آخر الأخبار الرياضةالرياضةرياضة محلية

ربع ساعة يقلب انتصار “النشامى” إلى خسارة محبطة

بلال الغلاييني

عمان- تعرض المنتخب الوطني لكرة القدم للخسارة أمام نظيره منتخب الباراغواي 2-4، في المباراة الودية الدولية التي جرت، الثلاثاء، على ستاد عمان الدولي، ضمن تحضيرات المنتخب الوطني للتصفيات المزدوجة لكأس العالم والنهائيات الآسيوية، بحضور رئيس اتحاد الكرة سمو الأمير علي بن الحسين ووزير الثقافة والشباب د. محمد أبو رمان وأمين عمان الكبرى د. يوسف الشواربة وأمين عام اللجنة الأولمبية ناصر المجالي. ولم يتمكن المنتخب الوطني من المحافظة على تقدمه بالهدفين اللذين أنهى بهما الشوط الأول، ليمنح منتخب الباراغواي فرصة تسجيل أربعة أهداف وسط تراجع ملحوظ في الحصة الثانية.
الأردن 2 الباراغواي 4
التشكيلة الرئيسية التي استهل بها مدرب المنتخب الوطني والتي ضمت حارس المرمى عامر شفيع، ورباعي الدفاعي أنس بني ياسين وطارق خطاب وفراس شلباية ومحمد بني عطية، ومن أمامهم خماسي الوسط نور الدين الروابدة وخليل بني عطية وموسى التعمري وسعيد مرجان وياسين البخيت، والمهاجم يوسف الرواشدة، غلب على أدائها السرعة في بناء الهجمات واللجوء أيضا إلى استغلال التمريرات القصيرة التي كشفت مرمى الحارس سيلفا من خلال الكرة التي وصلت إلى البخيت الذي توغل من الميسرة ومررها بينة تجاوزت المدافعين قبل أن يبعدها الدفاع.
هذا التهديد عزز من ثقة لاعبي المنتخب الوطني في ضبط الألعاب والبدء ببناء الهجمات التي أخذت طابع السرعة وأعطت التعمري والبخيت ومرجان فرص التحرك ومساندة الرواشدة بالكرات المطلوبة، التي عادت لتهدد مرمى الحارس سيلفا بعد أن سدد مرجان كرة من خارج المنطقة ابتعدت عن العارضة، قبل أن يطل البخيت بهجمة منسقة وصلته الكرة داخل المنطقة وسددها قوية ضربت بالمدافعين واتجهت نحو الركنية.
منتخب الباراغواي امتد نحو المواقع الأمامية في بداية المباراة متسلحا بسرعة بناء الهجمات بعد أن ركز على حيوية ريفيروس ومارتينز وروميرو وانخيل وأوسكار وفرانكو في تشكيل قوة أبقت مرمى الحارس شفيع تحت التهديد الحقيقي بعد جملة من الفرص التي بدأها روخاس بتسديدة قوية مرت جوار القائم، ثم رأسية المدافع ألونسو التي علت العارضة بقليل، بينما مرت تسديدة مارتينز بجوار القائم، بعدها التقط الحارس شفيع الكرة العرضية التي أرسلها اوسكار في اللحظة المناسبة.
وبعد أن تبادل الفريقان السيطرة والتهديد والوصول نحو الحارسين، كان مرجان يستغل الهجمة المضادة ويمرر الكرة إلى التعمري الذي انطلق بها وعند وصولها منطقة الجزاء راوغ المدافعين وسدد كرة قوية سكنت الزاوية اليمنى لمرمى الحارس سيلفا في الدقيقة 43، وكرر البخيت المشهد عندما انطلق بالكرة من منتصف الملعب ولحظة وصوله المنطقة أركن الكرة على يمين الحارس هدفا ثانيا للمنتخب الوطني في الدقيقة 45.
انقلاب
وتكرر المشهد مع بداية الشوط الثاني عندما تقدم الفريق الضيف ببناء العديد من الهجمات التي وضعت مرمى الحارس شفيع تحت الخطورة، ما عجّل من عودة الروابدة وعطية ومرجان إلى المساندة، ما عزز من فرص المنتخب الوطني في العودة إلى استغلال الهجمات المضادة التي عادت لتكشف مرمى الحارس سيلفا الذي تلقى تهديدا من خلال الكرة التي وصلت إلى التعمري وطالت عنه، ثم الكرة التي مررها التعمري إلى الرواشدة والمنطقة مشرعة أمام الأخير.
ووسط تطلعات المنتخب الوطني لمضاعفة الغلة التهديفية، كان منتخب الباراغواي يستغل الهجمة المضادة والمنسقة التي ضربت دفاعات المنتخب عندما أرسل البديل ديرليس كرة عرضية غمزها اوسكار روميرو برأسه سكنت الزاوية اليسرى لمرمى الحارس شفيع في الدقيقة 56، وكاد اللاعب نفسه أن يعدل النتيجة عندما سدد كرة من داخل المنطقة مرت جوار القائم.
وعاد منتخب الباراغواي وأدرك التعادل في الدقيقة 74، عندنا أرسل بلاس عرضية سددها ميغول داخل الشباك، وبعدها بدقيقتين كان أليخاندور يعيد المشهد ذاته من خلال الكرة العرضية التي وصلت إلى روخاس الذي سددها برأسه داخل الشباك الهدف الثالث، ما دفع بمدرب المنتخب إلى ادخال الثلاثي يزن العرب وبهاء فيصل وحمزة الدردور مكان أنس بني ياسين وسعيد مرجان ويوسف الرواشدة، ثم أدخل أحمد عرسان بدلا من ياسين البخيت، وكاد عرسان أن يصيب الشباك بعد أن سدد كرة ثابتة أبعدها الحارس سيلفا، وفي الدقيقة 89، أضاف اليخاندرو الهدف الرابع من تسديدة قوية من داخل المنطقة.
أستراليا تحقق الفوز الأول
من ناحية ثانية، سقط منتخب الكويت أمام ضيفه الأسترالي 0-3 الثلاثاء في التصفيات المزدوجة المؤهلة لكأس العالم 2022 في قطر وكأس آسيا 2023 في الصين، ضمن المجموعة الثانية التي شهدت خسارة تايوان أمام نيبال صفر-2.
وسجل ماتيو ليكي (7 و30) وآرون موي (38) الأهداف.
وتساوت أربعة منتخبات برصيد ثلاث نقاط وفصل بينها فارق الأهداف، حيث بقيت الكويت أولى (من مباراتين) أمام أستراليا (مباراة واحدة) والمنتخب الوطني (مباراة واحدة) ونيبال (مباراتين)، فيما تحتل تايوان المركز الأخير من دون نقاط من مباراتين.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock