ثقافة

“الموصل تنهض من جديد” .. إصرار على استعادة الحياة

بغداد- افتتح في بغداد أمس معرض تشكيلي شارك فيه 23 فنانا من الموصل حمل عنوان “الموصل تنهض من جديد” عاكسا إصرار هذه المدينة التي عانت ويلات سيطرة تنظيم “داعش”، على التفاؤل واستعادة الحياة.
ويضم المعرض الذي يستمر أسبوعا 45 لوحة رسمت بالزيت والاكريليك بأحجام كبيرة ومتوسطة وحملت أشكالا تعبيرية نابضة بالحياة وخصوصا لوحات تحدثت عما تعرضت له الطفولة في المدينة.
ويأتي بعد أسبوعين من غرق عبارة كانت تقل نساء وأطفالا لحضور تجمع احتفالي في جزيرة في نهر دجلة أسفر عن مصرع أكثر من مائة شخص.
وقال الفنان التشكيلي خليف محمود الذي يعرف بولعه بمدينته الموصل وتفاصيل حياتها التي لم تبرح أعماله “هذا المعرض يحمل خطابا فيه تفاؤل بغد أفضل فضلا عن كونه رسالة إدانة للتهميش والإهمال الذي تعانيه المدينة”.
ونهاية كانون الثاني (يناير) الماضي، شهدت إحدى قاعات متحف الموصل ثاني متاحف العراق الذي لا يزال مغلقا، معرضا فنيا هو الأول الذي تستضيفه هذه المدينة الشمالية التي دمر تنظيم “داعش” كنوزها التاريخية بشكل منهجي.
فللمرة الأولى منذ سيطرة “داعش” على الموصل في العام 2014 واتخاذه إياها عاصمة لـ”الخلافة”، تمكن زائرون حضروا بأعداد كبيرة، من اكتشاف لوحات لرسامين محليين أو أجانب على جدران متحف الموصل.-(أ ف ب)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock