آخر الأخبار الرياضةالرياضةالسلايدر الرئيسي

“النشامى” يعبرون عن فخرهم بمساندة الملك وولي العهد والأمير علي

وفد منتخب الكرة يصل أبو ظبي ويتحضر للقاء فلسطين

وفد اتحاد الإعلام الرياضي

أبو ظبي – حظي المنتخب الوطني لكرة القدم، بإشادة وثناء أوساط نهائيات كأس آسيا، بعد الفوز المستحق على نظيره المنتخب السوري بنتيجة 2-0، في ثاني جولات المجموعة الثانية من الدور الأول لبطولة كأس آسيا (الإمارات 2019)، ليصبح أول المنتخبات المتأهلة رسميا للدور الثاني من البطولة.
وبغض النظر عن نتيجة مباراته في الجولة الأخيرة مع منتخب فلسطين يوم الثلاثاء المقبل، فإن منتخب “النشامى” ضمن رسميا صدارة المجموعة الثانية برصيد (6) نقاط، مقابل (3) نقاط لمنتخب استراليا، ونقطة لكل من المنتخبين السوري والفلسطيني في المركزين الثالث والرابع، حيث ستحسم مباريات الجولة الأخيرة يوم الثلاثاء المقبل، هوية من سيرافق “النشامى” عن هذه المجموعة للدور الثاني، حيث تملك المنتخبات الثلاثة الفرصة بالتأهل سواء كان لصاحب المركز الثاني، أو كأفضل مركز ثالث من بين المجموعات الست.
وبعد إجراء الحصة التدريبية الصباحية أمس، توجهت بعثة المنتخب الوطني من مدينة العين الى إمارة أبو ظبي ظهر أمس، حيث حظي وفد المنتخب باستقبال حافل وكبير من أبناء الجالية الأردنية في الإمارات، ورابطة مشجعي المنتخبات الوطنية.
وركز المدير الفني للمنتخب الوطني فيتال بوركليمانز، في تدريب أمس على تمارين “الإحماء وإرخاء العضلات”، بعد المجهود البدني الكبير الذي قدمه اللاعبون في مباراة سورية.
وشهد تدريب يوم أمس غياب اللاعبين يوسف الرواشدة وسالم العجالين بسبب إصابات طفيفة، وأظهرت الفحوصات الطبية تعرض الرواشدة لإلتواء في الكاحل نتيجة تدخل قوي من لاعب المنتخب السوري، فيما تعرض سالم العجالين لالتحام قوي خلال اللقاء خلف إصابته باستطالة في الوتر الأنسي، وبذلك يتأكد غيابهما عن لقاء منتخب فلسطين بختام الدور الأول، حيث سيخضع اللاعبان لبرنامج تأهيل مكثف تمهيدا لعودتهما قبل مواجهة الدور الثاني، بينما سيغيب موسى التعمري عن مواجهة فلسطين بسبب نيله إنذارين أمام استراليا وسورية.
وستكون الفرصة جيدة أمام فيتال، الذي أعلن في المؤتمر الصحفي عن تغييرات في تشكيلة “النشامى” خلال المباراة المقبلة، وأنه سيمنح بعض اللاعبين فرصة المشاركة كأساسيين من أجل الدخول في أجواء المباريات.
وسيبدأ “النشامى” تدريباته في أبو ظبي اعتبار من الساعة الحادية عشرة صباح اليوم السبت، على ملعب أكاديمية نادي الجزيرة استعدادا لمواجهة فلسطين.
ووفقا لجدول الاتحاد الآسيوي لكرة القدم سيلعب “النشامى”، مباراته في الدور الثاني على ملعب آل مكتوم في دبي مع ثالث أحد المجموعات التالية: الأولى أو الثالثة أو الرابعة، ويتسع الملعب الذي تم تشييده العام 1995 إلى 15 ألف متفرج، حيث بدأت منذ الآن الترتيبات لتأمين أكبر عدد ممكن من بطاقات الدخول لأبناء الجالية من قبل السفاة الأردنية، والجمعية الأردنية في أبو ظبي.
فيتال: سقف الطموحات ارتفع
في حوار مع وفد اتحاد الإعلام الرياضي، لم يخف المدير الفني للنشامى فيتال بوركليمانز، حقيقة أن سقف الطموحات والآمال المعلقة على “النشامى” قد ارتفع، قياسا بما قدمه من مردود وحققه من نتائج حتى الآن في كأس آسيا.
وأكد فيتال (لحظة وصول النشامى إلى ابو ظبي أمس الجمعة)، ثقته بلاعبي المنتخب الوطني، وقدرتهم على أن يكونوا على قدر المسؤولية، من خلال مواصلة عطاءاتهم بما يساهم بجعل الأردن فخورا بهم، وعلى اعتبار أن الوطن يستحق تحقيق الإنجازات.
وقال: “دائما ما أفكر خطوة خطوة، والآن علينا التركيز على مباراتنا مع فلسطين التي ستبقى مهمة بالنسبة لنا، ورغم أن التغييرات على التشكيلة واردة الا أنني أثق بجميع اللاعبين، لقد قمنا برصد المنافس خلال مباراته أمس مع أستراليا، وسنحضر أنفسنا جيدا وبما يتماشى مع طبيعته والأهداف التي نسعى لتحقيقها”.
وعاد فيتال ليثمن عاليا، دور الجماهير والإعلام في دعم “النشامى” بقوله: “قبل البطولة كانت التساؤلات تحيط بالنشامى، حول ما هم فاعلون في المنافسة، لكنهم اليوم أثبتوا حضورهم، وكنت مؤمنا بهم وبقدراتهم والآن اصبح الجميع مثلي، سعيد جداً بما يحصل”.
“النشامى” يثمنون دعم الملك وولي العهد والأمير علي
أكد لاعبو المنتخب الذين التقاهم وفد اتحاد الإعلام الرياضي، أنهم يثمنون عاليا الدعم الكبير الذي يلقاه “النشامى” من جلالة الملك عبدالله الثاني، وسمو ولي العهد الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ورئيس اتحاد الكرة سمو الأمير علي بن الحسين، وأن هذا الدعم يشكل بالنسبة لهم الحافز الأكبر لتقديم أفضل ما لديهم وتمثيل الوطن بصورة مشرفة في بطولة كأس آسيا.
وثمن اللاعبون كذلك المبادرة الإنسانية التي قام بها جلالة الملك وسمو ولي العهد، مع عامل الوطن خالد الشوملي.
كما عبر اللاعبون لحظة وصولهم إلى أبو ظبي، عن سعادتهم بالفوز على سورية، وتحقيق الانتصار الثاني أمام منتخبات مرشحة لإحراز اللقب، وأكد اللاعبون أن سقف الطموحات إرتفع بشكل كبير، وأن المعنويات أصبحت في أعلى مستوى للذهاب بعيدا في بطولة كأس آسيا.
وأعرب اللاعبون عن سعادتهم بالتفاف الشارع الرياضي وأبناء الوطن خلفهم، وهو ما يشكل لديهم الدافع والمعنوية للظهور بصورة مشرفة في المباريات القادمة.
الأمير علي يبارك لـ”النشامى” ويحتفل مع اللاعبين
وكان سمو الأمير علي بن الحسين رئيس اتحاد كرة القدم، ورئيس اتحاد غرب آسيا، قد بارك فوز “النشامى” على نظيره السوري 2-0، وحرص سموه على زيارة اللاعبين في غرفة الغيار بعد نهاية المباراة، وقدم لهم التهاني بالفوز الذي وضع المنتخب في صدارة المجموعة الثانية، وضمن له التأهل رسميا للدور الثاني، واحتفل سموه مع اللاعبين الذين أعربوا عن فرحتهم وسارعوا لالتقاط الصور مع سموه ونشرها عبر مواقع التواصل الاجتماعي.
وعبر سمو الأمير علي عن إعتزازه بالنتائج التي حققها المنتخب الوطني في البطولة بفوزين على استراليا وسورية.
بن إبراهيم يهنئ النشامى
بارك الشيخ سلمان بن إبراهيم رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، فوز منتخب الأردن على سورية، واعتباره أول المنتخبات المتأهلة للدور الثاني في البطولة الآسيوية، ما يعكس مدى قوة وتطور المنتخب الأردني.
الأفراح تعم مدينة العين
عاشت جماهير المنتخب الوطني، ليلة فرح أردنية في مدينة العين الإماراتية، بعد إطلاق الحكم الكوري صافرته معلنا نهاية المباراة أمام سورية، وجابت مواكب الفرح الشوارع المحيطة بملعب خليفة بن زايد وصولا إلى مقر اقامة وفد المنتخب الوطني، وزينت الإحتفالات ومواكب الفرح أعلام الوطن وصور جلالة الملك عبدالله الثاني، وإستمرت الأفراح في شوراع العين وأبو ظبي ودبي حتى ساعة متأخرة من الليلة قبل الماضية، كما شهدت الجمعية الأردنية احتفالا كبيرا من أبناء الوطن المقيمين في الإمارات تخلله بث الأغاني الوطنية.
وينتظر أن يصل الى أبو ظبي ودبي في الايام القليلة المقبلة، عدد كبير من المشجعين لدعم المنتخب الوطني وتشجيعه في مباراته القادمة امام فلسطين، والأهم خلال مباراة الدور الثاني دور الـ16 في دبي.
أصداء الفوز بعيون الصحافة الإماراتية
خصصت الصحافة الإماراتية، مساحات واسعة في صدر صفحاتها الأولى وملاحقها الرياضية لفوز “النشامى” المستحق وعنونت صحيفة الإتحاد ” النشامى.. صدارة وتأهل بجدارة”، واشارت الصحيفة لحضور جلالة الملك عبدالله الثاني وولي العهد المباراة، وبرفقتهما عامل الوطن خالد الشوملي، الذي انتشرت صورته عبر مواقع التواصل الاجتماعي وهو يتابع مباراة “النشامى” الأولى أمام استراليا يوم الأحد الماضي خلف زجاج أحد المقاهي في عمان.
وعنونت صحيفة الإمارات اليوم “كرس العقدة الآسيوية على منتخب سوريا.. نشامى الأردن أول المتأهلين بتكتيك علي الجودة”.
واشارت صحيفة الرياضية السعودية المتخصصة لفوز المنتخب بعنوان “النشامى أول المتأهلين”، كما نشرت تصريحات صحفية للمدرب فيتال واللاعب موسى التعمري.
إشادة إعلامية
وفي حوار خاص لوفد اتحاد الإعلام الرياضي، أشاد رؤوف خليف معلق قنوات “بين ان سبورت”، الذي تولى التعليق على مباراة النشامى مع سورية، بأداءالمنتخب الوطني وروحه القتالية العالية، مؤكدا أنه كان يستحق الفوز، وقال خليف: “الفوز على استراليا وسورية ليس من الأمور السهلة، هذا الانتصار حافز كبير لروح التحدي.. أعرف النشامى جيدا فهو يملك القوة والشجاعة الكبرى في المواعيد الكبرى”.
وأضاف خليف: “جمهور النشامى عزيز على قلبي من زمان، قضيت خمس سنوات من عمري ومن مسيرتي المهنية في الأردن ولدي الكثير من الأصدقاء.. أتمنى لمنتخب الأردن كل النجاح والتوفيق في النهائيات الآسيوية”.
أما الإعلامي المصري عصام سالم، مدير تحرير جريدة الاتحاد سابقا، فقال: “النشامى رفعوا رأس العرب في أول جولتين من كأس آسيا.. والفوز على أستراليا ومن ثم على سورية بحد ذاته بطولة وجاء بعد مجهود كبير من اللاعبين.. اعتقد أن النشامى قادر على قول كلمته في البطولة، وسيقارع كبار القارة في الادوار الإقصائية ليعيد إلى الأذهان المشاركة الأولى العام 2004 ،عندما أصبح النشامى وقتها حديث آسيا”.
وأبدى سالم اعجابه بالقدرات الدفاعية للنشامى وحارس المرمى عامر شفيع، مستذكرا عنوان مقاله “يجعله عامر” الذي أشاد فيه بقدرات شفيع العام 2011، وأطلق من خلاله على اللاعب لقب “أسد آسيا”، كما ابدى اعجابه الشديد باللاعب موسى التعمري، ومتوقعا أن يكون له شأن كبير في القارة الآسيوية مستقبلا.
فوز “النشامى” يطيح بالمدرب الألماني
أعلن الاتحاد السوري لكرة القدم، إقالة المدرب الألماني بيرند ستانغ من تدريب المنتخب السوري، بعد الخسارة أول من أمس أمام المنتخب الأردني، ليصبح مهددا بالخروج من الدور الأول.
وكان المنتخب السوري، قد تعادل سلبيا في المباراة الأولى مع فلسطين، وبالتالي بات عليه الفوز أمام استراليا في الجولة الأخيرة من أجل التأهل للمرة الأولى في تاريخه إلى الأدوار الإقصائية من البطولة القارية.

لاعب المنتخب الوطني ياسين البخيت (وسط) أرهق الدفاع السوري – (أ ف ب)
الجماهير الأردنية ترفع عام الوطن في المدرجات إبتهاجا بفوز المنتخب – (أ ف ب)
جانب من تدريبات المنتخب الوطني أمس – (أ ف ب)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock