آخر الأخبارالسلايدر الرئيسيالغد الاردني

النص الكامل لبيان الملتقى الوطني الأول لمجابهة “صفقة القرن”

هديل غبّون

عمّان – تطلق أحزاب سياسية وشخصيات نقابية ونشطاء، الملتقى الوطني الأول لمجابهة صفقة القرن في مجمع النقابات المهنية مساء اليوم، كإطار جبهوي جديد على الساحة المحلية، فيما دعت اللجنة التحضيرية للملتقى كل الأحزاب السياسية للمشاركة.

وقال الأمين العام لحزب الحياة والعضو المؤسس في اللجنة التحضيرية المؤقتة للتحالف الوطني، الدكتور عبدالفتاح الكيلاني، إن الملتقى هو أولى النشاطات العلنية للتحالف، وقد جرى العمل على تحضيره منذ أكثر من شهر، موضحا أن الدعوة وجهت لكل الأحزاب السياسية.

وقال الكيلاني “للغد” اليوم قبل انطلاق الملتقى، إن صفقة القرن بحاجة إلى عمل جبهوي عام بالشراكة مع الاطياف السياسية المختلفة وبعيدا عن الايدولوجيات، حيث شكل عدد من الشخصيات الحزبية والنقابية نواة لهذا التحالف الذي سيستمر في عمله كإطار دائم على المدى الطويل، وربما بالشراكة لاحقا مع أطر جبهوية أخرى، كالتجمع الوطني للتغيير الذي أطلق في شهر مايو /أيار المنصرم وترأسه رئيس الوزراء السابق أحمد عبيدات.

ورأى الكيلاني أنه لابد من تكاثف الجهود اليوم بمواجهة صفقة القرن، التي لم تبدأ اليوم لكننا نشهد أخطر فصولها اليوم، سعيا إلى بلورة إطار مفتوح للانضمام ، مشيرا إلى أنه من المتوقع أن يتم هيئة اعتبارية تقود عمل التحالف ، حيث سيعرض اليوم بيان مبادىء متعلقة بمواجعة صفقة القرن والتصدي للمشروع الصهيوني.

ويشارك في الملتقى اليوم، بحسب الكيلاني، نقباء سابقين ورئيس مجلس النقباء وشخصيات سياسية وحزبية.

وتاليا النص الكامل لملتقى صفقة القرن:

بسم الله الرحمن الرحيم

” أم لهم نصيب من الملك فإذا لا يؤتون الناس نقيرا ”
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسوله الأمين،،،،

بيان صادر عن الملتقى الأول للتحالف الوطني لمجابهة صفقة القرن

في ظل حالة الإنكسار التي يشهدها النظام الرسمي العربي، ودخول الكثير من شعوب أمتنا في حالة احتراب داخلي، ومواجهات دامية، ومحاصرة بعض دولها لبعضها الآخر، ودخول بعضها في مواجهات مسلحة مع بعضها الآخر، وتمويل بعض دولها لحركات انفصالية وانقلابات مسلحة ضد بعضها الآخر، طالعنا اليمين المتصهين الحاكم في الولايات المتحدة بمشروعه الأرعن، وجنونه المتهور، نحو إعلان ما سمي بصفقة القرن المشؤومة، التي تكشف عن الطبيعة الإجرامية للنوايا الإستعمارية، والأطماع التوسعية للتحالف الصهيوني الأمريكي، الزاحف على أمتنا العربية الإسلامية، للهيمنة على مقدراتها، ومصادرة إرادتها، واستباحة أوطانها، وطمس هويتها، وتدمير مقدساتها.
إن المشاركين في هذا الملتقى، إذ يؤكدون منذ البداية فشل هذه الصفقة، وعبورها ضمن احلام اليقظة السرابية، والأخيلة الجنونية، ليدركون أيضا خطورة الإستخفاف بها، وعدم أخذ التدابير والإحتياطات اللازمة لاحباطها.

وعليه فإننا نود في هذا البيان أن نؤكد على ما يلي :
1- لقد جاءت هذه الصفقة طرحا عقيما، حيث أنها عرض مغامر ومقامر، لا يملك من الأمر شيئا، لمن لا يستحق من الأرض شيئا، ففلسطين ليست سلعة في بورصة الاستثمار للإنتخابات الرئاسية الأمريكية كما يعتقد ترمب، فليغامر وليقامر كما يشاء بعيدا عن قضية فلسطين، قضية الأمة العربية والإسلامية بأسرها، ولن تفرط الأمة بشبر من أرضها التي جبلت بدماء الشهداء عبر التاريخ، وكانت مقبرة للغزاة الطامعين، وإن مصير الصهاينة الغزاة المحتلين إلى زوال، كمصير سابقيهم من الغزاة المستعمرين.
2- إن سخافة اختزال القضية الفلسطينية بما يسمى بالحلول الإقتصادية وتحسين الأوضاع المعيشية للفلسطينين لن يغير شيئا من واقع القضية التي هي قضية شعب ووطن، ودولة وهوية، واختزالها من قبل التحالف الصهيوني الأمريكي إلى البعد الإنساني والإقتصادي إنما يعكس الطبيعة الإجرامية لهذا التحالف الإستعماري، وأطماعه التوسعية، الزاحفة على الأمة وخيراتها ومقدراتها، والساعي إلى طمس هويتها ومقدساتها.
3- إننا مطالبون أردنيين وفلسطينين ، قوى سياسية وهيئات شعبية بكل تشكيلاتنا، ومؤسسات مجتمعنا المدني، أن تقف  صفا واحدا قويا صلبا شامخا، للتصدي بكل قوة وصرامة لهذه الصفقة الشيطانية، وأن نردها صفعة قوية مدوية على وجوه أصحابها، مخططين، ومنفذين، وممولين، ومروجين، وداعمين لها، وسائرين في ركابها .
4- إن الأمة العربية والإسلامية بأسرها مطالبة بالتحرك الجاد للوقوف صفا واحدا، للتصدي والمجابهة لهذه الصفقة والضغط على حكوماتها، بإعلان مواقف واضحة وصلبة برفضها القاطع لها، والتصدي بكل قوة لإحباطها ودفنها في مهدها، والتصدي الحازم لكل مواقف التطبيع الرسمية من قبل أي نظام مع الكيان الصهيوني.
5- مطالبة الحكومة بأن تترجم اللاءات الثلاثة التي أعلنها جلالة الملك إلى قرارات عملية لمجابهة هذه الصفقة التي تستهدف  تصفية القضية الفلسطينية على حساب الأردن كيانا وشعبا ، وفي هذا السياق نطالب الحكومة بما يلي : أ – إغلاق سفارة الكيان الصهيوني  في عمان ، وطرد السفير الصهيوني، واستدعاء السفير الأردني لدى الكيان الغاصب.
ب – إلغاء معاهدة وادي عربة التي خرق الكيان الصهيوني كل بند من بنودها
ج- وقف كل أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني الغاصب سياسيا واقتصاديا وسياحيا … إلخ .
د- إلغاء اتفاقية الغاز مع الكيان الصهيوني .
هـ تنفيذ قرار استعادة أرض الباقورة والغمر من الكيان الصهيوني.
6- دعوة البرلمان الأردني إلى طلب عقد جلسة طارئة للاتحاد البرلماني العربي لاتخاذ قرارات حاسمة في هذه المرحلة تطالب الحكومات العربية بعقد قمة عربية طارئة لبحث خطورة المرحلة ، واتخاذ القرارات اللازمة بشأنها .
7- الطلب من الحكومة الدعوة إلى عقد قمة طارئة لمنظمة التعاون الإسلامي، للبحث في خطورة المرحلة، واتخاذ التدابير اللاومة لمواجهتها.
8- دعوة الأشقاء الفلسطينين إلى المصالحة الجادة، لمواجهة الخطر المشترك، ونبذ كل الخلافات ، وتقديم المصلحة العليا للشعب الفلسطيني على كل اعتبار.
9- دعم المقاومة الفلسطينية بكل الوسائل المتاحة والممكنة، لتمكين الشعب الفلسطيني الذي ينوب عن الأمر بأسرها من مواصلة الجهاد والمقاومة للخطر الصهيوني، والاحتلال الاستيطاني، حتى زوال الإحتلال وتحرير الأرض من دنس الغزاة المستعمرين .
10- تشكيل حكومة إنقاذ وطني، تكون على مستوى الحدث وخطورة المرحلة وما يكتنفها من تحديات جسيمة على الصعيدين الداخلي والخارجي، لتوحيد الموقف الرسمي مع الموقف الشعبي، وبناء جبهة داخلية صلبة، والسعي لتوسيع المجال الحيوي للأردن عربيا وإسلاميا ودوليا، بالتحرك نحو خيارات متنوعة، وتحالفات جديدة، لمواجهة الأزمات الداخلية والخارجية.

وفي الختام، فإن المشاركين في هذا الملتقى إذ يعلنون تشكيل نواة التحالف الوطني لمجابهة صفقة القرن، ليناشدون أبناء شعبنا الأردني قوى سياسية وتشكيلات مؤسسات مجتمعنا المدنية، ورموزا وطنية، الإنضمام إلى هذا التحالف، ليكون العمود الفقري للجبهة الوطنية الداخلية الصلبة، التي تكون عصية على اختراق أحلام الكيان الصهيوني واطماعه، وأوهام القائمين على هذه الصفقة الفاشلة بإذن الله عز وجل، ثم بتماسك شعبينا الأردني والفلسطيني، وإسناد شعوب أمتنا العربية والإسلامية على حد سواء.

” ولا تهنوا ولا تحزنوا وأنتم الأعلون إن كنتم مؤمنين ”
“ولينصرن الله من ينصره إن الله لقوي عزيز ”
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

[email protected]

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock