آخر الأخبارالسلايدر الرئيسيالغد الاردني

الهطولات المطرية المتوقعة تساهم في صياغة اتجاهات موازنة المياه الصيفية

إيمان الفارس

عمان – فيما تشارف المملكة على استقبال منخفض جوي مصحوب بهطل مطري غزير ورعدي، اليوم، عقب طقس ساده الاستقرار خلال الأيام الماضية، ترفع هذه التنبؤات المتوقعة خلال الفترة المتبقية من الموسم الشتوي الحالي، الآمال بتعزيز المخازين المائية في مختلف سدود المملكة.
وتتزامن توقعات دائرة الأرصاد الجوية ومركز التنبؤات الجوية “طقس العرب” بأن تشهد المملكة طقسا غير مستقر على مدار اليوم، وكيفية اتجاهات صياغة إعداد وزارة المياه والري خطة التزويد المائي خلال الموسم الصيفي المقبل، سيما وأنها ما تزال قيد الاستكمال مع نهايات الموسم المطري والذي يكون عادة منتصف أيار (مايو) المقبل.
وتميز الموسم المطري الحالي بأداء عال جدا مقارنة بمواسم ماضية، كما وصفه سابقا وزير المياه والري رائد أبو السعود، في وقت أشارت فيه بيانات الوزارة إلى أن مجموع كميات المياه المخزنة في سدود المملكة الـ14 بلغت نحو 191 مليون متر مكعب حتى بداية شهر نيسان (ابريل) الحالي، معادلة ما نسبته 57 % من إجمالي سعتها التخزينية البالغة 336 مليونا تقريبا.
من جهته، أفاد موقع “طقس العرب” بأن المملكة تتأثر بمنخفض جوي من الدرجة الثانية يتمركز غربي سوريّة مرفق بكتلة هوائية باردة ورطبة، مبينا أنه سيطرأ انخفاض على درجات الحرارة بحيث تقل عن مُعدلاتها العامة نسبةً لهذا الوقت من العام بحدود 9-10 درجات مئوية.
وأوضح أن الأجواء ستكون باردة في أغلب المناطق وخاصة الجبلية منها، ومائلاً للبرودة في الأغوار والبحر الميت والعقبة، وسط توقعات بهطل الأمطار على فترات في أجزاء من شمال ووسط المملكة، تكون غزيرة أحياناً وتُصحب بالبرق والرعد وتترافق محلياً بزخات من البَرَد، كما تمتد الأمطار بحدة أقل نحو أجزاء من مرتفعات الجنوب.
ونبّه “طقس العرب” من تدني مدى الرؤية الأفقية في الطرق الصحراوية بفعل الغبار وربما هبوب عواصف رملية محلية على مدار اليوم ، داعيا إلى تثبيت المقتنيات نظرا لشدّة سُرعة الرياح، حيث تقارب سُرعة الهبّات حاجز 90 كم/ساعة.
كما أوصى بالابتعاد عن مجاري الأودية بسبب احتمال تشكُل السيول في بعض المناطق، في الوقت الذي يتوقع فيه أن تصل درجة الحرارة العظمى إلى 10 درجات مئوية، فيما تبلغ الصغرى نحو 6 درجات.
وساهمت استمرارية الهطولات المطرية خلال الموسم الشتوي الحالي، بخفض عمليات إسالة المياه لأغراض الري، بالإضافة لدورها في رطوبة التربة وإشباعها.
وجددت وزارة المياه تأكيدها ضرورة التعامل بحذر وحرص وإدارة كفؤة مع كميات المياه المخزنة حاليا في السدود، وذلك للحؤول دون مواجهة أي نقص بالكميات اللازمة خلال المواسم المقبلة التي قد تشهد تواضعا في هطولاتها المطرية.
وتنعكس التوقعات بتجدد مرور منخفضات جوية بشكل مباشر، على ارتفاع هامش الأريحية حيال إسالة الوزارة المياه للمزارعين بشكل عام في منطقة وادي الأردن لأغراض الري ومساهمة استمرارية الهطول المطري على رطوبة التربة.
ولحين الفروغ من صياغة وإصدار الموازنة المائية حتى الوقت المتوقع، سيتم تحديد حجم العجز المائي الذي قدرته الموازنة، علما أن إصدار الموازنة المائية بصورتها النهائية، يتم عقب انتهاء الري الشتوي وبعد تقييم حجم صافي مخزون المياه في السدود.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock