أخبار محليةاقتصاد

المنخفض يرفع الطلب على الغاز 24 %

رهام زيدان

عمان– قال رئيس نقابة أصحاب محطات المحروقات ومركز توزيع الغاز م.نهار السعيدات إن “الطلب على الغاز بلغ أمس 210 آلاف اسطوانة وبزيادة نسبتها نحو 24 % عن المعدل اليومي للطلب على الغاز في أيام الشتاء الاعتيادية؛ إذ يصل هذا المعدل إلى 170 ألف أسطوانة”.
وبين السعيدات أن الطلب على الكاز بلغ أمس 800 ألف لتر مقارنة مع 300 ألف المعدل الطبيعي للطلب عليها.
وأكد أن المحطات في مختلف مناطق المملكة حتى البعيدة عن مراكز المدن مغطاة بكامل حاجتها وباحتياطي يغطي الطلب حتى لو كان هناك إغلاق في الطرق المؤدية إليها.
كما أكد أن موزعي الغاز يعملون حتى ساعات متأخرة في الاحياء والمناطق السكنية مشددا على ضرورة الشراء من الموزعين المعروفين تفاديا للوقوع في الغش من ناحية جودة الأسطوانة.
مصفاة البترول، من جهتها قالت “إن العمل في مرافق الغاز التابعة للشركة مستمر حتى تعبئة آخر اسطوانة ترد إليها حتى لو تطلب الأمر العمل على مدار الساعة”.
وقال الناطق الإعلامي باسم الشركة حيدر بشايرة إن “الطلبات الواردة أمس إلى الشركة بلغت 200 ألف اسطوانة فيما وصل هذا الرقم إلى 370 الفا يوم أول من أمس” مؤكدا التزام الشركة بتعبئة كل الطلبات التي تردها.
أما بخصوص المشتقات النفطية، قال البشايرة إن “المصفاة تورد إلى الشركات الاخرى مادة الكاز فيما تقوم هذه الشركات بدورها باستيراد احتياجاتها من البنزين والديزل.
وفيما يتعلق بالكاز، قال البشايرة إن “الطلبات ارتفعت بشكل ملحوظ ليصل إلى 1134 طنا أول من أمس من 800 طن اليوم الذي سبقه”.
ويبلغ إجمالي أسطوانات الغاز المتداولة في السوق المحلي نحو 6 ملايين ونصف المليون أسطوانة، فيما جددت الشركة تأكيدها على أن أسطوانات الغاز تمر بمراحل فحص مشددة من قبل كوادرها الفنية المؤهلة ولا تخرج أي أسطوانة غاز معبأة من محطات تعبئة الغاز الثلاث المملوكة للشركة في كل من (الزرقاء وعمان وإربد) مطلقا بدون اجتياز مراحل الفحص والتفتيش الدقيق، سواء لجسم الأسطوانة أو الصمام وكمية الغاز المعبأة فيها ويتم استبعاد الأسطوانة التي تعاني أي عيوب حال اكتشافها خلال الفحص، وأنها تتحمل مسؤولية أي أسطوانة داخل حرم موقع الشركة وبعد خروجها تصبح من مسؤولية الجهات الرقابية المعنية الأخرى.
وتعاقدت المصفاة على استيراد كميات من الغاز المسال، بما يلبي جميع احتياجات المملكة وتعويض الفارق بين ما تنتجه الشركة وبين الطلب على هذه المادة، وذلك من خلال قيامها بطرح عطاء عام لهذه الغاية؛ حيث تعاقدت الشركة على توريد كمية (375) ألف طن من الغاز المسال، بحسب المصادر.
إلى ذلك، أكدت شركة توزيع الكهرباء على جاهزية كوادرها الفنية للتعامل مع أي انقطاعات للتيار الكهربائي قد تحدث خلال المنخفض الجوي المتوقع.
وأكدت الشركة على الجاهزية العالية للكوادر والآليات للتعامل مع كافة الظروف الجوية، منوهة إلى اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لإدامة إيصال التيار الكهربائي للمشتركين.
وقال الناطق الإعلامي باسم الشركة المهندس سامي زواتين، “تم الإيعاز لكافة الكوادر في مناطق امتياز عمل الشركة لرفع درجة الاستعداد والتأهب لإدامة إيصال التيار الكهربائي للمشتركين”.
وأشار إلى أن الشركة تعمل خلال المنخفض الجوي ضمن خطة الطوارئ والتي تم الإعلان عنها قبيل موسم الشتاء الحالي.

مقالات ذات صلة

السوق مغلق المؤشر 1836.55 0.31%

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock