أخبار محلية

“النقابات” تحيي انتصار المقدسيين.. وتنتقد أداء الحكومة بجريمة “السفارة الإسرائيلية”

عمان- الغد- حيّا مجلس نقباء النقابات المهنية انتصار المرابطين في المسجد الاقصى، على غطرسة الاحتلال الصهيوني، معتبرا أن “المرابطين هم أسياد الأرض، استطاعوا أن يجبروا الإحتلال على التراجع عن قراراته واجراءاته العنصرية التعسفية”.
وقال رئيس مجلس النقباء نقيب الصيادلة د. زيد الكيلاني، في تصريح صحفي امس، أن “الصمود الاسطوري للمرابطين في القدس الشريف أكد بما لا يدع مجالاً للشك بأن القدس ستبقى عنوانا لعزة العرب والمسلمين، وأنها ستبقى البوصلة الحقيقية لكل أحرار الامة”.
وعبر الكيلاني عن رفض مجلس النقباء والشعب الاردني “أي تغيير على الأرض في القدس من شأنها المساس بحرية العبادة والصلاة في الاقصى أو فرض واقع جديد على الارض”، معتبرا أن المقدسيين “حين دافعوا عن الاقصى بصدورهم العارية إنما أفشلوا  مخططات الكيان الصهيوني المكشوفة والعنصرية”.
وأكد الكيلاني على أهمية الجهود التي بذلها جلالة الملك عبدالله الثاني بهدف وقف الاعتداءات الصهيونية من خلال الضغط على هذا الكيان للتراجع عن اجراءاته التي حاولها فرضها على الارض.
وقال أن “اتصالات جلالة الملك وتصريحاته واستثماره للمكانة والاحترام التي يحظى بها جلالته كان لها دور كبير في وقف هذه الاجراءات الاسرائيلية وهو ما شكل دعما سياسيا للأبطال المرابطين في الاقصى”.
وجدد الكيلاني إدانة النقباء للحادث الاجرامي الذي ارتكبه موظف الامن الصهيوني والذي راح ضحيته اثنين من المواطنين الارنيين والذي انتهى بتأمين مغادرة المجرم دون محاكمته.
وأكد أن الاردن “دولة لها احترامها ومكانتها وسيادتها التي فرضتها منذ التأسيس وحتى اللحظة”، معتبرا أن مثل هذه الاحداث الاجرامية “إنما تمس الشعب الاردني وتحاول النيل من الاردن”.
وانتقد الكيلاني الاداء الحكومي، الذي اعقب الجريمة المستنكرة. مبينا أن “الحكومة أبدت اداء مرتبكا وجاء تعاملها مع الحادثة مخيبا لامال الاردنيين وتوقعاتهم، حين توقع الجميع أن تكون ردة الفعل الحكومية أقوى على فعل اجرامي استباح دماء الاردنيين على أرضهم وبين أهلهم”.
وشدد على أن هذه “الافعال الإجرامية للكيان الصهيوني تدعو الحكومة الى مراجعة العلاقة مع الكيان الصهيوني والعمل على وقف جميع اشكال التعاون وإغلاق السفارة”.

انتخابات 2020
14 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock