آخر الأخبارالغد الاردني

“النظافة” الأعلى بالملاحظات حول مساكن العمالة المهاجرة

رانيا الصرايرة

عمان – سجل التقرير السنوي لبرنامج “عمل أفضل- الأردن”، ملاحظات كثيرة بشأن مساكن العمالة المهاجرة في المناطق الصناعية المؤهلة، ليؤكد أن “التقييم على المصانع، سجل ملاحظات في عدة مجالات شملت: النظافة (52 %)، الاستعداد لحالات الطوارئ (49 %)، وتلبية الحد الأدنى من متطلبات المساحة (29 %). وتضمنت المجالات التي تحسنت، توفير الحماية الكافية ضد الحرارة والبرودة (27 %)، وأخرى لتناول الطعام والسكن (16 %).


وقال التقرير الذي عرضه فريق عمل افضل أول من أمس، في ورشة عمل عقدها لوسائل إعلام، ان التقرير السنوي سجل انتعاشا كبيرا في قطاع صناعة الألبسة عام 2021، لكنه لاحظ مسائل على: استمرار اختبارات الحمل للعاملات المهاجرات، السلامة والصحة المهنيتين، والالتزام باتفاقية المفاوضة الجماعية.


وأظهر التقرير ارتفاعا في طلبات الشراء من مصانع الألبسة، وتلاشى الأثر المباشر لجائحة كورونا، وانخفاضا في الملاحظات على: الأجور، العقود والموارد البشرية، والتمييز، ليؤكد انه من ضمن أسباب ذلك الانتعاش، نجاح الأردن النسبي في السيطرة على الجائحة، والطلب على المنتجات المصنعة في الأردن.


لكن في الوقت نفسه، فرضت ساعات العمل الطويلة، ضغوطات نفسية وجسدية عالية على العمالة، فبلغ متوسطها على العمالة المهاجرة 61 ساعة أسبوعيًا في 2021، وفق التقرير بين الفترتين كانون الثاني (يناير) إلى كانون الأول (ديسمبر) 2021.


التقرير السنوي 2022 الذي حمل عنوان “مراجعة قطاع صناعة الألبسة والامتثال” اعتمد على مصادر بيانات متعددة، بما في ذلك نتائج زيارات غير معلنة، لتقييم الامتثال في المصانع، أجريت بشراكة مع وزارة العمل، وجمعت بيانات البرنامج عبر تفاعلات منتظمة مع المصانع، الى جانب بيانات مسح من العمالة والإدارات.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock