آخر الأخبار الرياضةالرياضة

“النشميات”.. فرحة مشروعة وعين على لقب عربي تاريخي

مهند جويلس

عمان – قطف المنتخب الوطني للسيدات ثمار جهد اتحاد كرة القدم في دعم الكرة النسوية خلال السنوات الماضية، من خلال الوصول للمشهد الختامي من بطولة كأس العرب المقامة حاليا في مصر.
“النشميات” وصلن إلى المباراة النهائية للبطولة العربية بعد تجاوز المنتخب المصري بنتيجة عريضة (5-2) أول من أمس، ليضرب المنتخب موعدا مهما مع المنتخب التونسي في ختام البطولة مساء غد الاثنين على ستاد “المقاولون العرب”.
ونجح المدرب البرتغالي ديفيد ناشيمينتو في أول اختبار رسمي له مع منتخب السيدات بعد أكثر من نصف عام تقريباً قضاه على رأس القيادة الفنية لـ “النشميات”، في انتظار حصد الكأس والذهب في البطولة العربية، من أجل الدخول بمعنويات مناسبة للتصفيات الآسيوية منتصف الشهر الحالي، حيث وقع المنتخب الوطني للسيدات في المجموعة السابعة إلى جانب منتخبي إيران وبنغلادش.
النبر: الدعم موجود للنشميات
ويستمر اتحاد كرة القدم في دعم منتخب السيدات، حسب توجهات رئيس الهيئة التنفيذية للاتحاد سمو الأمير علي بن الحسين، الداعم الدائم للكرة النسوية، والذي يضعها على سلم أولوياته إلى جانب كافة المنتخبات الوطنية، حسب ما أكدته رئيسة اللجنة النسوية في الاتحاد ستيفاني النبر.
وقالت النبر في تصريحات لـ”الغد” إن دعم الاتحاد للكرة النسوية يتم بكافة الطرق الممكنة، من خلال إحاطة جميع اللاعبات بكافة أشكال الرعاية والاهتمام لتحقيق الأهداف المطلوبة، مشيرة في حديثها إلى أن الاتحاد يسعى دائماً لحصد الإنجازات بالنسبة للكرة النسوية على جميع الأصعدة.
وواصلت حديثها: “لا غنى عن تحقيق الفوز وتحقيق البطولة في المباراة النهائية أمام تونس، ونسعى للعودة بالكأس وإسعاد الشعب الأردني بلقب البطولة العربية”.
جبارة تقتحم سجلات “الفيفا”
من ناحية ثانية، فاجأت هدافة المنتخب الوطني في البطولة الحالية ميساء جبارة الجميع، بعد أن دخلت سباق هدافات العالم عبر التاريخ، بوصولها إلى 113 هدفا قبل مباراة مصر، لتزيد من غلتها التهديفية مع “النشميات” بتسجيلها هدفين وتصل إلى الرقم 115، وتتقدم للمركز السابع على سلم ترتيب الهدافات على المستوى الدولي.
وأبدت جبارة فخرها واعتزازها بعد تقدمها في تصنيف الفيفا عقب تسجيلها خمسة أهداف في البطولة، مبينة بأنها ستسعى جاهدة للتقدم خطوة للأمام لتصبح في المركز السادس من بين اللاعبات الأكثر تهديفا عبر التاريخ.
وأشارت جبارة في معرض ردها على استفسارات “الغد” إلى أنها سعيدة بهذا التصنيف وتواجد لاعبة تمثل الأردن في الأرقام والإحصاءات الدولية الرسمية الخاصة بكرة القدم، موضحة بأنها دائما تلعب من أجل المنتخب الوطني وسمعة البلاد.
وأضافت: “أجواء الفرح ما بعد الفوز على المنتخب المصري صاحب الضيافة جميلة، كانت مستحقة بعد جهد ليس بالسهل، فرضنا أسلوبنا داخل المستطيل الأخضر ولعبنا بروح عالية ووضعنا الفوز بين أعيننا خلال دقائق اللعب، وهو ما تحقق بعد استغلال الفرص والخروج بنتيجة الفوز”.
وتابعت: “طوينا صفحة مباراة مصر بشكل سريع ووضعنا كلاعبات كامل تركيزنا على المباراة الأهم أمام تونس من أجل حصد اللقب، لم نحقق إنجازات منذ فترة طويلة للمنتخب الوطني، ونأمل بأن نعود لديارنا باللقب”.
أبو هنطش: الحظوظ متساوية
من جهته، بين المدرب الوطني منير أبو هنطش أن أداء المنتخب في تصاعد مستمر في البطولة، والدليل المباراة الأخيرة في المربع الذهبي أمام صاحب الضيافة المنتخب المصري وتسجيل خمسة أهداف في مرماه، مشيراً إلى أن جميع اللاعبات يقدمن مستويات قوية في البطولة.
وذكر أبو هنطش لـ “الغد”، أن الحظوظ متساوية بين المنتخبين الأردني والتونسي في المباراة النهائية ليلة غد، نظرا لما يمتلكه الطرفان من لاعبات على مستوى عال من كافة النواحي، متمنياً تحقيق الفوز ورفع الكأس الثاني لمنتخب السيدات في البطولة العربية.
وتابع: “لم يقصر الاتحاد الأردني في توفير كافة متطلبات المدرب البرتغالي ناشيمينتو، يجب أن تكون الأمور أفضل في الفترة المقبلة، وذلك بعد أن تم منحه الوقت الجيد لمتابعة جميع اللاعبات في دوري المحترفات”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock