أفكار ومواقف

المواقع النقابية واختيار الأنسب

راقبت خلال الأيام القليلة الماضية حوارا على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، وبالتحديد “فيسبوك”، أبطاله نشطاء نقابيون وذلك على خلفية شغور منصب أمين عام نقابة المهندسين التي تعتبر أكبر وأغنى النقابات وأكثرها تأثيرا في الساحة النقابية وبشكل عام.
النقاش أطلقه الاعلامي المهندس هشام خريسات، عندما اقترح أن يتم تعيين الأفضل والأنسب لهذا الموقع بغض النظر عن توجهاته السياسية، حتى لو كان من غير المحسوبين على القائمة البيضاء (تحالف الإسلاميين والمستقلين). والفكرة التي اقترحها خريسات، ستجد استغرابا عند المحسوبين على القائمة البيضاء، فقد جرت العادة، أن يكون الأمين العام في النقابة من أنصار القائمة التي تسيطر على مجلس النقابة. فمنصب الأمين العام في نقابة المهندسين، وحتى في غالبية النقابات المهنية، ليس منصبا شرفيا، وإنما منصب مهم، فهو الذي يشرف على الجهاز الإداري للنقابة، وهو المسؤول وفريقه عن تنفيذ قرارات المجلس وتوجهاته على مختلف الصعد، العلمية والنقابية والمهنية وهو على تماس مباشر مع المنتسبين للنقابة الذين يراجعون النقابة يوميا، وهو أيضا على تماس مباشر مع الشركات والمكاتب الهندسية، وله أيضا تماس مباشر مع الكثير من الجهات الأهلية والرسمية. وهناك من يساوي بين هذا المنصب من حيث الأهمية والتأثير ومنصب النقيب، مع أن المنصب الاخير هو المنصب الأول والأهم في المواقع القيادية النقابية.
إن الاقتراح الذي قدمه خريسات يجب أن يتم التعامل معه بجدية مطلقة. فما الذي يمنع أن تكون هناك مسابقة لاختيار الشخص الذي يجب أن يشغل هذا المنصب، وأن يفتح الأمر، ضمن شروط ومواصفات للجميع، ممن يمتلك هذه الشروط والمواصفات لشغل هذا المنصب؟ ومن الممكن تشكيل لجنة من المجلس ومن قيادات نقابية معروفة تكون مسؤولة عن هذا الاختيار، بعد مقابلة جميع المرشحين، وتحديد الأفضل والقادر على خدمة النقابة والمنتسبين لها.
أعتقد أن وجود شخص يتمتع بمواصفات مهنية وفنية وأخلاقية وإنسانية واجتماعية بهذا المنصب حتى ولو لم يكن من المحسوبين على التيار النقابي الذي يسيطر على مجلس النقابة، سيفيد هذا التيار، وكذلك منتسبي النقابة. فهذا الشخص، قادر على تحسين وتطوير أداء الجهاز الإداري للنقابة، ليكون قادرا على تنفيذ السياسات النقابية المهنية وخدمة المهنة والمنتسبين لها. أعتقد أيضا أن النقابات المهنية كافة يجب أن تضع بحسابها اختيار أمينها العام ضمن مواصفات ومقاييس مهنية بحتة، لاعلاقة لها بالتوجهات السياسية والنقابية للتيار المسيطر على المجالس النقابية.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock