آخر الأخبارالغد الاردني

الهواري: أخطاء “فردية” ارتكبت لبيع بطاقات التطعيم وفحوصات “بي سي آر”

  • لا توجه لتلقي ثمن بدل المطاعيم او الفحوصات والمناعة المجتمعية فشلت عالميا
  • قانون المساءلة الطبية قيد التفعيل وتعليمات جديدة للطبابة عن بعد
  • مستعدون لتقديم المطاعيم في المنازل ولا تغيير على خطة كورونا الا اذا ارتفعت المؤشرات الوبائية

محمود الطراونة

عمان – أكد وزير الصحة انه لا وقف لمجانية مطاعيم كورونا للمواطنين، ولن تتقاضى الوزارة مبالغا مالية الآن وومستقبلا بدل المطاعيم مشددا على انه لم يصدر عن الوزارة اية تصريحات تشير الى التوجه الى تقاضي اية مبالغ مالية بدل المطعوم.

واعترف الوزير بما أسماه اخطاء فردية مثل بيع شهادات مطاعيم وفحوصات بي سي ار بنتائج سلبية خلال جائحة كورونا مشيرا الى انها اخطاء تحدث وحجم الجائحة كبيرة يمكن حدوث مثل هذه الحالات خلالها.

وأعلن الوزير خلال لقاء نظمه مركز حماية وحرية الصحافيين في شركة زين عن استثناء اي مواطن حصل على جرعتي المطعوم ويمكث 10 ايام فما دون القدوم دون الحصول على فحوصات بي سي ار ودون اجراء الفحوصات في الدولة التي يقيم فيها.

وأوضح الوزير الهواري ان قانون المساءلة الطبية قيد النقاش لغايات تفعيله اضافة الى تعليمات للطبابة عن بعد سيتم اقرارها خلال الايام المقبلة.

وبين اننا في سباق مع الموجة ومن الضروري التركيز على المطاعيم التي تجاوزت حاجز 3 ملايين للجرعة الواحدة ومليونين و300 الف للجرعتين مشددا على ان فكرة مناعة القطيع فشلت ولن يصار العمل وفقها مستقبلا في معظم دول العالم.
واشار الى دراسة المناعة المجتمعية التي اجرتها وزارة الصحة بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية اثبتت اصابة 34 من الشعب الاردني بكورونا وان المناعة بحدود 60% وهي قليلة مع متحور مثل دلتا يتوجب ان تصل الى 80%.

وأضاف: مستعدون لتطعيم اي شخص في منزله اذا كان غير قادر لافتا الى ان الوزارة قدمت المطعوم لاكثر من الف شخص في منازلهم.
وشدد الوزير الهواري على انه لا توجد وفيات بالمطعوم محليا وان الاردن من الدول القلائل التي تقدم اربعة انواع من المطاعيم لمواطنيها.

ولفت الى ان لا تغيير على خطة العمل بكورونا حاليا ويمكن ان تتغير اذا ما تغيرت المؤشرات الوبائية على ارتفاع نسب الدخول للمستشفيات او غرف العناية الحثيثة لحاجز 60%.
واشار إنّ “فتح المدارس والعودة للتعليم الوجاهي هدف استراتيجي نتجه نحوهه ، لافتا أن “الطريقة الوحيدة لضمان فتح القطاعات والمؤسسات التعليمية التأكد من أن الشخص غير مصاب عبر اللقاح أو إجراء فحص (بي سي آر) كما نص أمر الدفاع 32.

وبين، أنه تم إعطاء 85%؜ من المعلمين لقاح كورونا؛ حيث تم تجهيز الصفوف، حيث تم إكمال تدريب المعلمين على فحص كورونا السريع، بالإضافة إلى إعطاء اللقاح لأولياء الأمور بسهولة وللأطفال من يرغب بذلك، معتبرا هذه عوامل من شأنها المساعدة في عودة التعليم وجاهيا.

ودعا أولياء أمور طلبة المدارس، عدم إرسال الطالب في حال ظهرت عليه أعراض إصابة بالفيروس قبل إجراء فحص (بي سي آر).

ولفت، إلى أن 180 ألف شخص تلقوا اللقاح فوق الـ 60 عاما؛ قائلا: “مستعدون للذهاب إلى المنازل لمن لا يستطيع القدوم لأخذ اللقاح”.

“وبين الوزير الهواري ان الدول التي نجحت في إعطاء اللقاح المضاد لفيروس كورونا رغم زيادة إصاباتها لم تزدد فيها أعداد دخول المصابين للمستشفى”.
وأشار الهواري، إلى أن “المناعة التي تشكلها المطاعيم قوية جدا، والسيناريو الأسوأ هو أن يسجل 2500 – 3000 إصابة يومية”.

وبين، أن وزارة الصحة بدأت من أكثر من 3 أسابيع بإعطاء “جرعة معززة” من لقاح فايزر، التي تكون من متطلبات دول لمساعدة من يحتاج ذلك.

وأكّد، أنه “لا إعطاء للقاح للفئة العمرية 3 سنوات وأقل من 12 سنة حاليا، حيث إنّ الدراسات العلمية لمن هم دون 12 عاما غير واضحة بعد”.

وأوضح، أنه “لم يتم رصد أي أعراض جديدة غير المعلن عنها للقاحات كورونا في الأردن”.

وفيما يتعلق بمتحور دلتا، قال الهواري، إنه “لم يتسبب بزيادة المنحنى الوبائي حتى الآن، متمنيا أن لا يخرج عن التوقعات.

[email protected]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock