رياضة عربية وعالمية

الميريا 2005 : الجزائر والمغرب الى ربع نهائي كرة القدم

الميريا (اسبانيا)- أحرز الايطالي فرانشيسكو برونو ذهبية المسدس الهوائي المضغوط (10 امتار) بجمعه 688.4 نقطة في منافسات الرماية في دورة العاب المتوسط المقامة في الميريا حتى الثالث من تموز/يوليو المقبل.


وكانت الفضية من نصيب التركي يوسف ديكيك برصيد 681.8 نقطة، والبرونزية للصربي دامير ميكيتش بجمعه 679.9 نقطة.


وحل الليبي لؤي كرم ثالث عشر واخيرا برصيد 526 نقطة.


 وأحرز الايطالي اينيو فالكو ذهبية السكيت.


وأصاب فالكو 146 هدفا من أصل 150، وهو الرصيد ذاته لمواطنه اندريا بينيلي صاحب الفضية بيد ان الاول تفوق بعد جولة فاصلة، فيما نال القبرصي يورغوس اخيليوس البرونزية باصابته 143 هدفا.


وحل اللبناني زياد ريشة سادسا (139)، والمصري مصطفى حمدي سابعا (117)، والمغربي خالد السعدي سادسا عشر (96)، والجزائري جمال فرات سابعا عشر (95)، والمغربي الاخر بوجمعة المسفيوي ثامن عشر واخيرا (155).


وفي منافسات كرة القدم اكتمل عقد الدور ربع النهائي بتأهل الجزائر والمغرب وتركيا.


وأحرز الايطالي فرانشيسكو برونو ذهبية المسدس الهوائي المضغوط (10 امتار) بجمعه 688.4 نقطة .


وكانت الفضية من نصيب التركي يوسف ديكيك برصيد 681.8 نقطة، والبرونزية للصربي دامير ميكيتش بجمعه 679.9 نقطة.


وحل الليبي لؤي كرم ثالث عشر واخيرا برصيد 526 نقطة.


وأحرز الصربي ستيفان بليتيكوسيتش ذهبية البندقية من 3 أوضاع (50 م) بجمعها 1271.6 نقطة .


وكانت الفضية من نصيب مواطنه نيمانيا ميروسافلييف برصيد 1266.7 نقطة، والبرونزية للفرنسي فاليريان سوفبلان بجمعه 1260 نقطة.


وتأهل المنتخب الجزائري بفوزه على اليونان بهدف سجله لاعب اتحاد العاصمة حسين مترف في الدقيقة 16.


وتصدرت الجزائر ترتيب المجموعة الثالثة برصيد 4 نقاط بعد تعادلها مع تونس 2-2 في الجولة الاولى.


وكانت تونس ضمنت تأهلها بتعادلها مع اليونان 1-1 في الجولة الثانية.


وضمنت اليونان مرورها الى الدور المقبل برغم الخسارة وذلك باعتبارها أحد أفضل منتخبين صاحبي المركز الثالث.


وضمن المنتخب المغربي تأهله الى ربع النهائي عن المجموعة الاولى باعتباره أحد أفضل منتخبين صاحبي المركز الثالث بتعادله مع ايطاليا صفر-صفر.


واستفاد المغرب من خسارة مالطا امام تركيا صفر-5 في المجموعة الثانية.


وتصدرت تركيا المجموعة برصيد 4 نقاط بفارق الاهداف امام اسبانيا.


وخلفت قرعة الدور ربع النهائي مواجهتين عربيتين مئة بالمئة، الاولى بين الجزائر والمغرب، والثانية بين تونس وليبيا.


وفي المباراتين الاخريين، تلعب تركيا مع اليونان، وايطاليا مع اسبانيا.


ويقام الدور ربع النهائي اليوم الاربعاء.


وفى منافسات الكرة الطائرة حققت تونس التي ضمنت بلوغها الدور الثاني فوزها الثاني على التوالي في منافسات  اثر تغلبها على فرنسا 3-1 (الاشواط 23-25 و25-20 و25-16 و25-22) .


وضمنت تونس بالتالي صدارة المجموعة التي تضم ايضا البانيا. وبعد ان تخلف المنتخب الافريقي في الشوط الاول استعاد زمام الامور ونجح في الفوز في الاشواط الثلاثة التالية ليحسم المباراة في مصلحته.


وسبق لتونس وفرنسا ان تغلبتا على البانيا.


وفي الجولة الثالثة الاخيرة من منافسات المجموعة الثانية في مسابقة كرة السلة مني المغرب بخسارته الثالثة على التوالي عندما سقط امام البوسنة 62-73 .


وكان المغرب خسر امام تركيا 67-85 السبت الماضي وامام اليونان 60-115، فيما حققت البوسنة الفوز الثاني على التوالي بعد الاول على تركيا 78-74 مقابل خسارة واحدة امام اليونان 49-74.


وسيطرت البوسنة على مجريات الربعين الاول والثاني وكسبتهما 22-17 و22-10 على التوالي، قبل ان تواجه صعوبة في الربع الثالث وكسبته 15-12.


وانتفض المغرب في الربع الاخير في محاولة لتدارك الموقف فكسبه 23-14 دون ان ينجح في تفادي الهزيمة الثالثة على التوالي.


وفرض ميلوس ميركوفيتش نفسه نجما للمباراة بتسجيله 25 نقطة.


وفي صفوف الخاسر، برز منير بوهلال بتسجيله 15 نقطة، وأضاف مصطفى الخلفي 12 نقطة، ومروان المطالبي 10 نقاط.


القوى المغاربية تضرب موعدا مع التتويج


 تضرب العاب القوى المغاربية وتحديدا المغربية والجزائرية موعدا مع منصات التتويج في رياضة أم الالعاب التي تنطلق اليوم الاربعاء على الملعب المتوسطي لمدينة الميريا الاسبانية التي تحتضن دورة العاب المتوسط الخامسة عشرة.


واذا كانت الجزائر دونت اسمها على جدول الميداليات في الالعاب حتى الان بذهبيتين وفضيتين و4 برونزيات، فان رصيد المغرب لا يزال عقيما ويعول كثيرا على العاب القوى كما جرت العادة في الدورات العالمية والاولمبية.


وعادة ما تنقذ العاب القوى ماء وجه المشاركات المغربية في المحافل الدولية آخرها دورة الالعاب الاولمبية التي أقيمت في أثينا الصيف الماضي حيث كان رصيد المغرب 3 ميداليات جميعها في العاب القوى (ذهبيتان لهشام الكروج في 1500 م و5 الاف م وفضية لحسناء بنحسي 800 م).


وحصد المغرب حتى الان في 12 دورة متوسطية قبل دورة الميريا 165 ميدالية منها 44 ذهبية و44 فضية و77 برونزية، وكان نصيب العاب القوى فيها 62 ميدالية متنوعة منها 30 ذهبية و9 فضيات و23 برونزية.


وكان المغرب أحرز 15 ميدالية متنوعة (6 ذهبية و4 فضية و5 برونزية) في النسخة الاخيرة لدورة المتوسط في تونس منها 10 ميداليات في العاب القوى (5 ذهبية و4 فضية وبرونزية واحدة).


وادراكا منه لقدرة العدائين والعداءات المغاربة على تحقيق نتائج جيدة على اعتبار ان العدائين والعداءات المغاربة ابلوا بلاء حسنا في مختلف البطولات العالمية والاولمبية والمتوسطية وكانوا دائما أصحاب الغلة الاوفر مقارنة مع الرياضات الاخرى، قرر الاتحاد المغربي المشاركة بوفد رفيع يضم 37 عداء وعداءة بينهم متمرسون يملكون خبرة كبيرة في المحافل الدولية ومنهم من توج سابقا بطلا للعالم ومنهم من أحرز ميداليات في تونس ومنهم شباب يشاركون للمرة الاولى.


وسيكون الكروج بطل العالم وحامل الرقم القياسي العالمي في سباق 1500 م وبطل اولمبياد أثينا في سباقي 1500 م و5 الاف م، الغائب الابرز عن الكوكبة المغربية في دورة الميريا، بالاضافة الى النجمة نزهة بدوان وزهرة واعزيز اللتين اعتزلتا اللعبة.


وكان الكروج يأمل في المشاركة في الدورة المتوسطية في اطار استعداداته لبطولة العالم المقررة في هلسنكي في آب/اغسطس المقبل، بيد ان المرض الذي ألم به أرغمه على العدول عن قراره خصوصا وانه انسحب من لقاءات دولية عدة للسبب ذاته حتى انه لم يشارك في اي سباق هذا العام وبات الشك يحوم حول مشاركته في المونديال في آب/اغسطس.


وستكون العداءة حسناء بنحسي على رأس المنتخب المغربي وهي تعقد عليها امال كبيرة لاحراز ذهبيتين في مسابقتي 800 م، التي تعتبر فيها وصيفة بطلة اولمبياد أثينا، و1500 م، علما بانها ستشارك في سباق التتابع 4 مرات 400 م.


وكانت بنحسي غابت عن دورة المتوسط في تونس عام 2001 وهي السنة التي توجت فيها بطلة للعالم في سباق 1500 م داخل قاعة وباتت ثاني عداءة مغربية تحرز لقبا عالميا بعد بدوان (400 م حواجز) واول عداءة في بلادها تحرز لقبا عالميا داخل قاعة، بيد انها عانت في اواخرها من مشاكل عدة فغابت عن المضمار كليا حتى ان المراقبين اعتبروا ان مسيرتها الرياضية انتهت وتدمرت لكنها عادت الى الواجهة بعد عامين وأحرزت فضية اثينا.


كما يعول كثيرا على أمينة ايت همو (800 م) وأسماء الغزاوي، بطلة سباق 10 الاف م وحاملة فضية 5 الاف م في دورة تونس، وزهور القمش، الحائزة 5 مرات على بطولة العالم العسكرية في العدو القصير، ومليكة اسحساح (5 الاف م).


ولدى الرجال، يعود حيسو، بطل العالم سابقا في سباق 5 الاف م وحامل الرقم القياسي العالمي سابقا في سباق 10 الاف م، الى المشاركة في المحافل الدولية وسيخوض سباق نصف الماراتون، الى جانب ابراهيم بولامي، حامل الرقم القياسي السابق في سباق 3 الاف م موانع، وعلي الزين وصيف بطل العالم السابق في المسابقة ذاتها، ويونس مدرك حامل ذهبية تونس 2001 في الوثب الطويل، ومحسن الشهيبي، رابع اولمبياد أثينا 2004 في سباق 800 م، وأمين لعلو (800 م)، ويوسف بابا وعادل الكوش (1500 م).


وتواجه العاب القوى المغربية منافسة قوية من جارتها الجزائرية على اعتبار ان الاخيرة تشارك بدورها بأفضل عدائيها وعداءاتها الذين يعتبرون الدورة المتوسطية أفضل فرصة للاعداد لبطولة العالم.


وسيكون جابر عيسى القرني بطل العالم في سباق 800 م ونورية بنيدة مراح بطلة اولمبياد سيدني في سباق 1500 م ابرز الغائبين عن الدورة المتوسطية بعدما فضلا الاكتفاء بالتمارين حتى يكونان جاهزين للمونديال.


وتشارك الجزائر بنخبة من الرياضيين في مقدمتهم بايا رحولي المرشحة بقوة للاحتفاظ بلقبها المتوسطي في الوثبة الثلاثية، وعبد الرحمن حماد حامل ذهبية تونس 2001 وبرونزية اولمبياد سيدني 2000، وعلي سعيدي سياف (5 الاف م) وطارق بوكنزة (1500) وكمال بولحفان ومالك الواحلة حامل ذهبية تونس 2001 في سباق 400 م والعنتر زرق العين (800) وعقون خضير (5 الاف م) وبلحوت سعيد (نصف الماراتون) وعصام نيما الحائز ذهبية مسابقة الوثب الطويل في دورة التضامن الاسلامي في السعودي قبل نحو شهرين (8.11 م) وسارة بوعودية بطلة الالعاب العربية الاخيرة في الجزائر في المسابقة السباعية وحاملة الرقم القياسي الجزائري في الوثب العالي (1.82 م) وسعاد ايت سالم (5 و10 الاف ونصف الماراتون).


من جهتها، تعلق العاب القوى التونسية امالا كبيرة على حاتم غولة (20 كلم مشيا) وسفيان العبيدي (400 م) وحمدي الذويبي (العشارية).

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock