آخر الأخبار الرياضةالرياضة

“النشامى” يختتم تحضيراته استعدادا لمواجهة الكويت غدا

التصفيات المشتركة لكأس العالم والنهائيات الآسيوية

بلال الغلاييني

عمان – ينهي المنتخب الوطني لكرة القدم مساء اليوم، تحضيراته الفنية الخاصة بالمواجهة المهمة التي تجمعه مع ضيفه المنتخب الكويتي عند الساعة السابعة من مساء يوم غد على ستاد عمان، في إطار لقاءات الجولة الثالثة لحساب المجموعة الثانية من التصفيات المزدوجة المؤهلة لكأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023، وذلك من خلال الحصة التدريبية التي يخضع لها اللاعبون الذين تم دعوتهم من قبل المدير الفني فيتال بوركلمينز.
ويتطلع “النشامى” الى تقديم عرض فني قوي يؤهله بتحصيل النقاط الثلاث، التي تضمن له التقدم خطوة مهمة نحو المنافسة على بطاقة التأهل، حيث تنص تعليمات التصفيات على تأهل صاحب المركز الأول في كل مجموعة من المجموعات الثماني، إلى جانب أفضل أربعة منتخبات حاصلة على المركز الثاني (المجموع 12 فريقًا) إلى نهائيات كأس آسيا 2023، والدور الثالث من تصفيات كأس العالم 2022.
وتشهد المجموعة الثانية صراعا عنيفا بين المنتخبات الطامحة بالتأهل، حيث يتشارك المنتخب الوطني مع منتخبات الكويت واستراليا ونيبال بصدارة المجموعة برصيد 3 نقاط، بينما بقي منتخب الصين تايبيه بالمركز الخامس والأخير برصيد خال من النقاط قبل انطلاق الجولة الثالثة، بعد أن اسفرت الجولة الأولى عن فوز “النشامى” على الصين تايبيه 2-1 والكويت على نيبال 7-0، وفي الجولة الثانية فاز المنتخب الأسترالي على الكويت 3-0 وفوز نيبال على الصين تايبيه 2-0.
ويتضمن مشوار المنتخب الوطني في هذه التصفيات، خوض 4 مباريات متتالية في العاصمة عمّان، ابتداء من استضافة الكويت ونيبال في 15 من الشهر الحالي، ثم أستراليا يوم 14 تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل، والصين تايبيه بعدها بـ 5 أيام.
روح عالية
رغم المستوى غير المقنع الذي ظهر به “النشامى” في مباراته الودية الأخيرة أمام المنتخب السنغافوري والتي انتهت بالتعادل السلبي، الا أن الجهاز الفني عمل في الأيام الماضية على رفع الروح المعنوية للاعبين، خصوصا وأن مواجهة المنتخب الكويتي مهمة جدا والفوز فيها مطلب رئيسي للمنتخب الوطني في سعيه لعبور دور المجموعات والتأهل الى الأدوار الحاسمة.
وكان رئيس الهيئة التنفيذية لاتحاد الكرة سمو الأمير علي بن الحسين أول المحفزين للمنتخب الوطني عندما التقى اللاعبين عقب مباراة سنغافورة وحثهم على نسيان هذه المباراة والتطلع للمباراة المقبلة وتقديم العرض الفني الذي يلبي طموحات عشاق ومحبي “النشامى”.
وتضم تشكيلة المنتخب الوطني في صورتها النهائية والتي تخضع حاليا للتدريبات كلا من اللاعبين عامر شفيع، يزيد أبو ليلى، عبدالله الزعبي، طارق خطاب، أنس بني ياسين، يزن العرب، براء مرعي، أحمد الصغير، فراس شلباية، ورد البري، إحسان حداد، محمد الدميري، محمد بني عطية، سالم العجالين، نور الروابدة، بهاء عبد الرحمن، خليل بني عطية، أحمد سمير، صالح راتب، سعيد مرجان، يوسف الرواشدة، أحمد عرسان، ياسين البخيت، موسى التعمري، بهاء فيصل وعبدالله العطار.
الكويت يواصل تدريباته
واصل المنتخب الكويتي تدريباته في عمان والتي بدأها من يوم الجمعة الماضي، باشراف مدربه الوطني ثامر عناد التي تعتبر هذه المباراة الأولى بالنسبه له، بعد قرار الاتحاد الكويتي اقالة المدرب الكرواتي روميو جوزاك بعد الخسارة أمام المنتخب الأسترالي 0-3 في العاصمة الكويتية.
ويضم المنتخب الكويتي مجموعة من اللاعبين اصحاب الخبرة والشباب، ويأتي في مقدمتهم بدر المطوع الى جانب الحارس سليمان عبد الغفور وفيصل زايد وسلطان العنزي ورضا هاني وفهد الأنصاري وشريد الشريدة وضاري سعيد وعامر معتوق ويوسف ناصر وفيصل عجب.
تحضيرات جماهيرية
تحظى هذه المباراة بتحضيرات جماهيرية نظرا لأهميتها ولضمان تواجد اكبر عدد من الجماهير على مدرجات ستاد عمان، حيث قام شركاء الاتحاد الأردني بشراء 4 الآف تذكرة (درجة ثانية) وتوزيعها على الجماهير مجانا، في الوقت الذي حدد فيه الاتحاد 8 نقاط لبيع تذاكر الدرجة الأولى في عمّان وإربد، مع تحديد أسعارها بـ 4 دنانير، ويبلغ عدد تذاكر الدرجة الأولى 8.6 ألف.
وفي المقابل، خصص الاتحاد الكويتي لكرة القدم، طائرة خاصة لنقل الجماهير إلى عمّان لحضور هذه المباراة، اضافة الى ضمان حضور اعداد كبيرة من أبناء الجالية الكويتية المتواجدة في عمان.
المؤتمر الصحفي
يشهد المركز الاعلامي في ستاد عمان، اليوم، المؤتمر الصحفي الخاص بهذه المباراة، والذي يبدأ بالمدير الفني لـ “النشامى” فيتال وأحد اللاعبين، عند الساعة الرابعة مساء، ويعقبه المؤتمر الصحفي الخاص بالمدير الفني للمنتخب الكويتي ثامر عناد وأحد لاعبي الفريق.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock