أخبار محلية

“المواصفات” تضبط 84 ألف قطعة ملابس مقلدة في 2013

طارق الدعجة

عمان – ضبطت مؤسسة المواصفات والمقاييس خلال العام الماضي نحو 84 ألف قطعة ملابس تحمل علامات تجارية مقلدة وفق مدير عام المؤسسة حيدر الزبن.
وقال الزبن لـ”الغد” إن “فرق الرقابة؛ من خلال الحملات التفتيشية التي تجريها عند المراكز الحدودية؛ تمكنت خلال العام الماضي من ضبط 65061 قطعة”.
وأوضح الزبن أن المؤسسة من خلال برنامج مسح الأسواق قامت بإجراء زيارات مفاجئة على محال بيع الملابس، إذ ضبطت 19498 قطعة ملابس تحمل علامة تجارية مقلدة وتم مصادرتها وإتلافها.
وأكد الزبن أن 80 % من الملابس الجاهزة والمنسوجات المستوردة مطابقة للمواصفات من ناحية التركيبة ووجود بلد المنشأ، وتدخل السوق المحلية عبر المنافذ الحدودية دون أي مشاكل.
يذكر أن المفوضية الأوروبية أصدرت تقريرا نهاية العام 2012 يظهر أن 36 % من الملابس المتداولة في العالم تحتوي على مواد مسرطنة لأنها تعالج كيميائيا.
وأشار الزبن إلى قيام كوادر المؤسسة بضبط 7736 زوجا من الأحذية عند المراكز الحدودية تحمل علامات تجارية مقلدة، وتم إعادة تصديرها فيما تم إتلاف 528 زوجا من الأحذية تم ضبطها في السوق المحلية. 
وأكد الزبن أن فرق الرقابة التابعة لمديرية مكافحة التقليد والتحقق والتبليغ، تعمل على مدار الساعة على مراقبة الأسواق للتأكد من مطابقة السلع التي يتم تداولها للسوق المحلية والسلع التي تدخل المملكة عبر المنافذ الحدودية من دول مختلفة للمواصفات والمقاييس الأردنية.
وبين الزبن أن المؤسسة لن تتهاون في اتخاذ أشد العقوبات بحق كل من يتاجر بسلع غير مطابقة للمواصفات والمقاييس الأردنية، وذلك حماية للمواطنين والاقتصاد الوطني.
ودعا الزبن المواطنين إلى ضرورة التبليغ عن أي تاجر يقوم ببيع سلع غير مطابقة للمواصفات الأردنية من خلال مركز الاتصال الوطني 5008080، وذلك لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقه. وأكد الزبن أن الاعتداء على الملكية الفكرية للسلع التي تحمل علامات تجارية عالمية، له مساوئ جسيمة أخطرها تعريض حياة الإنسان للخطر عند استعماله سلعة ما، لما في هذه السلعة من طبيعة كيميائية أو كهربائية خدماتية قد تؤذي صحة وسلامة مستخدمها، إضافة الى أنه يسيء للمُنتَج، مما يؤدي لفقدان الأهمية والدور الفعلي له؛ إذ سينعكس ذلك على كفاءة المنتج. وأضاف الزبن أن الاعتداء على الملكية الفكرية أيضا يسيء للمستهلك؛ إذ يفقده حق الاستثمار الأمثل للشيء؛ بحيث يؤثر على جودته.
وأكد أن وجود نظام سليم للملكية الفكرية من شأنه أن يعزز بيئة العمل في الأردن وأن يحمي صحة وسلامة المواطنين، ويمنع هدر الأموال العامة على تلك المنتجات المقلدة ذات الجودة الرديئة وسريعة العطب. يشار إلى أن المملكة ترتبط بالعديد من اتفاقيات الدفاع عن حقوق الملكية الفكرية أهمها اتفاقية إنشاء المنظمة العالمية للملكية الفكرية (وايبو)، اضافة إلى اتفاقية بيرن لحماية المصنفات الأدبية والفنية واتفاقية باريس لحماية الملكية الصناعية.

tareq.aldaja@alghad.jo

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. جهود مباركة
    بوركت الجهود موظفي المؤسسة الذين يواصلون الليل بالنهار من اجل حماية المواطن والوطن من يد العبثين اصحاب الانفس المريضة الذين عاثوا فساد في الارض الشكر لله ثم الشكر الى الادارة الناجحة التي تضرب مواطن الفساد اين كان حفكم الله برعايته وموفر الصحة في ظل قائدنا المفدى

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock