آخر الأخبارالغد الاردني

“المهندسين الزراعيين” تطالب الحكومة بالتحرك الجدي عربيا ودوليا للدفاع عن القدس

عمان – الغد- أصدرت نقابة المهندسين الزراعيين اليوم الأحد بيانا  ترفض فيه اقتحام المسجد الأقصى والحملة الممنهجة ضد أهالي حي الشيخ جراح. 

وتاليا نص البيان:

عمان / نقابة المهندسين الزراعيين ( الاحد 9ايار 2021)

       نتابع بقلق بالغ سياسة العدو الصهيوني الاستيطانية في القدس المحتلة والانتهاكات التي يتعرض لها القدس الشريف والمقدسيين من طرف الغطرسة الصهيونية وآخرها الحملة الممنهجة ضد أهالي حي الشيخ جراح والاقتحامات للمسجد الاقصى ,  كما نتابع بفخر واعتزاز شديد مقاومة وبسالة أهالي القدس الشريف ضد محاولات فرض واقع يعمل على الغاء الوجود الفلسطيني في القدس المحتله و تغيير ديمغرافيته,  و عدم تمكينهم من ممارسة شعائرهم التعبدية في شهر مضان المبارك.

 إننا في نقابة المهندسين الزراعيين نؤكد أن محاولات الصهاينة المتكررة  لاقتحام المسجد الأقصى المبارك وفرض واقع جديد في مدينة القدس سيأخذ المنطقة برمتها إلى نفق مظلم, لا توقع فيه للنتائج, يتم فيه تهديد مصالح الدول الداعمة والمؤيدة لهذا الإرهاب, ومعهم الاغلبية الصامتة, وسيكون فيه الخاسر كما هو التاريخ دائما العدو المحتل ومن معه باختلاف ألوانهم وصفاتهم.

وازاء ما يحدث في القدس من جرائم و إرهاب متعمد, نؤكد  على ما يلي:

1-    نرفع لأهل القدس وحي الشيخ جراح و مناصريهم من أهلنا في فلسطين عظيم الفخر والعز لمواقفهم البطولية وهم ينوبون عن الأمة كلها في رفع عزتها و كرامتها في معركتهم البطولية في الدفاع عن القدس والشيخ جراح ومقدساتها.

2-    نطالب السلطة الفلسطينية بوقف جميع اشكال التنسيق الأمني وكافة اللقاءات والمفاوضات مع الكيان الصهيوني ودعوة كافة الفصائل للتوحد والالتحام ومواجهة العدو والتصدي لجرائمه المستمرة .

3-    نطالب الحكومة الأردنية بالتحرك الجدي عربياً ودولياً للدفاع عن القدس ومقدساتها و قضية الشيخ جراح مستندين لوصايتنا الهاشمية عليها, و إرثنا التاريخي وعمق المواقف الشعبية الداعمة والمؤيدة للقضية الفلسطينية, والضغط الحقيقي على العدو الصهيوني المحتل عبر إلغاء اتفاقية وادي عربة, و وقف التطبيع مع العدو, و إلغاء اتفاقية الغاز. و تشكيل جبهة عربية ودولية لردع الاحتلال قانونياً و دبلوماسياً و بذل كل الجهد الممكن والاستفادة من جميع الخبرات الوطنية والعربية في ذلك.

4-    إن تهجير أصحاب الحق من أراضيهم وبيوتهم و الاستيلاء عليها  ومنحها للمحتلين جريمة حرب وان التاريخ يكتب بين سطوره المواقف والأفعال ، و لن نرضى لوطننا وشعبنا و وصايتنا الا ان تكون في صدر المدافعين عن الحق الرافضين للمحتل وأفعاله.

5-    ان استمرار العلاقات سواء أكانت سياسية أو اقتصادية معلنه أو غير معلنه بين العدو الصهيوني و الحكومات العربية يشكل استفزازاً لكل حر ، الأمر الذي يحتم تشكيل موقف ردع موحد قطع سائر العلاقات مع الكيان الصهيوني الغاصب المعتدي وإغلاق السفارات .

6-    تشكيل إطار عربي و دولي لدعم اهل القدس مادياً وقانونياً في معركتهم مع العدو المحتل, لسد حاجتهم في دفع غرامات وضرائب العدو المحتل, و تعزيز منظومة التعليم واحتياجاتها, و ادامة صيانة بيوتهم وجعلها مناسبة للسكن واستمرار صمودهم في ارضهم , وتعزيز تواصلهم مع محيطهم وكنيسة القيامة بحيث يصبح لكل عائلة مقدسية امتداد في العالم العربي.

       وختاما نؤكد أن الأمة العربية والإسلامية لن تنس فلسطين ، ولن تنس القدس والمسجد الأقصى وستظل متمسكة بحقها الذي لا ينازع في عودة فلسطين السليبة إلى أهلها، فحتما سيزول الباطل ويندحر الاحتلال فتلك سنة الله في الكون ،

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock