آخر الأخبارالسلايدر الرئيسيالغد الاردني

الهياجنة يشرح لـ”الغد” تفاصيل جديدة عن “الحظر الذكي”

محمود الطراونة

عمان – قال مسؤول ملف كورونا أمين عام وزارة الصحة لشؤون الاوبئة الدكتور وائل هياجنة إن الحكومة “ستلجأ للحظر النوعي (الذكي) الذي يضمن استمرار دورة الاقتصاد”، مشيرا من جانب آخر الى أن وزارة الصحة تأخذ بحسبانها ان “لا يزيد عدد المشغول من الأسرة لمواجهة جائحة كورونا أكثر من 60 % من مجموع الأسرة المخصصة لهذه الغاية”.
وأشار الهياجنة في تصريح صحفي لـ “الغد” أمس السبت إلى أن الاستعداد الطبي المخصص لحالات كورونا “يضم 3780 سرير عزل إضافة الى 3780 سريرا عاديا و820 سريرا للعناية المركزة (icu)، في حين سيؤمن افتتاح مستشفى ميداني في مستشفى المواساة للوزارة 40 – 80 سريرا إضافيا”.
وبين ان “نسبة الإشغال لا تتجاوز 60 % من عدد الأسرة”، مؤكدا حرص الوزارة على توسيع قاعدة المستشفيات المخصصة لحالات كورونا وتأمين المواطنين الذين يحتاجون لنقلهم الى المستشفيات.
وكانت الوزارة استأجرت مستشفى الجاردنز اضافة الى انشاء 3 مستشفيات ميدانية بسعة 1000 سرير من بينها أكثر من 200 سرير عناية مركزة.
ولفت الهياجنة إلى نسبة الزيادة في الأسرة الجديدة تجاوزت %60 لاستيعاب الحالات الجديدة، كاشفا في الوقت نفسه عن أن فحوصات الاجسام المضادة ستصل المملكة خلال أسبوع من منظمة الصحة العالمية.
وقال، إن المملكة تنتظر وصول نحو 400 ألف فحص من منظمة الصحة العالمية حيث ستباشر الوزارة بتوزيعها على المختبرات لإجراء فحص الاجسام المضادة.
ويساعد فحص الاجسام المضادة في تحديد أعداد المصابين بكورونا وكذلك الذين تعافوا منه ومن ضمنهم الأشخاص الذين لم يعانوا من أعراض.
كما يساهم في تتبع الأشخاص الآخرين المعرضين لخطر العدوى عند مخالطتهم للمصابين وتحديد مدى انتشار المرض، وهذا يحسن من الاستراتيجيات المتبعة للحد من وباء كورونا.
والفحص عبارة عن فحص لبروتينات مناعية موجودة في الدم تسمى الأجسام المضادة، حيث يقوم الجسم بتصنيعها لمحاربة العدوى والعوامل الممرضة، مثل فيروس كورونا المستجد، وذلك يشبه ما يحدث في الجسم عند أخذ لقاح، مثل لقاح الانفلونزا.
من جانب آخر قال الهياجنة إن الحكومة “ستلجأ للحظر النوعي (الذكي) باحتساب معدل الخطورة في شقين الأول: زيادة معدل الإصابات في المجتمع، والثاني زيادة عدد الاسرة المشغولة من حالات الاصابة”.
وأشار إلى أن الحظر النوعي أو “الذكي” يهدف الى “منع اختلاط المواطنين بطريقة ذكية بحيث لا يختلط الموظفون العامون مثلا او القطاعات الاقتصادية المتشابهة، وتخفيض عدد التجمعات وفق معادلة تستهدف عدم وجود عاملين مشتركين في ذات القطاعات او تجمعهم بحيث تخفض ساعات العمل في قطاع معين من 4 – 6 ساعات وأن يعمل باقي الموظفين عن بعد ويسمح لقطاعات بالعمل دون غيرها حسب درجة التجمع فيها او اختلاطها”.
وأوضح أن من شأن ذلك، “استمرار دورة الاقتصاد ومنع التجمع في معادلة واحدة لتسيير الحياة والأعمال بطريقة تمنع التجمع أو الاختلاط”.
ويشمل ذلك ايضا وسائل النقل العام بحيث “يسمح بالتحميل بنسب أقل من نصف السعة، وبالنسبة لمحلات السوبر ماركت والمخابز يتم فتحها لساعات محددة في اليوم وفي قطاعات معينة”.
وأشار الهياجنة الى ان وزارة الصحة ستعلن عن المرضى المصابين والمعزولين منزليا والذين اغلقت ملفاتهم، لافتا إلى ان العدد وصل إلى 10 آلاف تعافوا من الفيروس.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock