;
آخر الأخبار-العرب-والعالمالعرب والعالم

الهباش: لجم العدوان الإسرائيلي على القدس والأقصى بلغ ذروته

حذر قاضي قضاة فلسطين، مستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية محمود الهباش، اليوم الثلاثاء، من أن دولة الاحتلال الإسرائيلي تُشعل فتيل الحرب الدينية وتوقد نارا سيطال لهيبها العالم كله، إذا أقدمت على تنفيذ مخططاتها الشيطانية باقتحام باحات المسجد الأقصى المبارك وتدنيسه ومحاولات تقديم القرابين وممارسة طقوس دينية يهودية بحجة ما يسمى “الأعياد اليهودية”.

وشدد قاضي القضاة، في بيان صحفي، اليوم، على أن المسجد الأقصى المبارك هو مكان إسلامي خالص لا حق لغير المسلمين فيه، وأن الخرافات التي تسوقها الجماعات الإرهابية اليهودية مجرد أكاذيب وخزعبلات لا أساس لها في الدين أو التاريخ والحضارة.

وأكد الهباش أن الشعب الفلسطيني مصمم على الدفاع عن حرمة وقدسية المسجد الأقصى المبارك مهما بلغ الثمن ومهما كانت التضحيات، “ولن نسمح أبدا لمجموعة من الإرهابيين والقتلة وشذاذ الآفاق أن يهينوا عقيدتنا ومسجدنا المقدس أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين”.

ودعا أبناء الشعب الفلسطيني في كل مكان، داخل فلسطين وخارجها، القادرين على الوصول للمسجد الأقصى المبارك، إلى تكثيف التواجد داخل الحرم القدسي الشريف والرباط فيه خلال الأيام المقبلة للدفاع عن حرمته وصد وإفشال محاولات الإرهابيين من المستوطنين اليهود تنفيذ مخططاتهم.

وأضاف الهباش أن المتطرفين اليهود يحصلون على دعم كامل من كافة مؤسسات دولة الاحتلال السياسية والأمنية والقضائية، مؤكدا أن دولة الاحتلال تسعى لارتكاب جريمة بشعة وتنفيذ مخطط قذر في المسجد الأقصى المبارك.

ووصف هذا العدوان الجديد بجريمة حرب وإرهاب دولة منظم ينتهك كافة المواثيق والقوانين الدولية والإنسانية.

ودعا الهباش العالم الحر والمجتمع الدولي إلى لجم العدوان الإسرائيلي على مدينة القدس والمسجد الأقصى المبارك والذي بلغ ذروته بنيّة الجماعات اليهودية المتطرفة تقديم القرابين على أبواب المسجد الأقصى وتدنيسه بالدماء.

وأكد أن هذه الجريمة إن تمت فلن يستطيع أي كان أن يتوقع ردة الفعل الفلسطينية ومن خلفها العالمان العربي والإسلامي، “ولن يسلم أحد في العالم من أتون الحرب الدينية التي لا تبقي ولا تذر”. (وفا)

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock