ثقافة

الهيئة الملكية الأردنية للأفلام تنظم عروضا لأفلام أردنية قصيرة في الطفيلة ومعان

عمان –  تواصل الهيئة الملكية الأردنية للأفلام برنامجها الوطني لعرض الأفلام بتنظيم أمسيتين تعرض خلالهما أفلاما أردنية قصيرة في الطفيلة ومعان بداية الأسبوع المقبل.


تنطلق أولى هذه الأمسيات في الطفيلة في الرابعة من مساء الأحد المقبل بقاعة مركز الملكة رانيا العبدالله الريادي، ومن ثم في معان في الرابعة من مساء الاثنين بقاعة الموقع القديم لجامعة الحسين بن طلال.


ويأتي هذا النشاط كجزء من رؤية الهيئة نحو تشجيع الأردنيين على سرد قصصهم من خلال الأفلام ودعم الإبداع الفكري والفني وتقديره.


   وسيشمل العرض خمسة أفلام أردنية قصيرة، أولها “ست دقائق”، فيلم وثائقيّ من إخراج يحيى العبدالله يلقي الضوء على مستوى الثقافة للشباب الأردني.


وفيلم “مفترق طرق”، وهو فيلم درامي قصير من إخراج أمين مطالقة، يروي قصة فتاة جامعية تحاول أن تغير حياة طفل فقير يبيع العلكة والمحارم الورقية في الشارع. وقد كتبت النص لينا عجيلات طالبة في الجامعة الأردنية.


ويأتي فيلم “بيت وشجرة”، من إخراج سهاد الخطيب، وهو فيلم درامي عن طفلة تكتب رسالة دعاء تحكي فيها قصتها مع طلاق والديها.


 و”بدوزم” أغنية مصوّرة لمخرجتها عبير صيقلي عن أغنية تراثية من الفلكلور الأردني أعاد توزيعها ظافر يونس.


والفيلم الكوميدي “حمدان و زيدان” من إخراج باسم ناصر وتامر النبر عن صبي يطمح في أن يلعب كرة القدم مع فريق عالمي. وسيتمكن الجمهور من محاورة بعض مخرجي الأفلام  بعد انتهاء عرض أفلامهم.


   وتهدف هذه العروض إلى إبراز وترويج أعمال المبدعين الأردنيين، بالإضافة إلى ترويج ثقافة الأفلام، والمقصود بثقافة الأفلام هو منح الجمهور فرصة للتعرف على نمط غير معهود من الأفلام والاستمتاع بالتجربة السينمائية بما تتضمنه من مناقشة ونقد للأفلام وإبداء الرأي فيها.


كما تطمح العروض في تنمية ذائقة الصورة بشكل عام على كونها عمل فني و/أو قصة تنبع من روح المبدع الذي قام بإنتاجها، كما تهدف إلى لفت النظر لوجود صناعة هي صناعة الأفلام يستطيع من له اهتمام في هذا المجال الانضمام إليها، وذلك كجزء من رؤية الهيئة نحو تشجيع الأردنيين على سرد قصصهم والتعبير عن أنفسهم من خلال الأفلام، إضافة إلى تشجيع العاملين في هذا المجال من شركات وأفراد على التعرف على مواهب جديدة قد تكون لبنة اساسية في مستقبل صناعة الأفلام.


   يذكر أن الهيئة تعمل على تنظيم مثل هذه العروض في مختلف أنحاء المملكة للوصول إلى أكبر عدد من الجمهور وإعطاء الفرصة لأكبر عدد ممكن من المواطنين للمشاركة في التجربة السينمائية.


وقد تم حتى الآن تنظيم عروض أفلام في العقبة والكرك ومادبا والسلط والمفرق وإربد وجرش، إضافة للعروض التي تنظمها الهيئة في عمان.


وكانت الهيئة الملكية الاردنية للافلام تأسست في تموزمن العام 2003، وتهدف إلى المساهمة في تنمية وتطوير قطاع الإنتاج السينمائي والتلفزيوني على مختلف أنواعه. وهي مؤسسة حكومية ذات استقلال مالي واداري يديرها مجلس مفوضين برئاسة سمو الأمير علي بن الحسين.


   وتشجع الهيئة وتدعم الإبداع وحرية التعبير من خلال توفير فرص تأهيل وتدريب للفنانين الشباب الموهوبين، كما تسعى لتشجيع التبادل والتفاهم الثقافي من خلال ترويج المملكة كمركز جذب إستثماري لمشاريع الإنتاج الأجنبي في الأردن وتطوير البيئة المناسبة لتلك المشاريع.


وقد إكتسبت الهيئة العضوية الكاملة بالجمعية العالمية للهيئات السينمائية (AFCI)، وهي أول عضو شرق أوسطي فيها.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock