آخر الأخبار الرياضةالرياضة

“النشامى” يضع اللمسات الأخيرة على تحضيراته لمواجهة السعودية

انطلاق منافسات النسخة الاستثنائية من كأس العرب اليوم

مهند جويلس

عمان – يظهر المدير الفني للمنتخب الوطني عدنان حمد اليوم في المؤتمر الصحفي الخاص للمباراة التي ستجمع “النشامى” مع نظيره السعودي غدا عند الساعة التاسعة مساء، في افتتاح مباريات الفريق ببطولة كأس العرب (قطر 2021) التي تنطلق منافساتها اليوم.
ومن المتوقع أن يظهر مع المدرب حمد، إلى جانب قائد منتخب “النشامى” الحارس معتز ياسين، اللاعب الأكبر عمرا بين لاعبي البطولة (39 عاما)، وذلك للحديث عن آمال وطموحات المنتخب الوطني في المشاركة التاسعة ببطولة كأس العرب بنسختها العاشرة، والتي تقام بنتظيم وإشراف مباشر من الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، قبيل استضافة قطر للمونديال العالمي العام المقبل.
ويواصل المنتخب الوطني تدريباته في العاصمة القطرية الدوحة وتحديدا على ملاعب أسباير بصفوف مكتملة ودون إصابات، من أجل المشاركة بالبطولة التي تضم 16 منتخبا، حيث يتواجد الفريق في المجموعة الثالثة إلى جانب المغرب، السعودية وفلسطين.
ويخوض المنتخب الوطني مباراته الأولى أمام المنتخب السعودي عند الساعة التاسعة مساء غد بالتوقيت المحلي، في المباراة التي ستقام على ستاد المدينة التعليمية في الدوحة.
وظهر لاعبو المنتخب الوطني أول من أمس في جلسة تصوير خاصة للبطولة، وسط أجواء مرحة استعدادا لإسعاد الجماهير والمنافسة على اللقب، مع توزيع الأرقام على اللاعبين واعتمادها من قبل اللجنة المنظمة للبطولة.
مستويات متباينة
وبحسب القوائم التي اعتمدتها المنتخبات المتنافسة في المجموعة الثالثة، والتي تضم المنتخب الوطني، فإن كتيبة المدرب حمد هي الأكثر اكتمالا من ناحية العناصر خبرة، وذلك لعدم وجود غيابات اضطرارية سوى لموسى التعمري وعدي الصيفي، والاعتماد على النجوم البارزة في الدوري المحلي واللاعبين المحترفين.
وبالنظر إلى بقية منتخبات المجموعة، فإن المنتخبين السعودي والمغربي سيخوضان البطولة بتشكيلة غير كاملة بسبب رغبة المدرب الفرنسي للمنتخب السعودي هيرفي رينارد، بعدم خوض البطولة بالتشكيلة الأساسية لـ”الأخضر”، إضافة إلى عدم تواجده مع المنتخب الرديف، وترك المهمة لمواطنه ومساعده لوران بونادي، مع مطالبته للفريق بالمنافسة على اللقب.
واتخذ المدرب الفرنسي هذا القرار بعدما أصيب عدد من لاعبي المنتخب السعودي مؤخرا، إضافة إلى خوفه من إجهاد بعض اللاعبين الأساسين في الفريق، قبل استئناف مباريات تصفيات كأس العالم المؤهلة لمونديال قطر، وتحرير اللاعبين من أي ضغوط قبل استكمال التصفيات، ومنح بعض لاعبي المنتخب الرديف الخبرة والثقة، وأخيرا بسبب عدم تأجيل بعض جولات الدوري السعودي.
وتفتقد قائمة المنتخب المغربي للاعبين المحترفين في الأندية الأوروبية، حيث تعتبر البطولة محطة استعدادية للمشاركة في كأس افريقيا للاعبين المحليين.
واعتمد المدير الفني للمنتخب المغربي الحسين عموته، على 10 لاعبين من الدوري المغربي، للمشاركة ببطولة كأس العرب، مع تدعيم صفوف المنتخب بـ12 لاعبا من المحترفين في العديد من الدول العربية.
ولدى المنتخب الفلسطيني آخر منتخبات المجموعات الثالثة، العديد من الأوراق المهمة التي حضرت مع المدرب التونسي مكرم دبوب إلى الدوحة، من أجل تحقيق إنجاز قد يعني الكثير لـ”الفدائي” وجماهيره، فيما لو تخطت فلسطين دور المجموعات، وسط صفوف شبه مكتملة للمنتخب الذي يحتل المركز 98 على سلم ترتيب “فيفا”.
وكان المنتخب الفلسطيني أول المنتخبات الواصلة إلى دولة قطر، من أجل زيادة الإنسجام بين اللاعبين المحليين منهم والمحترفين، وذلك مع انضمام المحترفين المميزين مصعب البطاط ومحمد باسم، ومحاولات متكررة من الاتحاد الفلسطيني لجلب المحترف في صفوف أروكا البرتغالي عدي الدباغ.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock