رياضة عربية وعالمية

الهلال بطل كأس ولي العهد السعودي

الرياض -توج الهلال بالثنائية بعدما احرز لقب بطل كأس ولي العهد السعودي لكرة القدم للمرة الثالثة على التوالي والتاسعة في تاريخه وذلك بفوزه على الاهلي 2-1 اول من امس في المباراة النهائية التي احتضنها ستاد الملك فهد الدولي في الرياض وسط حضور جماهيري تجاوز الـ50 ألف متفرج.


وسجل السويدي كريستيان ويلهامسون (65) والبرازيلي تياغو نيفيز (77) هدفي الهلال، والبرازيلي فيكتور سيموش (43) هدف الاهلي.


وهذا اللقب الخمسون في تاريخ الهلال الذي كان توج بطلا للدوري ايضا، وهو اكد اول من امس تفوقه مجددا على الاهلي بعد ان كان تغلب على الاخير في نهائي هذه المسابقة عامي 2003 و2006 بنتيجة واحدة
(1 -صفر).


وحقق الهلال ايضا فوزه الثامن على الاهلي من اصل المباريات التسع الاخيرة التي جمعت الفريقين، علما بان المباراة التاسعة انتهت بالتعادل.


وجاءت بداية المباراة سريعة من جانب الهلال الذي بادر بالهجوم بحثا عن زيارة شباك الأهلي في وقت مبكر لكن دفاع الأخير وحارس مرماه وقفا بالمرصاد لكل المحاولات التي كانت أخطرها كرة ويلهامسون التي تصدى لها عبدالله معيوف قبل أن يبعدها الدفاع عن منطقة الخطر (9).


ورد الأهلي بواسطة فيكتور سيموش الذي صوب كرة برأسه علت العارضة (12)، ولاحت فرصة للهلال لكن محمد مسعد تدخل في الوقت المناسب وأبعد الكرة قبل وصولها لمحمد الشلهوب (22)، ثم سدد عبدالله الزوري كرة قوية مرت بجوار القائم الأيسر للحارس عبدالله معيوف (23)، وحذا حذوه محمد السفري من ركلة حرة مباشرة تصدى لها حسن العتيبي ببراعة (34).


وفي الدقائق المتبقية من زمن الشوط الأول واصل الهلال أفضليته الميدانية لكن هجماته لم تشكل خطورة على مرمى الأهلي الذي نجح في مفاجأة خصمه وافتتاح التسجيل بعد هجمة منسقة وصلت عبرها الكرة لفيكتور سيموش الذي سددها قوية لتستقر على يمين حسن العتيبي (43).


وكاد الهلال أن يعادل النتيجة في الدقيقة الأخيرة من زمن الشوط الاول لكن العارضة الأهلاوية تصدت لرأسية ياسر القحطاني قبل أن تأخذ الكرة طريقها خارج الملعب (45).


ومع انطلاقة الشوط الثاني، أهدر مالك معاذ فرصة إضافة الهدف الثاني للاهلي عندما لعب الكرة في يدي العتيبي رغم إنفراده التام بالمرمى (46)، قبل أن يضيع زميله فيكتور هدفا محققا ويلعب الكرة بجوار القائم (48).


وخلافا لمجريات اللعب والخطورة نجح ويلهامسون في أدراك التعادل لفريقه مستفيدا من المجهود الفردي الذي قام به زميله ياسر القحطاني (65).


لكن نيفيز عاود الكرة واستفاد من الكرة المرتدة من حارس الأهلي ووضعها مباشرة داخل المرمى (77)، وكاد الهلال ان يعزز تقدمه لكن القائم الأهلاوي الأيسر حرمه من ذلك بعد أن ناب عن الحارس معيوف وتصدى لكرة ويلهامسون قبل أن يشتتها الدفاع (80).

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock