Uncategorized

الهيئة العامة لـ”حماية المستهلك” تنتخب “إدارية” جديدة

عمان- الغد- صادقت الهيئة العامة للجمعية الوطنية لحماية المستهلك على التقريرين المالي والإداري خلال اجتماعها الذي عقد يوم أمس الاربعاء الماضي برئاسة الدكتور محمد عبيدات رئيس الهيئة الادارية وبحضور عدداً من أعضاء الهيئة العامة ممن سددوا اشتراكاتهم السنوية وانتخبت هيئتها الادارية الجديدة (بالتزكية) لدورة جديدة تنتهي عام 2025 برئاسة الدكتور محمد عبيدات وعضوية كل من الدكتوره واجد الحيصه والدكتور محمد ابو عمارة ومحمد حبيب السمكري والحسن ابو غنيمة والمهندسة منى حبايبه والدكتوره زينه القاسم والمهندس محمد عياصره وطلال الملكاوي.
واستعرض الدكتور عبيدات رئيس الهيئة الادارية أبرز نشاطات الجمعية على مدار العام المنصرم، حيث حققت الجمعية نجاحات كثيرة في الملفات التي تختص بالقضايا التي تهم المستهلك الاردني بالرغم من الظروف الاستثنائية التي عشناها وما زلنا نعيشها بسبب جائحة كورونا. وتناول منها على سبيل المثال نجاح الجمعية في تسعير بعض المواد الاساسية التي يحتاجها المستهلك بشكل يومي بعد ارتفاع اسعارها أو احتكارها من قبل بعض التجار مثل زيت القلي والدجاج الطازج ودجاج النتافات وتوفيرها بكميات كافية في الاسواق.
كما تطرق د. عبيدات الى الدراسات التي قامت بها الجمعية خلال العام مثل الدراسة الاستطلاعية حول مدى التزام المواطنين في مناطق العاصمة عمان بارتداء الكمامات والالتزام بتعليمات التباعد وشروط الصحة العامة الخاصة بجائحة كورونا، وأيضا دراسة مقارنة نوعية حول انخفاض الاستهلاك لدى الأسر الاردنية وايضا قامت الجمعية بعمل الدراسة الإستطلاعية الميدانية السنوية الرابعة حول مؤشر ثقة المستهلك بالأوضاع الإقتصادية بالإضافة الى قيامها باجراء دراسة حول مؤشر ثقة المستهلك بالأوضاع الاقتصادية والمعيشية للأفراد والأسر الأردنية” من أجل التعرف على التغير ( الإيجابي أو السلبي) على الحالة المادية والمعيشية للأفراد وأخيرا الدراسات الدورية التي تجريها الجمعية عن تطور أسعار السلع الاساسية وعددها 96 سلعة خلال العام المنصرم.
كما بين الدكتور عبيدات أن الجمعية استجابت لدعوة المنظمة الدولية للمستهلكين حول جائحة كورونا ” Covid 19″ التي تم توجيهها الى اعضاءها في 100 دولة في العالم ومنها الاردن حول ازمة جائحة كوفيد 19 والتي دعت فيها المنظمة اعضاءها إلى التركيز على حماية حقوق المستهلك وذلك من خلال تبني استراتيجيات منسقة عبر الدول والهيئات الحكومية الدولية لبناء اقتصاديات عادلة، آمنة، ومرنة ومستدامة لحماية المستهلك خلال جائحة كوفيد 19 ، حيث حثت المنظمة اعضاءها من اجل استخدام أصواتهم محليا لتبادل المعلومات المسؤولة عن الصحة والمنزل؛ وتحديد الطرق المناسبة لتخفيف الاعباء المالية على المستهلكين الافراد؛ وتشجيع الشركات والحكومات على التصرف بمسؤولية؛ والابتكار من خلال، على سبيل المثال، التدريب عبر الانترنت على الخصوصية للمستهلكين. حيث قامت الجمعية بمخاطبة الجهات ذات العلاقة للتصدي لهذه الجائحة أو من خلال بث ونشر البيانات الصحفية المتعلقة بهذا الامر والتي سنأتي عليها لاحقا.
واضاف الدكتور عبيدات أن الجمعية مستمرة بتقديم نشاطاتها المختلفة سواء كان ذلك في قيامها بواجبها التوعوي والارشادي نحو المستهلكين أو نقل شكواهم ومعاناتهم الى الجهات المسؤولة والمشاركة باسمهم في العديد من المجالس واللجان للتعبير عن وجهة نظر المستهلك ورغباته رغم ما تعانيه الجمعية من شح في الموارد المالية .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock