ديسمبر بمواجهتين؛ الأولى بين لبنان وسوريا عند الثالثة عصراً، والثانية بين الأردن وفلسطين عند السادسة مساءً.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock