العرب والعالمعربي

“المهندسين” في ذكرى النكبة: دعم صمود الشعب الفلسطيني ومقاومته حتى دحر الاحتلال

عمان- الغد- دعت نقابة المهندسين الأمتين العربية والإسلامية وجميع احرار العالم لدعم صمود الشعب الفلسطيني ومقاومته حتى دحر الاحتلال واستعادة حقوقه الوطنية كافة، وفي مقدمتها القدس الشريف.
وقالت في بيان لها بمناسبة الذكرى الثانية والسبعين للنكبة، ان فلسطين التاريخية من البحر الى النهر ارضاً وتاريخاً وحضارة هي وقف عربي لا يحق لأحد ان يتنازل عن شبر منها، وإنَّ الحقوق لا تسقط بالتقادم، وإنَّ الشعب الفلسطيني المجاهد سينتزع حريته واستقلاله، وسينتصر لا محالة على الاحتلال والإرهاب والظلم ، وستبقى إرادة شعبنا أقوى من جبروت الاحتلال وقمعه وجيشه.
واضافت في بيانها “اثنان وسبعون عاماً وقوى البغي الصهيوني ما زالت تمعن في ممارسة كافة اشكال الهمجية والعنصرية ضد شعبنا الفلسطيني الصابر الصامد، من قضم الأراضي الفلسطينية تنفيذا لما سمي بصفقة القرن، امام اعين المجتمع الدولي الذي يلتزم الصمت حيال تلك الممارسات الإستطانية وتهويداً للقدس العربية، ورفع شعار الدولة اليهودية الى استمرار حصار قطاع غزة الصامد . ظنّاً منه أن ذلك سيطفئ جذوة المقاومة والتمسك بالارض وحق العودة”.
واشارت ان الشعب الأردني لم ولن يعترف بهذا الكيان المسخ وسيبقى حق العودة باقٍ ولن ينسى او يباع.
واكد البيان رفض النقابة لصفقة القرن بكل صورها، ورفضها فكرة الوطن البديل أو مجرد الحديث عنها لأن فلسطين ستبقى وتعود لاهلها محررة من النهر الى البحر وعاصمتها القدس.
ودعت الحكومة و كافة أصحاب القرار الى التخلي عن كل صور التطبيع مع هذا الكيان الغاصب وإلغاء كل إتفاقيات العار وعلى رأسها اتفاقية الغاز التي شرعنة للكيان الصهيوني سرقة الثروات الفلسطينية .
واكدت على حق الشعب الفلسطيني بالمقاومة والصمود حتى دحر الاحتلال عن أرضنا ، وندعو الشعب الفلسطيني وشعوبنا العربية لمواصلة الصمود والتمسك بخيار المقاومة بكافة اشكالها لاستعادة الحق من قوى البغي والاغتصاب الصهيوني .
وشددت على ان قضية نصرة الأسرى هي إحدى نتائج النكبة الفلسطينية وان على الحكومة وكافة الحكومات العربية وأصحاب القرار أن ينصروا هذه القضية العادلة ويسعوا لتحريرهم من سجون الاحتلال الصهيوني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock