حياتناصحة وأسرة

“النخالية الوردية”.. مرض الشتاء

عمان- النخالية الوردية طفح جلدي حاد يمتاز بسيرة مرضية خاصة، وبشكل سريري مميز، ويختفي تلقائيا خلال أسابيع.
أسباب المرض
السبب الحقيقي للنخالية الوردية غير معروف، ولكن هناك دراسات ونظريات لتفسير حدوث المرض، إلا أنه لغاية الآن لم يتم التوصل لإثبات أي منها، ومن هذه النظريات والفرضيات ما يلي:
– النظرية الجينية الوراثية: التي تعتمد على أن بعض حالات المرض تصيب الأشخاص الذين يعانون من بعض الأمراض التأتبية.
– النظرية البكتيرية: وهذه تدعم بوجود التهاب بكتيري قبل ظهور الطفح.
– النظرية الفيروسية: وتعد هذه الأقوى؛ اذ يعتقد أنها سبب لظهور المرض أو تسبقه.
الفئه العمرية التي تصاب بالمرض:
مختلف الأعمار تصاب، ولكن الأغلب يصاب بالعمر ما بين 10 و35 عاما.
الوقت الذي يظهر فيه المرض
إن وقت الإصابة هو فصلا الخريف والشتاء وبداية الربيع، ولكن أغلب الحالات التي سجلت كانت في فصل الشتاء، وهو يصيب الإناث أكثر من الذكور بنسبة 2:3.
الشكل السريري للمرض
يبدأ بظهور بقعة حمراء وأحيانا بقعتين بيضوية أو دائرية الشكل يتراوح قطرها من 2-5 سم، وقد يكون ظهورها مسبوقا بأيام عدة بالتهابات في الجهاز التنفسي أو اللوزتين أو المسالك البولية أو أي التهابات أخرى، وأحيانا لا يسبقها أي التهاب، وبعد ظهور البقعة الأولى التي تسمى بالأم أو المنذرة، وهي تنذر بازدياد الطفح بعد أيام عدة (عادة أسبوع الى أسبوعين) تبدأ البثور بالتكاثر، ولكن تكون بحجم أصغر من المنذرة، وتتوزع على منطقة الجذع والأكتاف والبطن والظهر والفخذين مع اتجاه الأضلاع بالجسم على شكل شجرة أعياد الميلاد المعكوسة. ويظهر على هذه البقع قشور بيضاء تكون على أطراف البقع الحمراء، أما الوجه واليدان والقدمان فلا تصاب بهذا المرض إلا في الحالات غير النموذجية للمرض. الأغشية المخاطية أيضا لا تصاب إلا عند الأطفال.
يختفي هذا المرض عادة بعد 4-6 أسابيع من ظهوره بدون ترك أثر يذكر.
الأشكال غير النموذجية للمرض
النخالية الوردية المنعكسة، النخالية الوردية الفقاعية، النخالية البثورية (الصديدة)، النخالية الحزازية، احمرار الجلد.
وهذا المرض لا تصاحبه أعراض عادة، ولكن في بعض الحالات قد يصاحب الطفح حكة ونسبتها 25 % وقد تكون خفيفة أو متوسطة، ومن الأعراض الأخرى الصداع أو الضعف العام.
التشخيص
يعتمد على السيرة المرضية وبشكل رئيسي على الفحص السريري ونادرا ما نلجأ لبعض الفحوصات المخبرية أو خزعة جلدية لتأكيد التشخيص.
التشخيص التفريقي: الصدفية وخاصة المنقطعة وجارات الصدفية، الاكزيما الدهنية، النخالية المبرقشة وفطريات الجلد، الحزاز المنبسط، الحساسية الدوائية.
العلاج
– طمأنة المريض وتوضيح طبيعة المرض له.
– علاج الأعراض المرافقة للمرض مثل علاج الحكة.
– إعطاء بعض الأدوية التي تساعد على تقصير فترة المرض الى أسبوعين بدلا من 4-6 أسابيع.
– قد تعطى في بعض الأحيان جرعات من الأشعة فوق البنفسجية وذلك حسب شدة الإصابة.
الدكتور يزن عبدالله الحنيطي
أخصائي الجلدية والتناسلية

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock