Uncategorized

“المهندسين الزراعيين” تدعو للإفراج الفوري عن السنيد

محمد الكيالي

عمان- دعا نقيب المهندسين الزراعيين، المهندس عبدالهادي الفلاحات، إلى إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين وحماية الحريات وفقا للدستور الأردني.

وشدد الفلاحات في كلمة له خلال الوقفة الاحتجاجية التي نظمتها النقابة ظهر اليوم، أمام مجمع النقابات المهنية، للمطالبة بالافراج عن المهندس الزراعي محمد السنيد، على أن الأردنيين الأحرار أصحاب الكلمة الصادقة هم القادرين على مواجهات التحديات والمؤمرات التي تواجه الوطن وتستهدف وجوده.

وأوضح أن الأردن، “يقف على مفترق طرق ويواجه تهديدات ومؤمرات خطيرة تستهدف وجوده، ولا بد من إطلاق الحريات دون التعدي على حريات الناس واحترام سيادة القانون” .

واكد الفلاحات على استمرار النقابة في الدفاع عن السنيد وعن كافة اعضاء النقابة وابناء الاردن الاحرار المعتقلين، مؤكدا رفض النقابة لاجراءات التعامل مع المعتقل السنيد وعائلته ومنع زيارته .

بدوره، اكد نقيب المهندسين المهندس احمد سمارة الزعبي رفض بعض اجراءات صناع القرار بالحكومة والتي ادت الى مواجهة ابناء الاردن بعضهم البعض خلال اعتصام المعلمين الخميس الماضي.

وتساءل الزعبي عن اسباب تعامل الحكومة مع اعتصام المعلمين السلمي الخميس الماضي، معلنا عن دعم النقابة لاعتصام المعلمين والانضمام اليهم في مطالباتهم المالية.

فيما اكد رئيس لجنة مقاومة التطبيع النقابية، المهندس ياسر ابوسنينة، ان هذه الوقفة الاحتجاجية تنظم حبا في الاردن ودفاعا عنه.

وناشد ابو سنينة المسؤولين واصحاب القرار بوقف الحملات الامنية والتضييق على ابناء الوطن واطلاق سراح المعتقلين.

والقى شقيق المعتقل السنيد، جعفر السنيد، كلمة اكد فيها على ان شقيقه محمد كان يصل الليل بالنهار خدمة للأردن والأردنيين من خلال عمله مديرا لمحطة الوالة الزراعية.

واشار جعفر السنيد الى ان الاجهزة الامنية منعت زيارة شقيقه المعتقل ونقلته الى سجن السلط، مؤكدا على سوء حالته الصحية جراء المعاناة من مشاكل صحية في الكبد.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock