آخر الأخبار الرياضة

المنتخب الوطني يستأنف برنامج التحضير لنهائيات آسيا بغياب شفيع

عمان-الغد- يقف المنتخب الوطني لكرة القدم على أعتاب اختتام تحضيراته الفنية والبدنية، قبل ظهوره القادم في نهائيات كأس آسيا التي تنطلق منافساتها يوم الجمعة 9 كانون الثاني (يناير) الحالي في أستراليا.
وتتواصل التحضيرات منذ نحو أسبوعين سواء في دبي أو في مدينتي موناش وجولد كوست الأستراليتين، وتكتمل بقدوم الجزء الأخير الذي يتمثل بلقاء المنتخب البحريني يوم الأحد المقبل في مباراة ودية تقام في مدينة بالارت، بعدما كانت تخللتها مباراتان وديتان سابقتان أمام أوزبكستان والإمارات، إضافة الى العديد من التدريبات الفنية والبدنية بقيادة المدير الفني راي ويلكينز وطاقمه المعاون.
ويركز الجهاز الفني خلال التدريبات على تنمية الشقين الفني والبدني، ودورها في إيصال المنتخب الى درجة الجاهزية المطلوبة والمناسبة، كما أعطت المباريات الودية الأخيرة هذه التحضيرات قيمة إضافية، من خلال وضع الجهاز الفني أمام صورة قريبة جدا من كافة خياراته البشرية والتكتيكية قبل الاستحقاق الآسيوي الأهم والذي يبدأ مع العراق 12 الشهر الحالي في بريسبن وثم فلسطين واليابان يومي 16 و20 من الشهر ذاته في ملبورن ولحساب المجموعة الرابعة.
وبعدما طوى المنتخب صفحة مباراته الودية التي خسرها أمام الإمارات 0-1، عاد أمس الى استئناف تحضيراته على ملعب كلية مازينود في مدينة موناش، والتي سيقوم الجهاز الفني باستغلال ما تبقى منها سواء برفع المستويات البدنية أو تعزيز الجوانب التكتيكية وخصوصا في ظل ما أفرزته ودية الإمارات من معطيات فنية سلبية كانت أو إيجابية، يريد الجهاز الفني دراستها وتقييمها قبل ملاقاة البحرين، وفقا لويلكينز الذي عاد ليؤكد أهمية هذه المباراة من جهة والمرحلة الإعدادية بشكل عام.
ويلكينز كشف أن الفائدة التي تتحق حتى الآن إيجابية للغاية قياسا بمستوى المنتخب الوطني في مباراته مع الإمارات، لكنه ما يزال يبحث عن الفوز لدوره في تعزيز الجانب المعنوي لدى اللاعبين وتدعيمهم بالثقة التي تتيح دخولهم أجواء الحدث القاري بقوة، رغم أنه واثق من قدرة اللاعبين على تحقيق هذا الأمر، لما يلمسه عندهم من إصرار وتركيز خلال المعسكر التدريبي ومنذ بدايته.
الى ذلك، أجرى المنتخب الوطني صباح أمس تدريبه الأول بعد عودته الى موناش، بمشاركة كافة اللاعبين باستثناء الحارس عامر شفيع الذي ما يزال يخضع للراحة بعد تعرضه لإصابة تمثلت بإزاحة بسيطة في عظم الترقوة من جهة مفصل الكتف الأيسر.
وينتظر أن يبقى شفيع تحت الرقابة الطبية والعلاج الفيزيائي بجلسات “الإلتراساوند” والتثليج، والفحوصات الدورية لغاية تخلصه من آثار الألم الناتج عن الإصابة، ليتم بعد ذلك تقييمه حركيا لمعرفة تفاصيل أكثر تتعلق بمدى تجاوبه مع العلاج الأولي والفترة الزمنية اللازمة لعودته الى التدريبات ومن ثم إعلان جاهزيته للمشاركة بشكل رسمي ونهائي.
وتتوفر مؤشرات إيجابية تعكس تحسن اللاعبين أحمد هايل ويوسف الرواشدة بشكل لافت وخصوصا في ظل ما ظهر عليه اللاعبون في التدريبات الأخيرة وخصوصا أمس.
اللاعبان اللذان فضل الجهاز الفني إراحتهما أمام الإمارات تلافيا لأي أعراض سلبية، يبدو أنهما على أعتاب الدخول مجددا في خيارات الجهاز الفني أمام البحرين يوم الأحد المقبل، ولكن شريطة أن يتأكد الأمر من قبل الجهاز الفني وحسبما تفرزه التدريبات التي تسبق المباراة.
وفي السياق ذاته، توجه اللاعبون الى أحد الأندية الصحية القريبة من مقر الإقامة للخضوع لجلسات ساونا وتدليك بهدف استشفائهم وتخليصهم من أي آثار للإرهاق قد تظهر من التدريبات أو المباراة الأخيرة ورحلة السفر التي أعقبتها، أما اليوم فسيعود المنتخب لإجراء جرعتين صباحية ومسائية في خطوة لإبقاء سير التحضيرات على المستوى ذاته.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock