منوعات

النكاف: مرض معد حاد يتسبب في التهاب الغدد اللعابية

 


   عمّان-الغد-عرف مرض النكاف منذ قديم الزمان حيث وصف العالم اليوناني أبقراط أعراض هذا المرض. وفيروس النكاف كما فيروس الحصبة ينتمي إلى عائلة فيروسات البارامكسو Paramyxo وهو فيروس سريع الانتشار وتكثر العدوى به في البلدان معتدلة المناخ مع نهاية فصل الشتاء.


ويصاب فيروس النكاف بالعطب خلال دقائق عند تعريضه لدرجة حرارة مئوية وعند تعريضه للأشعة فوق البنفسجية, وهو مرض معد حاد يصيب الإنسان ويتسبب في التهاب الغدد اللعابية والجهاز العصبي وأجزاء أخرى من الجسم.


طريقة العدوى


   ينتقل الفيروس المسبب للنكاف عبر السوائل جهاز المريض التنفسي مثل اللعاب والرذاذ والمخاط.


وتمتد فترة حضانة فيروس النكاف في جسم المريض من 2-3 أسابيع، حيث يتكاثر الفيروس في الدم وينتشر عبره إلى باقي أجزاء الجسم.


أعراض النكاف


   يبدأ هذا المرض بارتفاع في درجة الحرارة وصداع ثم يظهر ورم في إحدى الغدتين النكافيتين عند زاوية الفك الأسفل تحت الأذن، ويشكو المريض من ألم أثناء المضغ وبعد يومين أو ثلاثة قد تتورم الغدة الأخرى في حالات قليلة فيشكو المريض من قلة اللعاب وقد تتورم الغدتان معاً في بعض الحالات ثم تهبط درجة الحرارة، وتبدأ الغدد في الضمور وترجع لحالتها الطبيعية بعد حوالي سبعة أيام،


هذا وقد تحدث حالات عدوى خفيفة لا تلاحظ فيها أعراض المرض عند المريض.


مضاعفات النكاف


   يكمن الخوف من الإصابة بالنكاف عند ظهور مضاعفات المرض عند المريض وهذه المضاعفات تشمل الآتي:


1.التهاب الخصية: تحدث غالبا بعد سن البلوغ وتحدث عندما يقارب 20% من الأشخاص الذين يصابون خلال سن المراهقة ويصحب حدوث التهاب الخصية ارتفاع في درجة الحرارة مع إحمرار وتورم وألم شديد في الخصية، وقد يؤدي هذا إلى ضمور الخصية ولكن قد لا يؤدي إلى العقم لأنه عادة ما يصيب خصية واحدة فقط.


2.التهاب سحايا الدماغ وهذه المضاعفة نادرا ما تحدث ولكن حدوثها قد يسبب عند المريض إعاقة دائمة أو حتى الوفاة في الكثير من الأحيان.


3.التهاب عضلة القلب والكلى والمفاصل.


4.التهاب المبيض في الإناث .


5.التهاب البنكرياس حيث يشكو المريض من غثيان وألم بمنطقة المعدة (مكان البنكرياس) وقيء.


العلاج


   يوصى أن يأخذ المريض قسطا وافيا من الراحة وأن يبتعد عن المأكولات الحامضة لأنها تزيد من الألم في الغدد اللعابية المتورمة، وفي حال حصل ارتفاع في درجة حرارة المريض ينصح بتناول خافضات الحرارة، هذا ويتم إعطاء مركبات الكورتزون في حالات التهاب الخصية فقط.


الوقاية


   كما في الحصبة يوصى أن يتم تحصين الأطفال الصغار بجرعة المطعوم إم إم آر MMR ، ويكون المريض مناعة ذاتية ضد المرض لمدى الحياة بعد انتهاء الإصابة.


الحصبة الألمانية Rubella


   لا تعتبر الحصبة الألمانية معدية مثل الحصبة العادية وعادة تكون أقل تأثيراً وخطورة منها، ما عدا استثناء واحد وهو في حالة ظهور الحصبة الألمانية على الأم الحامل خاصة في المرحلة الأولى والثانية من الحمل.


طريقة العدوى


   ينتقل فيروس الروبيلا عن طريق الملامسة والأغشية المخاطية للجهاز التنفسي.


أعراض الحصبة الألمانية


   تكون أعراض الحصبة الألمانية غالباً بسيطة إلى درجة أنها قد لا تلاحظ في بعض الأحيان وأكثر هذه الأعراض انتشاراً هي:


1.ارتفاع خفيف في درجة الحرارة.


2.تضخم وضعف في العقدة الليمفاوية في قاعدة الجمجمة وخلف الأذن.


3.بقع حمراء بسيطة تظهر على الوجه، والجسم ثم الأذرع والساق.


4.ألم في المفاصل، خاصة عند الفتيات في السن .


يشفى المريض من أعراض المرض عادة خلال أيام معدودة ونادرا جدا ما تحدث مضاعفات للمرض مثل التهاب الدماغ.


عدوى المرأة الحامل بالحصبة الألمانية


   في حالة إصابة السيدة الحامل بالحصبة، فقد تحدث مضاعفات للجنين ففي حال تعرضت المرأة الحامل للحصبة الألمانية خلال الشهر الأول من الحمل فإن احتمال أن يصل الالتهاب إلى الجنين هو 100% ، وهذا يؤدي إلى موت الجنين أو حدوث تشوهات عديدة عنده ومن أشهر هذه التشوهات التخلف العقلي وفقدان السمع والبصر وصعوبة الكلام ومرض السكري، أما إذا حدثت العدوى للمرأة خلال الأشهر 2-4 من الحمل فقد تؤدي إلى تشوهات للجنين بنسبة تصل إلى 95%.


العلاج والوقاية


   يوصى المريض بالراحة التامة والتغذية السليمة أما بالنسبة للوقاية من المرض يعتبر لقاح الحصبة الألمانية فعالا في تجنب الإصابة بالمرض. وينصح الأطباء بإعطاء الأطفال تطعيم الحصبة ما بين 12 – 15 شهر من الولادة، ثم مرة أخرى من سن 3 إلى 6 سنوات قبل سن المدرسة ولتجنب الإصابة بالحصبة الألمانية أثناء الحمل، يجب إعطاء الفتيات تطعيم ضد الحصبة في مرحلة المراهقة وهذه المرحلة هي أفضل فترة للتطعيم إذا لم يتم التطعيم في مرحلة الطفولة.


جدري الماء


   مرض جدري الماء هو أيضا أحد الأمراض التي تعزى للفيروسات وهو مرض شائع بين الأطفال ونادرا ما يصيب البالغين.


طريقة العدوى


   تحدث العدوى بالملامسة المباشرة مع المصابين أو أغراضهم الملوثة وعن طريق إفرازات الجهاز التنفسي.


تمتد فترة حضانة فيروس جدري الماء من أسبوع إلى ثلاثة أسابيع.


أعراض المرض


   يؤدي فيروس جدري الماء إلى ظهور طفح جلدي على شكل حبوب حمراء تبدأ في منطقة الوجه والجذع وتنتشر في جميع أنحاء الجسم وتتحول بشكل تدريجي إلى حطاطات بقعية وحويصلات تجف خلال عشرة أيام ويرافق ذلك حمى خفيفة وإحساس الطفل بالتعب مع التهاب خفيف في الجهاز التنفسي العلوي.


مضاعفات المرض


   قد يؤدي فيروس جدري الماء إلى مضاعفات مرضية شديدة مثل التهاب الرئة الحاد ونزف الجلد والتهاب الدماغ عند الأطفال الذين يعانون من نقص المناعة.


ينصح مريض جدري الماء بالراحة وعدم حك الفقاعات التي تظهر حتى لا تترك أثرا فيما بعد.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock