آخر الأخبارالسلايدر الرئيسيالغد الاردني

“المياه” مستاءة من تسبب مقاول الباص السريع بكسر خط مياه رئيس للمرة الثامنة

إيمان الفارس

عمان- قالت مصادر مسؤولة في الوزارة؛ فضلت عدم ذكر اسمها، في تصريح لـ”الغد”، إن تسبب مقاولي مشروع الباص السريع باعتداءات متكررة على الخطوط الرئيسة الناقلة للصرف الصحي، قد ينذر بأزمة كارثة بيئية، بالتزامن مع تعرض تلك الخطوط للكسر أو الضرر في مختلف المناطق.
واستهجنت مصادر الوزارة الاعتداءات المتكررة على خطوط رئيسة ناقلة للمياه والصرف الصحي، وذلك برغم توافر مخططات هندسية تبين مسارات تلك الخطوط، وعدم الأخذ بالاحتياطات للحؤول دون التسبب بأضرار تقع عليها، وتنعكس بالتسبب بأزمة إرباك واختلالات واسعة في مناطق توزيع المياه، والنقص في كميات المياه المضخوخة.
وأكدت الوزارة ضرورة “وضع حد لهذا الأمر، الذي اعتبرته أنه أصبح خارجا عن المألوف، مشيرة لتواصلها مع كافة الجهات المسؤولة، سيما وأن ذلك يكبد قطاع المياه اعباء جسيمة بالرغم من اعطاء المقاولين والجهات الاشرافية على المشروع جميع المخططات لمسارات خطوط المياه”.
وزادت المصادر أن أي اعتداء على خط مياه رئيس أو ناقل، سيترتب عليه توقف التزويد المائي، والإخلال مباشرة ببرنامج تزويد المياه والتوزيع وعلى مختلف المناطق.
وتكررت حالة اقدام المقاول العامل على تنفيذ مشروع الباص السريع بكسر الخط للمرة الثامنة، حيث تسبب آخرها بكسر خط رئيس يزود مناطق طبربور، اذ كان موقع الحادثة في مناطق عمل المشروع الواقعة على تقاطع طارق/ طبربور.
وكانت الكوادر الفنية لشركة مياه الأردن – مياهنا؛ أنهت اصلاح ذلك الضرر مؤخرا، واعادت الضخ للمناطق ظهر الخميس، في وقت أشارت فيه الوزارة لتأثر مناطق وتشمل: طارق وطبربور مجددا بهذا العمل الذي وصفته بالـ “المؤسف”.
وتعمل الكوادر الفنية والصيانة لمياهنا على التعامل مع هذه المشكلة لاصلاحها واعادة الضخ إلى المناطق التي ستعاني من عدم وصول المياه.
ونوهت الوزارة ومياهنا من ان تكرار تعرض الخطوط الرئيسة للكسر في مناطق بالعاصمة، اربكت واحدثت اختلالات واسعة في مناطق التوزيع ونقص في كميات المياه المضخوخة بشكل كبير.

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock