حياتناصحة وأسرة

 النقاط الحمراء على الجلد.. هل يجب أن نقلق منها؟

 ترجمة: سارة زايد- النقاط الحمراء التي تظهر على أجسادنا، هي أورام وعائية مكتسبة، ولها مكون وراثي غالباً ما يرتبط بشيخوخة الجلد.

ولكن لمجرد أنها ليست مسببة للسرطان ولا علاقة لها بالشمس، لا يعني أنه لا ينبغي علينا مراقبتها أو إجراء فحوصات منتظمة لها.

 حقائق عن النقاط الحمراء على الجلد وفقاً لصحيفة Improve your health

تميل البقع الحمراء على الجلد إلى الظهور في كثير من الأحيان بين سن 40 و 45.

ومع ذلك، هذا لا يعني أننا لن نتعرض لها أبداً خلال فترة الطفولة أو المراهقة.

الاستشارة واجبة قبل إزالة الشامات بالليزر

متى تشير الشامة إلى سرطان الجلد؟

يؤكد الخبراء أن هذه النقاط مشابهة لدوالي الأوردة، ولكنها عمودية على الجلد، بدلاً من أن تكون متوازية.

من ناحية أخرى، من الضروري أن نفهم تماماً أن هذه الأورام حميدة، وهي بمثابة تراكمات بسيطة من الخلايا الصباغية التي، على عكس الشامات، لا تتحول إلى خلايا خبيثة.

هل يجب أن نقلق؟

لا يستلزم أن تزعجك النقاط الحمراء على الجلد، لذا إذا كانت تؤلمك أو تسبب لك حكة، فاستشر طبيبك.

ولكن لا ينبغي أن تنزف على الجلد، فإذا لاحظت أنها تنزف فقط عن طريق فركها، فاستشر طبيب الأمراض الجلدية.

لاحظ أيضاً لونها وشكلها، إذا تحول هذا اللون الأحمر إلى اللون الغامق أو كانت حوافه خشنة، فتحدث إلى أحد المتخصصين.

لا تحاول التخلص منهم منزلياً

على الرغم من أن هذه النقاط الحمراء لا تشكل أي خطر على الصحة، إلا أن بعضها قد يسبب بعض الإزعاج عندما تريد ارتداء “بلوزة” مكشوفة أو بدون أكمام.

من المهم الإشارة إلى أنه لا يجب أبداً محاولة التخلص منها في المنزل بالعلاجات الطبيعية، فهذا خطير!

يمكن أن تتراوح النقاط الحمراء على الجلد من 6 إلى 7 ملليمترات، ويجب ألا تحاول أبدًا استخراجها. يمكن فقط لأطباء الأمراض الجلدية القيام بذلك

عادة يتم استخدام الليزر أو استخدام علاج التكثيف الكهربائي الذي يحرق النقطة الحمراء، وبهذه التقنية الآمنة، لن تعاود النقاط في الظهور مرة أخرى.

اقرا المزيد:

تغيرات الشامة تدق ناقوس الخطر

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock