منوعات

الهيب هوب قصة التطور من حركة ثقافة صغيرة الى ظاهرة عالمية

 ترجمة: عبدالرحمن الحسيني


تتألف ثقافة الهيب هوب من اربعة عناصر- الديه جينغ والربينغ والبريك دانسنغ وفن الغرافيت.


الدي جيه


مبتكر البريكبيت دي. جيه كول، هنا مقاطع البريك في الاغاني وهو الجزء من الاغنية الذي لا يحتوي على اصوات انما فقط نقر وقرع، واستخدم قرصين دوارين كان كل منهما يحتوي على نسخة تسجيل.


1- ويوضع الكروس فيدر في الجانب A حتى يسمع فقط الصوت من ذلك المسجل. ويدار المسجل حتى يصل الى مقطع الاغنية ثم يتابع. ويكون التسجيل في الجانب B قد ربط عند بداية نفس الوقفة.


2- ينقل الكروس فيدر الى الجانب B عند نهاية الوقفة في الجانب A. ويبدأ الجانب B في غناء المقطع. ويعاد الجانب A الى بداية المقطع.


3- يبدأ الجانب B في غناء المقطع حتى النهاية. ويعاد الفيدر ثانية الى الجانب A. ويبدأ الجانب A في لعب المقطع ثانية.


الرابينغ


دور مشرف الحفل في الهيب هوب المبكر كان تقديم الدي جيه في الحفلات وجعل الجمهور متحمسا. ومع الوقت تطور الدور الى اغان ايقاعية عبر موسيقى الدي جيه.


البريك دانسينغ


البريك دانسنيغ هو اسلوب رقص بهلواني طور في أواخر السبعينيات في نيويورك ولوس انجليس.


الرسم الطرفيثي


غالبا غير قانوني طرح اول الامر في الستينيات في فيلادلفيا، واصبح شعبيا في نيويورك بسبب رسومات مسهبة في قطارات الانفاق فيها.


المدرسة القديمة


ظهرت ثقافة الهيب هوب أول الامر في السبعينيات في منطقة برونكس بورد في مدينة نيويورك. ومع حلول نهاية العقد انتشرت في عدة مدن رئيسية في الولايات المتحدة الاميركية وتطورت الى عدة اساليب اقليمية متنوعة.


اوائل السبعينات


يعتبر دي.جيه كول هيرك عراب الهيب الهوب اذ بدأ حفلات دي جينغ في بروكس. وابتكر ما يعرف باسم ضربات بريكبيت على الطبل مستخدما نسختين من نفس التسجيل لتمديد فقرات في الاغاني لتمكين راقصي البريك من الرقص. كما ابتكر ايضا اول طاقم مديري حفلات يسمى كول هيرل والهيركيو لويدز.


1977


طور الوي جيد اسلوب التنقيح لمزج الموسيقى من مسجلين لابتكار صوت جديد. ويخترع ساحر الدي جيه نيودور النبش.


1979


يتم ادخال الهيب هوب في التاريخ المسجل عندما تطلق فرقة شوغرهيل غانغ الضربة المفردة عبر فرقة وابرز ديلايت والفات باك مع اطلاق كينغ تيم الثالثة تسجيلات – اسطوانات – الراب.


1980


يطلق كيريتس بلو “ذا بريكس” لتصبح اول انفرادية هيب هوب تمنح جائزة ذهبية.


1981


اول مغنية غير سوداء تدخل الرابينغ وهي دبي هاري.


1982


غراند ماستر فلاش والخمسة الاقوياء يطلقون “ذا مسيج”


وهو اول تسجيل يبحث في قضايا اجتماعية لدى جاليات فقيرة.


وتطلق افريكا بامباتا وسول سونيك البلانيت روك مازجة بين الراي والاصوات الالكترونية المركبة موجات من الفرقة الالمانية كرافتفيرك.


1984


اول البوم “رن دي.ام.سي” ليكون اول البوم راب ينمح ميدالية ذهبية.


1986


تطلق فرقة رن دي.ام.سي البومها “ريزينغ هيل”. وهو يستعرض اعادة تشكيل الهيب هوب. ويصبح التسجيل ضريبة عبور ويطلق “ذا بيستي بويز البومهم” “ليسنسد تو تري” ليصبح اول ألبوم راب يحتل المركز الاول في اللوائح.


1987


“سولت اند بيبر” اول فرقة نسوية سوداء تطرح اول اغنية لها “بوش ات”.


عهد جديد


 تلحق  موسيقى الغانغستا راب للساحل الغربي في الخط الموسيقي الرئيسي في حين يستمر الهيب هوب في النمو.


1988


تطلق فرقة الان دبليو ايه البومها الاول “ستريت اوت تو كومبتون” جالبا الغانغستا راب الى الجماهير الرئيسية. وفاز جازي جين (جين ناونز) وذا فرنش برنس (ويل سميث) في الجائزة الاولى لافضل اداء في الراب عن “الآباء لا يفهمون”.


1989


تطلق فرقة دي لا سول اول البوم لها “ثري فيت هاي اند رايزينغ ويعتبر هذا الالبوم من اوائل البومات مجموعة الراب البديلة وتطلق مجموعة ميامي 2 ثالث ألبوم لها.


1990


يصدر ام بي هامر اسطوانته الكبيرة التي بيع منها عشرة ملايين اسطوانة في الولايات المتحدة الاميركية مما جعلها اكثر اسطوانة بيعا على الاطلاق.


1992


يصدر الدكتور دري وهو عضو سابق في ان دبليو ان “ذا كرونيك” وينتج لحنا جديدا يدعى الجي منك.


1993


تبرز مجموعة ووتانغ خلال وجود راب الساحل الغربي ومع اطلاق البومها ادخل حجرات تانغ الـ 36 , ويصبح البوم سنغري دوغي ودغي ستايل اول البوم راب يرقى الى المرتبة الاولى خلال اول اسبوع من اطلاقه.


1994


ذا برات تصدر البومها فانكوا فيد وتصبح بذلك اول امرأة تحرز نجاحا بلاتينيا.


1996


بدأت نزاعات تبرز بين مغني الراب توباك شاكور في الساحل الغربي ومغني الراب في الساحل الشرقي نوتوريوس بي اي جي وقد اطلقت النار على شاكور بعد حضور مباراة ملاكمة في لاس فيغاس ومات بعد اسبوع.


1997


يتم اطلاق البوم بي اي جي وعنوانه الحياة بعد الموت


1998


تطلق لورين “هيل سوء تعليم لورين هيل” وتصبح اول امرأة في تاريخ جائزة الغرامي التي ترشح لعشرة جوائز وتفوز بخمس جوائز.


2000


يفوز المغني افييمر بجائزة غرامي لأفضل البوم راب هو “ذا سليم ستيدي ال. بي” ليصبح أول مغني راب ابيض يفوز بهذه الجائزة.


2004


شركة اوت كاست تفوز بجوائز الغرامي افضل البوم للعام “ذا لف بيلو”.



 

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock