آخر الأخبار الرياضةالرياضة

“النشامى” يسعى لرد الاعتبار بفوز كبير على تايبيه

الكويت في ضيافة نيبال بالتصفيات الآسيوية المزدوجة

بلال الغلاييني
عمان – يسعى المنتخب الوطني لكرة القدم لتسجيل نتيجة وافرة من الأهداف، وهو يلاقي ضيفه منتخب الصين تايبيه عند الساعة السادسة من مساء اليوم الثلاثاء على ستاد الملك عبدالله الثاني، في اطار لقاءات المجموعة الثانية للتصفيات المشتركة المؤهلة إلى كأس العالم 2022 في قطر، والنهائيات الآسيوية 2023 في الصين، للعديد من الأسباب ابرزها استعادة الثقة، ومصالحة الجماهير، ومن ثم مواصلة البحث عن إحدى بطاقتي التأهل المخصصة للتأهل إلى الأدوار الحاسمة المتعلقة بتصفيات كأس العالم، وضمان التواجد في النهائيات الآسيوية.
وسبق للمنتخب الوطني أن حقق الفوز على منتخب الصين تايبيه بهدفين مقابل هدف، في لقاء الذهاب الذي جمع الفريقين في أرض الصين، حيث سجل هدفي المنتخب الوطني بهاء فيصل وأحمد سمير.
وضمن منافسات ذات المجموعة يستضيف منتخب نيبال نظره المنتخب الكويتي عند الساعة 11 صباحا بتوقيت الأردن، وسبق للمنتخب الكويتي أن حقق الفوز على نيبال في لقاء الذهاب 7-0.
ويدخل المنتخب الوطني المباراة وهو يحتل المركز الثالث برصيد 7 نقاط، وبفارق الأهداف عن المنتخب الكويتي الذي حل ثانيا، فيما ابتعد المنتخب الأسترالي كثيرا بالصدارة بعد أن رفع رصيده الى 12 نقطة، ويأتي المنتخب النيبالي بالمركز الرابع برصيد 3 نقاط، يليه منتخب الصين تايبيه بالمركز الخامس والأخير برصيد خال من النقاط.
فرصة مثالية
تبدو الفرصة مثالية أمام المنتخب الوطني في الخروج بنتيجة كبيرة من الأهداف، نظرا لفارق المستوى بين الفريقين ورغبة اللاعبين في تسجيل الأهداف، التي تعزز من تطلعات الفريق في مواصلة التقدم نحو المنافسة، حيث ينتظر أن يدفع المدير الفني للمنتخب الوطني البلجيكي فيتال بوركلمنز بتشكيلة تتقن الأساليب الهجومية الخالصة متعددة المحاور، في الوقت الذي سيكون للاعبين الدور المحوري في هذا الاسلوب، من خلال اعتمادهم على المهارات سواء كانت الجماعية أو الفردية.
وينتظر أن يستهل فيتال المباراة بتشكيلة تشهد اجراء التعديلات اللازمة خصوصا في ظل غياب المدافع محمد الدميري والزج بسالم العجالين منذ البداية، والدفع ايضا بموسى التعمري بدلا من بهاء عبدالرحمن الذى عانى من الإصابة.
وخاض المنتخب الوطني أمس مرانه الأخير على ستاد الملك عبدالله الثاني، بمشاركة اللاعبين كافة باستثناء محمد الدميري، حيث ظهر التركيز على الجوانب الهجومية سعيا لتسجيل النسبة الأكبر من الأهداف.
وتضم تشكيلة المنتخب الوطني كاملة كلا من اللاعبين عامر شفيع، أحمد عبد الستار، يزيد أبو ليلى، عبدالله الزعبي، أنس بني ياسين، براء مرعي، طارق خطاب، يزن العرب، فراس شلباية، إحسان حداد، سالم العجالين، محمد بني عطية، خليل بني عطية، نور الروابدة، أحمد سمير، بهاء عبد الرحمن، صالح راتب، سعيد مرجان، أحمد عرسان، موسى التعمري، حمزة الدردور، ياسين البخيت، عبدالله العطار، بهاء فيصل ويوسف الرواشدة.
من ناحيته فان منتخب الصين تايبيه الذي خاض سلسلة من التدريبات منذ وصوله الى عمان، أجرى أمس تدريبه الأخير على ملعب المباراة باشراف مدربه لويس لانكاستر، والأخير صرح عقب خسارة فريقه أمام الكويت بأنه سيعمل على تحسين المستوى الفني للفريق في الجولات المقبلة.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock