آخر الأخبار الرياضةالرياضة

“النشامى” ينهي معسكر سلوفاكيا ويبدأ التحضير لمواجهة إندونيسيا

استعدادا للتصفيات الآسيوية المشتركة

بلال الغلاييني

عمان- يحاول المنتخب الوطني لكرة القدم استعادة جزء من عافيته وإعادة الثقة إليه، بعد الخسارة الثقيلة التي تعرض لها أمام منتخب سلوفاكيا 1-5، في المباراة الودية التي جمعت بين الفريقين يوم السبت الماضي، وذلك عندما يظهر “النشامى” أمام جماهيره في اللقاء الودي الذي يجمعه مع المنتخب الأندونيسي عند الساعة الرابعة من مساء يوم غد على ستاد الملك عبدالله الثاني، والتي تأتي في إطار التحضيرات الفنية التي يخضع لها المنتخب الوطني والتي تسبق مشاركته الرسمية في التصفيات المشتركة لبطولتي كأس العالم والأمم الآسيوية التي تنطلق خلال شهر أيلول (سبتمبر) المقبل، في الوقت الذي تجري فيه قرعة تصفيات مونديال قطر 2022، يوم الأربعاء 17 تموز (يوليو) المقبل في الدوحة؛ حيث يشارك “النشامى” ضمن 40 منتخبا آسيويا في المرحلة الثانية “المجموعات” من التصفيات الآسيوية، وتوزع المنتخبات على 8 مجموعات بواقع 5 منتخبات لكل مجموعة، وتبدأ تصفيات هذه المرحلة يوم 5 أيلول (سبتمبر) المقبل، وتنتهي يوم 9 حزيران (يونيو) من العام المقبل.
وكان المنتخب الوطني قد عاد أمس من سلوفاكيا، وينتظر أن يخضع مساء اليوم لوحدة تدريبية بقيادة المدير الفني البلجيكي فيتال بوركلمانز، الذي يحاول تقديم مستوى فني مغاير عن الأداء الذي ظهر به المنتخب الوطني أمام سلوفاكيا في الشوط الثاني، خصوصا وأن الشارع الرياضي صب جام غضبه على المدير الفني والجهاز المعاون بعد الخسارة الثقيلة التي مني بها المنتخب الوطني، وربما تكون محطة اندونيسيا فرصة طيبة لتحقيق ما يصبو اليه المنتخب الوطني سواء من ناحية العرض الفني والنتيجة، وتبدو الأمور في متناول اليد نظرا لفارق الإمكانيات والمستوى الفني بين المنتخبين؛ حيث يقبع المنتخب الأندونيسي حاليا في المركز 159 حسب التصنيف الدولي، وسجلاته خالية من أي إنجازات تذكر في مشاركاته الرسمية، فهو أخفق بالتأهل الى النهائيات الآسيوية في البطولات الثلاث الماضية.
والفريق خاض آخر مباراة له كانت أمام منتخب ميانمار يوم 25 آذار (مارس) الماضي ضمن أيام “الفيفا” وحقق فيها الفريق الفوز بهدفين بدون رد.
وتضم تشكيلة المنتخب الوطني كلا من اللاعبين عامر شفيع، معتز ياسين، أحمد عبد الستار، عبدالله الفاخوري، طارق خطاب، براء مرعي، أحمد صغير، سليم عبيد، يزن العرب، مهند خيرالله، سالم العجالين، فراس شلباية، احسان حداد، بهاء عبد الرحمن، خليل بني عطية، أحمد سمير، سعيد مرجان، موسى التعمري، يوسف الرواشدة، ياسين البخيت، مصعب اللحام، محمد ابو زريق، أحمد عرسان، عمر هاني، بهاء فيصل وحمزة الدردور.
وكان المنتخب الأندونيسي قد وصل الى عمان أول من أمس، وباشر تدريباته حسب البرنامج المعد له، في الوقت الذي يخوض فيه مساء اليوم تدريبه الرسمي على ستاد الملك عبدالله الثاني.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock