آخر الأخبارالسلايدر الرئيسيالغد الاردني

المنخفض بالمحافظات: المياه تداهم منازل والثلوج تحاصر سكانا والعشرات تتقطع بهم السبل

فريق المحافظات

محافظات – شهدت محافظات المملكة بسبب المنخفض الجوي حتى مساء أمس، عدة حوادث متفرقة، تراوحت بين مداهمة مياه الأمطار لمساكن أسر تم إخلاؤها لمراكز الإيواء، سيما بعد تصدع العديد منها، فيما تقطعت السبل بآخرين حاصرتهم الثلوج، في وقت شهدت مناطق مختلفة انقطاعا للتيار الكهربائي.
وأبقت الثلوج المتراكمة العديد من السكان محاصرين بمنازلهم حتى ساعات المساء، فيما علقت العديد من المركبات في الشوارع، في وقت أغلقت فيه الجهات المعنية طرقا رئيسة بين المحافظات بعد أن شهدت انهيارات خطيرة.
وألحقت الثلوج التي هطلت بكثافة خاصة على مرتفعات جرش أضرارا لم تحصر بعد بالأشجار الحرجية والمثمرة.
25 حالة إنقاذ وانقطاع للكهرباء في البلقاء
وشهدت معظم مناطق محافظة البلقاء تساقطا كثيفا للثلوج، خاصة في لواء قصبة السلط ولواء ماحص والفحيص وأجزاء من لواء عين الباشا.
وتعاملت كوادر الدفاع المدني، منذ بداية المنخفض الجوي حتى ظهر أمس الخميس، مع 112 حالة إسعاف، و25 حالة إنقاذ، و3 حالات إطفاء، و42 حالة غسيل كلى، في حين تم التعامل مع حالة انهيار أتربة وحجارة على طريق العارضة وطريق وادي شعيب.
كما تم التعامل مع حالات انقطاع في التيار الكهربائي عن 9 مناطق في المحافظة، فيما علقت العديد من المركبات في شوارع المحافظة منذ بدء تساقط الثلوج.
وبشأن الطرق الرئيسة، فجميعها كانت خلال أمس سالكة بحذر شديد داخل ألوية قصبة السلط وماحص والفحيص وعين الباشا.
وناشد محافظ البلقاء الدكتور فراس أبو قاعود، أهالي المحافظة، بعدم الخروج نهائيا بهذا الظرف الجوي، لتمكين الفرق العاملة في الميدان من فتح الطرق وإيصال مرضى غسيل الكلى والحالات الطارئة إلى المستشفيات.
الكرك: إغلاقات طرق وإنقاذ قاطني خيام حاصرتهم الثلوج
تساقطت الثلوج بغزارة في مختلف مناطق محافظة الكرك خلال اليومين الماضيين، ما ادى الى اغلاق غالبية الطرق الرئيسة والفرعية بالمحافظة، والتي جرى فتحها من قبل كوادر وآليات الاشغال العامة والبلديات بالمحافظة.
وتزامنت عمليات اعادة فتح الطرق مع استمرار تساقط الثلوج بغزارة حتى ساعات ما بعد عصر أمس، وفق العديد من المسؤولين بالمحافظة.
وشكا سكان من انقطاع للتيار الكهربائي في بعض المناطق نتيجة الثلوج اضافة الى ضعف عمليات توزيع الغاز المنزلي، في حين كانت المخابز مفتوحة طوال الوقت وتوفر كميات كافية من الخبز للمواطنين بجميع المناطق. وداهمت الثلوج ومياه الأمطار عشرات الأسر التي تقطن الخيام في منطقة شيحان بلواء القصر، وقامت فرق الدفاع المدني والامن العام بإخلاء أفراد تلك الاسر الى مناطق إيواء بمركز اللواء.
وقال محافظ الكرك محمد الفايز إن المحافظة شهدت في غالبية المناطق تساقطا كثيفا للثلوج إلا أنها لم تشهد إغلاقات دائمة للطرق بفضل قيام الأجهزة المختلفة بفتح الطرق طوال الوقت رغم استمرار تساقط الثلوج لفترات طويلة خلال اليومين الماضيين.
وأشار الفايز الى انه لم تشهد المحافظة أي حوادث تذكر باستثناء حوادث تعطل المركبات التي كان اصحابها يقومون بالتنقل أثناء تساقط الثلوج، اضافة الى بعض حالات انقطاع للتيار الكهربائي بمناطق محددة وكان يجري اعادة التيار اليها في وقت قياسي، لافتا الى ان بعض المناطق بالمحافظة شهدت انقطاعا لفترة قصيرة بالغاز المنزلي وجرى توفير كميات اضافية من الغاز الى تلك المناطق بسرعة حرصا على توفير كافة احتياجات المواطنين.
واكد ان الاجهزة المعنية بالمحافظة قامت خلال مساء أول من أمس بعملية انقاذ لعدد من الأسر التي تقطن بالخيام في منطقة شيحان بلواء القصر بسبب مداهمة الثلوج لخيامهم، مشيرا إلى نقل الأسر إلى مناطق إيواء مجهزة بالكامل.
إربد: إغلاق طريق دير أبي سعيد بالأغوار بسبب الانهيارات
وفي اربد، شهد لواء المزار الشمالي وبني عبيد تساقط للثلوج، فيما شهدت باقي ألوية المحافظة تساقطا غزيراً للأمطار دون وقوع أي أضرار.
وقرر محافظ اربد رضوان العتوم إغلاق طريق دير أبي سعيد الأغوار منطقة الزمالية خوفا من حدوث انهيارات أخرى نتيجة الأحوال الجوية.
وقال العتوم إن إغلاق الطريق بشكل مؤقت لحين البت بها من قبل فريق متخصص من وزارة الأشغال العامة حفاظا على حياة مرتادي الطريق.
وجاء اغلاق الطريق بعد معاينة الجهات المعنية لموقع الانهيارات التي حدثت ليلة أول من أمس.
واكد العتوم ان المحافظة لم تسجل أي حوادث تذكر وان غرفة العمليات تلقت بعض الشكاوى بارتفاع منسوب المياه في الشوارع ومداهمة المياه لبعض المنازل تم التعامل معها من قبل الجهات المعنية.
الثلوج تكسر أغصان آلاف الأشجار في جرش
وتسبب التساقط الكثيف للثلوج وهبوب الرياح الشديدة في محافظة جرش، بتكسر الآلاف من أغصان الأشجار الحرجية والمثمرة وخاصة أشجار الزيتون.
وبقيت الطرق الفرعية وعدد من الطرق الرئيسة مغلقة حتى مساء أمس، ما أعاق حركة كوادر مديرية الزراعة لتفقد الغابات والأشجار بمختلف أنواعها وحصر الضرر الذي لحق بها جراء تراكم الثلوج عليها وعدم تحمل العديد من أغصانها لكميات الثلوج المتراكمة، وفق مدير زراعة جرش الدكتور فايز الخوالدة.
وأكد أن فرق مديرية الزراعة كانت تعمل على مدار الساعة منذ بدء المنخفض وما يزال عملها مستمرا، سيما وأن الرياح الشديدة وتساقط الثلوج تسببا بتكسر العشرات من الأشجار بالقرب من طرقات ومحولات كهربائية ومواقع حيوية كان يصعب العمل فيها إلا بعد إزالتها.
وبين أن نسبة الضرر في الأشجار الحرجية لم يتم حصرها وتنظيفها بعد، خصوصا أن الثلوج ما تزال متراكمة على الجبال ويصعب التعامل معها حاليا، ويتم تنظيف الأغصان والأشجار في المواقع التي لا يوجد فيها ثلوج.
وبين مزارع الزيتون نضال العياصرة، أن مزرعته تعرضت لأضرار كثيرة بسبب تساقط الثلوج، اذ تكسر الكثير من الأفرع والأغصان، فضلا عن تضرر شجر كبير ومعمر، وهو ما سيخفض إنتاج زيت الزيتون العام المقبل.
عجلون: سماكة الثلوج تحاصر سكانا بمنازلهم
شكل تراكم الثلوج والتي تجاوزت في بعص المناطق المرتفعة في محافظة عجلون زهاء 40 سم، تحديا أمام الجهود الرسمية، وتمثل ذلك بالبدء بفتح الطرق الرئيسة التي علقت بها بعض المركبات، فيما تم تأخير فتح الطرق الداخلية، ما أبقى السكان محاصرين بمنازلهم حتى ساعات المساء.
وتعرضت إحدى الآليات التابعة لمجلس خدمات اربد في منطقة الروابي التابعة لبلدية عجلون للانزلاق خلال مشاركتها بفتح الطرق، ما تسبب بجنوحها خارج الطريق، واستغرق إخراجها وقتا وجهدا كبيرين، فيما جرى نقل عدد من الأسر والأشخاص إلى مراكز الإيواء حتى تم الانتهاء من فتح الطرق.
ولم يرد عن غرفة العليات الرئيسة التعامل مع حوادث خطيرة، باستثناء إصلاح بعض الأعطال في شبكة الكهرباء والاتصالات، ونقل الحالات المرضية وحالات الولادة، وتزويد بعض الأسر بالمحروقات لغايات التدفئة.
وهطلت الثلوج على المناطق المرتفعة في المحافظة، كرأس منيف وصخرة وسامتا وعبين عبلين، ما تعذر معه المسير على الطرق الفرعية التي أغلقت بسبب تراكم الثلوج، وكانت عملية فتحها أولوية ثانية، بعد فتح الطرق الرئيسة، فيما استمرت التحذيرات الرسمية بضرورة المسير عليها بحذر شديد.
إغلاقات جزئية للطرق في الطفيلة
وأدت الثلوج التي تساقطت على فترات في محافظة الطفيلة خلال المنخفض الجوي الى اغلاق بعض الطرق بشكل جزئي في مناطق الرشادية ومثلث القادسية وعدة طرق فرعية في لواء بصيرا ومناطق العيص وابو بنا وعملت الجهات ذات العلاقة على فتحها. ولم تشهد المحافظة تساقطاً كثيفا للثلوج، اذ سجل أعلى معدل تراكم للثلوج 4 سم، ادت الى اعاقة الحركة المرورية لعدة ساعات فيما سارت الحياة الطبيعية كالمعتاد في الطفيلة.
وقال محافظ الطفيلة الدكتور محمد أبو جاموس، بان غرف العمليات الرئيسة والفرعية في الدوائر الرسمية الخدمية عملت على فتح الطرق الرئيسة في مناطق مختلفة من المحافظة سيما المناطق الجبلية المرتفعة وبشكل خاص القادسية وبصيرا وبعض الطرق في منطقة عين البيضا، مشيرا إلى أن غرف العمليات تلقت اتصالات تتعلق بمساعدة المواطنين التي تقطعت بهم السبل وقامت الفرق مباشرة بمساعدتهم في وقت لم تقع في المحافظة حوادث توجب الذكر.
إخلاء 6 مواطنين وسائحين حاصرتهم الثلوج
وتسبب تساقط الثلوج حتى مساء أول من أمس في البترا والشوبك وقضاء المريغة وقضاء ايل بمحافظة معان بإغلاقات للطرق الرئيسة والفرعية، قبل أن يعاد فتحها.
وواصلت كوادر وآليات الأشغال العامة والبلديات وسلطة إقليم البترا حتى ساعات متأخرة من ليلة أمس، جهودها بإعادة فتح الطرق الرئيسة المغلقة في المناطق التي شهدت تساقطا كثيفا للثلوج، لإدامة حركة السير أمام مستخدمي الطريق.
فيما أخلت كوادر الإنقاذ والإسعاف في مديرية دفاع مدني معان 6 مواطنين علقت حافلتهم بسبب تراكم الثلوج في منطقة الطيبة – وادي موسى بلواء البترا وتم نقلهم وتأمينهم وتقديم يد العون لهم، الى جانب إنقاذ سائحين اثنين من الأجانب إلى موقع آمن بعد أن حاصرتهم الثلوج في منطقة البترا.
وقال رئيس سلطة إقليم البترا الدكتور سليمان الفرجات، إن جميع الطرق من وإلى البترا سالكة، وأن آليات السلطة والجهات المعنية قد قامت بإعادة فتح الطرق التي أغلقها تراكم الثلوج، إضافة إلى رش الملح عليها لمنع انزلاق المركبات.
وأضاف الفرجات، أن السلطة تعاملت مع عدد من المواطنين والزوار ممن تقطعت بهم السبل بسبب إغلاق الطريق المؤدي إلى مدينة البترا ووادي موسى وجرى تأمينهم إلى مكان مناسب بالتشارك مع الجهات ذات العلاقة.
وأشار إلى أن حركة السياحة تجري في المدينة الأثرية بشكل طبيعي واعتيادي منذ صباح أمس.
من جهته، أكد مدير أشغال محافظة معان المهندس وجدي الضلاعين، ان جميع الطرق الرئيسة في محافظة سالكه بحذر شديد باستثناء الطريق الملوكي مغلق بسبب تراكم الثلوج وجار العمل على إعادة فتحها وطريق المريغة باتجاه رأس النقب مغلقة بسبب تشكل الانجماد والصقيع.
الأغوار الشمالية: إخلاء 10 منازل تصدعت بفعل الأمطار
وأخلت لجنة الدفاع المدني في لواء الأغوار الشمالية أمس، 10 أسر من منازلها التي تعرضت لأضرار وتصدعات بفعل هطل الأمطار الغزيرة.
وقال متصرف اللواء رئيس اللجنة الدكتور علي الحوامدة، إن إخلاء المنازل الكائنة في مناطق المنشية ووقاص والمشارع، جرى إثر الكشف عليها من قبل اللجنة التي تضم ممثلين عن الأجهزة الأمنية والأشغال العامة والبلديات والتنمية الاجتماعية، لافتاً إلى أن الإجراء يأتي احترازياً لضمان سلامة قاطني تلك المنازل في ظل الظروف الجوية الحالية.
وبين، أنه جرى تأمين الأسر إلى أماكن آمنة في مراكز إيواء تابعة لجمعيات خيرية ومدارس ومنازل أخرى من أقارب تلك الأسر والتي تم تزويدها بالمساعدات العينية اللازمة ووسائل التدفئة، اضافة الى الإيعاز بدراسة أوضاعها من قبل التنمية الاجتماعية.
مياه تداهم بناية وحالات انقطاع فردية للكهرباء بمادبا
وشهدت مختلف مناطق محافظة مادبا تساقطا للثلوج وأمطارا غزيرة دون تسجيل أي حوادث خطيرة، وفق محافظ مادبا نايف الهدايان.
وأكد الهديان أن جميع الطرق الرئيسة والفرعية سالكة في المحافظة، مشيرا إلى أن تساقط الثلوج بدأ في محافظة مادبا الساعة الثالثة فجر أول من أمس، حيث بدأت آليات البلدية والأشغال العامة بفتح الطرق وإزالة الثلوج المتراكمة.
وبين أن أبرز الشكاوى الواردة، مداهمة مياه الأمطار لإحدى العمارات المرتبطة بالصرف الصحي بشكل مباشر، ما أدى ذلك إلى فيضان المياه داخل منازل في الطابق الأرضي وتعاملت الكوادر لحل المشكلة بشفط المياه بوقت سريع دون إلحاق الأضرار.
كما تلقت غرفة العمليات شكاوى فردية حول انقطاع التيار الكهربائي عن بعض المنازل، وسارعت شركة الكهرباء إلى إصلاح الأعطال.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock