آخر الأخبار الرياضةالرياضة

“النشامى” يعبر نيبال بـ”ثلاثية نظيفة” ويتقدم للمركز الثاني

ولي العهد والأميران علي وهاشم يتابعون لقاء التصفيات المشتركة

بلال الغلاييني

عمان– تقدم المنتخب الوطني لكرة القدم إلى المركز الثاني في المجموعة الثانية، بعد الفوز الذي حققه على المنتخب النيبالي بثلاثية نظيفة، وذلك في المباراة التي جرت أمس على ستاد عمان الدولي بحضور ولي العهد الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ورئيس الهيئة التنفيذية بالاتحاد سمو الأمير علي بن الحسين، وسمو الأمير هاشم بن عبدالله الثاني، والتي تأتي في إطار الجولة الرابعة للتصفيات المشتركة لكأس العالم 2002 والنهائيات الآسيوية 2023.
الفوز رفع رصيد المنتخب الوطني إلى 7 نقاط، بينما حافظ المنتخب الأسترالي على صدارة المجموعة برصيد 9 نقاط، إثر فوزه الكبير الذي أدركه أمس على مستضيفه منتخب الصين تايبيه بسبعة أهداف مقابل هدف، ثم جاء المنتخب الكويتي بالمركز الثالث برصيد 4 نقاط، تلاه المنتخب النيبالي بالمركز الرابع برصيد 3 نقاط، وبقي منتخب الصين تايبيه في المركز الخامس والأخير من دون نقاط.
وعقب نهاية اللقاء، حرص ولي العهد والأميران علي وهاشم، على تهنئة لاعبي المنتخب بالفوز، والاطمئنان على إصابة حارس المنتخب عامر شفيع.
الأردن 3 نيبال 0
لم ينتظر لاعبو المنتخب الوطني طويلا، حتى استغلوا الهجمة المضادة التي وصلت الى أحمد العرسان، الذي استلمها وتوغل بها وعند عبوره المنطقة سددها قوية انحرفت قليلا عن القائم الأيمن لمرمى حارس نيبال دينيس.
هذه البداية كشفت عن نوايا المنتخب الوطني وتطلعاته للتسجيل في وقت مبكر، والذي كاد أن يتحقق عندما راوغ ياسين البخيت أكثر من مدافع وأرسل كرة بينية نحو سعيد مرجان الذي سددها بعنف لكن تدخل الحارس دينيس حرمه من هدف محقق.
أداء المنتخب الوطني أخذ طابع السرعة في بناء الهجمات التي تركزت على الأطراف، من خلال المساندة الواضحة للظهيرين فراس شلباية ومحمد الدميري اللذين عمدا إلى إرسال الكرات المنوعة الى أحمد العرسان وياسين البخيت، فيما حافظ بهاء عبدالرحمن وأحمد سمير وسعيد مرجان على التوازن في شقيه الهجومي والدفاعي، ما أنتج مساحات واسعة ظهرت في ملعب الفريق النيبالي، الذي شدد على إغلاق المنطقة الدفاعية بتواجد أغلب لاعبيه الذين حاولوا استثمار الهجمات المضادة بالأسلوب الطويل، من خلال تحركات سانتوش وديفندرا ورافيشكار وكيران الذين وجدوا صعوبة في تخطي الحاجز الدفاعي الذي شيده قلبا الدفاع طارق خطاب وأنس بني ياسين، وقدرة شلباية والدميري في عملية التحرك على طول الخط الجانبي، خصوصا في الواجبات الدفاعية.

ولي العهد والأميران علي وهاشم يتابعون أحداث لقاء أمس


ومع تعدد بناء الهجمات المنوعة للمنتخب الوطني، والتي ضربت دفاعات نيبال من كافة الاتجاهات، كان بهاء عبدالرحمن يسدد كرة ثابتة ضربت بالمدافعين وجاورت القائم بقليل، تبعه العرسان بذات المشهد لكن كرته ردها الحارس.
وفي الوقت الذي كان فيه المنتخب الوطني يبحث عن الهدف، كان الفريق النيبالي يتحصل على كرة ثابتة نفذها سانتوش ووصلت الى انتانا الذي سددها رأسية بجوار القائم، قبل أن يتبعه سانتوش ويرسل كرة قوية من على حافة المنطقة سيطر عليها الحارس عامر شفيع، ليرد عليه العرسان بتسديدة بعيدة المدى جاءت بين أحضان الحارس، لينتهي الشوط بالتعادل السلبي.
سيطرة وثلاثية
وبدا واضحا التسرع على أداء لاعبي المنتخب الوطني مع بداية الحصة الثانية، رغم الوصول المتعدد نحو مرمى الحارس النيبالي، وكان يفترض بياسين البخيت طرق الشباك عندما وصلته الكرة وهو على فوهة المرمى لكنه سددها بتسرع بجوار القائم، وظهر بهاء فيصل بكرة خلفية حادت عن القائم، قبل أن تأتي ركلة الجزاء التي احتسبها الحكم بعد أن تعرض البخيت للعرقلة من قبل المدافع انتانا، نجح فراس شلباية بتسديدها على يسار الحارس هدفا في الدقيقة 56، ما زاد من ثقة لاعبي المنتخب الوطني في مواصلة السيطرة والتقدم نحو المناطق الأمامية سعيا لمضاعفة النتيجة، والتي كاد أن يفسدها انجان الذي استغل الهجمة المضادة وسدد كرة زاحفة مرت بجوار مرمى الحارس شفيع.
مدرب المنتخب الوطني دفع بورقة موسى التعمري مكان سعيد مرجان، لتقوية منطقة الألعاب واستغلال الكرات البينية في ضرب الدفاعات النيبالية، قبل أن يضطر المدرب لادخال الحارس البديل يزيد أبو ليلى مكان زميله عامر شفيع الذي تعرض للإصابة، وفي هذه اللحظة كان العرسان يرسل كرة عرضية غمزها أحمد سمير برأسه ذهبت بجوار القائم.
وبعد فترة من الوقت انحصرت فيها ألعاب الفريقين وسط الميدان وتراجع أداء المنتخب الوطني الذي سمح للاعبي نيبال في بناء أكثر من هجمة، كان ياسين البخيت يستغل واحدة من الهجمات المضادة ولحظة عبوره المنطقة مرر الكرة الى العرسان الذي سددها في الزاوية البعيدة لحارس المرمى الهدف الثاني للمنتخب الوطني في الدقيقة 78.
وكاد أحمد سمير أن يعزز التقدم عندما سدد كرة العرسان العرضية لتذهب بجانب القائم، وعاد سمير مرة أخرى وسدد كرباجية قوية من على حافة المنطقة علت العارضة بقليل، ما دفع بمدرب نيبال بادخال البديلين سونيلوتيج تامانغ، قبل أن يعود أحمد سمير ويهدر اخطر الفرص عندما استقبل عرضية البخيت من داخل المنطقة وسددها برأسه فوق العارضة، وتألق البخيت في افضل المشاهد عندما ارسل كرة عرضية من داخل المنطقة سددها بهاء فيصل برأسه داخل الشباك الهدف الثالث في الدقيقة 88، ثم أهدر بهاء فيصل فرصة لا تعوض عندما واجه المرمى لوحده وسدد الكرة التي أبعدها الحارس لحساب ركنية، ثم ظهر العرسان بتسديدتين من داخل المنطقة سيطر عليهما الحارس.
المباراة في سطور
النتيجة: الأردن 3 نيبال 0
الأهداف: سجل للنشامى فراس شلباية (جزاء) د.56، أحمد العرسان د.78، بهاء فيصل د.88.
الحكام: سادولو جولموري، كاريموف حسن، كاريف فافو، نصرالله كاربوف (طاجكيستان).
العقوبات: انذر ديفندار (نيبال).
مثل الأردن: عامر شفيع (يزيد أبو ليلى)، طارق خطاب، أنس بني ياسين، محمد الدميري، فراس شلباية، أحمد سمير، بهاء عبد الرحمن، سعيد مرجان (موسى التعمري)، أحمد عرسان، ياسين البخيت، بهاء فيصل.
مثل نيبال: دينيس رجبانشي، انتانا تامانغ، سومان ريال، بيمال غريتي، انجان بيستا، سوجال شيرشتا (ايجال)، كيران كومر، سانتوش تامانغ، ديفندرا تامانغ، رافيشكار باسوان (سونيل بال)، روهف شاند.

لا يجوز دون الحصول على إذن خطي من الناشر استخدام أي مادة من مواد هذا الموقع أو نسخها أو إعادة نشرها أو نقلها كلياً أو جزئياً بأي شكل وأي وسيلة تحت طائلة المسائلة القانونية. ويسمح استخدام المواد الإخبارية فقط شريطة ذكر الغد بوصفها المصدر.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock