رياضة محلية

الوحدات في ضيافة الحسين وشباب الاردن يخشى الجزيرة

ضمن الاسبوع الثاني عشر لدوري الكرة الممتاز


 


عاطف البزور ومصطفى بالو


  عمان– تتواصل في الساعة الخامسة من مساء اليوم مباريات الاسبوع الثاني عشر من دوري الكرة الممتاز، حيث يحل الوحدات متصدر الدوري برصيد 27 نقطة ضيفا على الحسين اربد (15 نقطة) في ملعب الحسن، في حين يشهد ستاد عمان لقاء شباب الاردن (20 نقطة) والجزيرة (14 نقطة).


بطاقة المباراة


الفريقان: الوحدات * الحسين


المكان: ستاد الحسن


الزمان: الساعة الخامسة مساء


الرصيد النقطي: الوحدات 27 نقطة والحسين 15


نتيجة مباراة الذهاب: التعادل السلبي


تأكيد الصدارة ام استعادة التوازن؟


  يمثل لقاء اليوم الذي يجمع بين الفريقين العريقين اهمية كبيرة لهما، اذ يسعى الوحدات لمواصلة القبض على الصدارة التي انتزعها من فريق البقعة بعد الفوز عليه بنتيجة كبيرة، اعادت للفريق الروح والمعنويات العالية وأزال في لقاءاته الاخيرة المستوى غير المتوقع الذي ظهر عليه في بداية الموسم، فحقق انتصارات مهمة بالدوري كان آخرها على البقعة وتصدر بجدارة قمة الدوري مما سيجعله يدخل لقاء اليوم بمعنويات عالية، ستمنح جمهوره الكبير المتوقع ان يؤازره الثقة بقدرة اللاعبين على مواصلة العطاء واستعادة اللقب.


في المقابل لا يقل طموح فريق الحسين عن طموح منافسه ان لم يزد بالتأكيد، باعتبار ان الفريق يريد استعادة توازنه ومصالحة جماهيره بالفوز على المتصدر، ورغم ان الفريق ظهر في مبارياته الأخيرة بصورة مهزوزة، الا ان فريق الحسين ينظر لمباراة اليوم نظرة مختلفة، فهو غالبا ما يشكل عائقا امام طموحات الوحدات نظرا للعروض القوية التي يؤديها امامه.


  من الناحية الفنية وعلى الرغم من ان الوحدات يفتقد لجهود نجمية رأفت علي وعامر ذيب، اذا ما واصل الأخير تغيبه بداعي الاصابة، الا ان مدرب الفريق ثائر جسام عمل على ايجاد البدائل المناسبة، بحيث بات الفريق يعزف بايقاع جميل وبتناغم رائع عبر خطوطه الثلاثة، ومن خلفهم الحارس محمود قنديل الذي يجد الراحة بوجود هيثم سمرين واحمد البنا والظهيرين المهاجمين فيصل ابراهيم وباسم فتحي، والمتميز عيسى السباح الذي بات يشكل بانطلاقاته المتواصلة عبر الخطوط الامامية خطورة مستمرة على مرمى الخصم، فيما يتولى الخبير محمد جمال قيادة خط الوسط الى جانب حسن عبد الفتاح واحمد عبد الحليم والتقدم من العمق والاطراف لايجاد الثغرات بدفاع الحسين، وتوفير خيارات التسجيل امام عوض راغب، الذي لمع في المباريات الأخيرة وتميز كثيرا في الالعاب الهوائية، او محمود شلباية صاحب المجهود الكبير، دون ان نغفل الخيارات الاخرى التي سيلجأ اليها جسام خلال المباراة، باشراك عبدالله ذيب وموسى حماد وعامر ذيب وخليل فتيان ومصعب الرفاعي حسب مقتضيات اللقاء.


  ولأن فريق الحسين يدرك قوة خصمه وقدرة لاعبيه على الوصول الى المرمى من اقصر الطرق، فلا يتوقع ان يجازف مدربه الشاب منيب غرايبة كثيرا بالمبادرة المبكرة بالهجوم، اذ من المتوقع ان يعطي للدفاع دورا رئيسيا في محاولة اغلاق المنطقة امام الحارس عبدالله يوسف، باسقاط المصري سيد حلمي خلف شادي الخطيب وعبدالله صلاح وحاتم بني هاني وعثمان عبيدات، مع انضمام لاعبي الوسط رضوان الشطناوي وعبدالله عبيدات وحسن هتهت للمدافعين عند فقدان الكرة، لمراقبة لاعبي الخصم والضغط على اللاعب المستحوذ على الكرة، مع ترك انس الزبون وماركو في المقدمة لاستغلال الهجمات المرتدة ومحاولة اصابة مرمى القنديل، وقد تشكل الانطلاقات السريعة لرضوان الشطناوي من الخلف ازعاجا لدفاعات الوحدات، خاصة وان الشطناوي يجيد المباغتة والتسديد من مسافات مختلفة.


  عموما فإن الندية والاثارة ستكون عنوان مباراة اليوم التي تعتمد نتيجتها في المقام الاول على توفيق اللاعبين وقدرتهم على استغلال الفرص المتاحة للتسجيل امام المرمى، دون اغفال قدرة اللاعبين على ترجمة افكار المدربين لمصلحة فريقهم لتحقيق الفوز.


التشكيلتان المتوقعتان


الوحدات: محمود قنديل، هيثم سمرين، احمد البنا “يوسف مزيان”، باسم فتحي، فيصل ابراهيم، محمد جمال، حسن عبد الفتاح، احمد عبد الحليم “عامر ذيب”، عيسى السباح، عوض راغب، محمود شلباية “موسى حماد”.


الحسين: عبدالله يوسف، سيد حلمي، شادي الخطيب، عبدالله صلاح، حاتم بني هاني “محمد بلص”، عثمان عبيدات، رضوان الشطناوي، عبدالله عبيدات “عمر حمزة”، حسن هتهت “علي عقاب”، انس الزبون، ماركو.


بطاقة المباراة


الفريقان: شباب الاردن * الجزيرة.


المكان: ستاد عمان


الزمان: الساعة الخامسة.


الرصيد النقطي: شباب الاردن 20 نقطة والجزيرة 14نقطة.


نتيجة مباراة الذهاب: فوز الجزيرة (2/1).


 قاسم مشترك


  بالعودة الى وضع الفريقين على سلم الترتيب حيث يحتل شباب الاردن المركز الرابع برصيد (20) نقطة، والجزيرة السادس برصيد (14) نقطة، في الوقت الذي يعيش فيه كلا الفريقين نشوة الفوز في الاسبوع الماضي، نجد ان هناك قاسما مشتركا يظهر على سطح اللقاء، وهو خطف نقاط الفوز للتقدم اكثر الى المواقع المتقدمة وان اختلفت النوايا، فشباب الاردن معني بالبقاء بين الاربعة الكبار، والجزيرة ينظر الى التفيء اكثر بظلال منطقة الامان، مما يغلف اللقاء مفاهيم الاثارة والمنافسة المحتدمة للوصول الى بر الفوز الملح، مع الاخذ بعين الاعتبار ان شباب الاردن يطلب رد اعتباره عقب خسارته لمباراة الذهاب بنتيجة (1/2).



  الجزيرة ظهر مع مدربه زياد عكوبة اكثر ارتياحا من الناحية النفسية، والتي بالتأكيد لها مفعول السحر على الاداء الفني للفريق، وهو الامر الذي اكده ابناء (الكتيبة الحمراء) امام اتحاد الرمثا في الجولة الماضية، عندما امطروا شباكة برباعية ثقيلة، وهو الامر الذي يجعل الفريق يدخل وفق تعليمات دقيقة لمدربه من خلال الانتشار السليم فوق رقعة اللعبة، وفرض السيطرة على منطقة العمليات بوجود احمد ابو عالية في المحور وفرض التوازن في تدمير هجمات الخصم واعطاء اوامر الانطلاق لفريد الشناينة وعلاء مطالقة عبر الاطراف، بما يضمن تنويع حلول الاختراق وخلق الثغرات في الترسانة الدفاعية الشبابية، وبما يضمن التمويل الدائم لتقاطعات فهد العتال واحمد هايل في المقدمة الهجومية، مع الاخذ بعين الاعتبار ان (رجال العمليات الحُمر) سيستفيدون من انضمام هاني المصري ومراد مقابلة في حالة الهجوم بما يكفل الزيادة العددية من جانب، وفرض الستار الوقائي من منطفة الوسط لمدافعي العمق اشرف شتات ونضال الجنيدي ومحمود عواقلة امام الحارس بلال ابو لاوي من جانب آخر.


  وعلى الطرف الآخر يظهر انسجام وتوازن خطوط شباب الاردن، وبما يشكل منظومة فنية قوية مسلحة بحسن توظيف الامكانات، والقراءة الفنية الثاقبة لمدربه نزار محروس، الذي يدرك اهمية امتلاك المنطقة الاستراتيجية في وسط الملعب، والتي سيتركها لمهارة عصام ابوطوق في العزف على اوتار البناء المنوع واستغلال قدرات السوري رأفت محمد وشادي ابو هشهش على الجبهتين اليمنى واليسرى مسلحين بنزعات صالح نمر وعمار الشرايدة الهجومية، مع عودتهما بنفس الوقت الى مد قنوات الاتصال مع وسيم البزور وكمال محمدي لاغلاق النوافذ المؤدية الى مرمى عبد الستار، مع التأكيد على التكامل في البناء وصولا الى ابقاء المهاجمين السوري احمد العمير وعدي الصيفي في حالة مشاكسة متواصلة لاصطياد شباك الجزيرة.


التشكيلتان المتوقعتان


الجزيرة: بلال ابو لاوي، محمود عواقلة، نضال الجنيدي، مراد مقابلة، هاني المصري، اشرف شتات، احمد ابو عالية، فريد الشناينة، علاء مطالقة، فهد العتال، احمد هايل.


شباب الاردن: احمد عبدالستار، وسيم البزور، كمال محمدي، صالح نمر، عمار الشريدة، شادي أبو هشهش، عصام أبو طوق، حازم جودت، رأفت محمد، عدي الصيفي، احمد العمير.

تعليق واحد

  1. اللهم أنصرنا.
    اللهم انصر الوحدات اليوم، تحياتي و أشواقي لكل الوحداتيين والوحداتيات.

  2. المارد بين عشاقه في إربد
    كل امنيات التوفيق للمارد الأخضر بين عشاقه المخلصين في عروس الشمال مدينة إربد ¡¡¡

  3. الدوري اخضر
    اكيد اذا الوحدات فاز 3-0 لازم لاعبين الحسين ينبصتو لانو هاد المارد قال 7 قال اذا اتعادلتو مع اضعف فريق في الدوري وبعد ما كان فايز 2-0 الغزاة مجرد اسم

  4. الدوري أخضر
    لا شك ان غياب الفنان رأفت والذيب عامر له وقعة مقلقة على جمهور الاخضر ولكن البركة بالشباب والوحدات طول عمره مارد ويعرف كيف يلتهم الاصفر ويتشبث بالصدارة التي انتزعها بكل قوة وليس من السهل التخلي عنها . انشاء الله اليوم المرج أخضر 3 – 0 وبالتوفيق يا اخضر.

  5. الوحدات في العلالي…في القمة
    بالتوفيق للمارد الأخضر سيد الكرة الأردنية ومبدعها ومحليها بالعودة سالما غانما بفوز مؤزر وبنتيجة تشبع عشاق الفن الكروي الأصيل بعزف أعذب وأشجى الألحان بأقدام نجوم الأخضر الوحداتي بقيادة المايسترو السوبر فيصل إبراهيم قيصر الكرة الأردنية

  6. الوحدات في العلالي……في القمة
    بالتوفيق للمارد الأخضر سيد الكرة الأردنية ومبدعها ومحليها بالعودة سالما غانما بفوز مؤزر وبنتيجة تشبع عشاق الفن الكروي الأصيل بعزف أعذب وأشجى الألحان بأقدام نجوم الأخضر الوحداتي بقيادة المايسترو السوبر فيصل إبراهيمقيصر الكرة الأردنية

  7. حيااااك الله
    في بداية الحديث نقول اهلا وسهلا في المارد الاخضر في عروس الشمال فاني اشاهد اربد في جمال فائق لم اشهده من قبل وكان السبب واحد هو قدوم الوحدات اليها فالجماهير الخضراء سعيدة بقدوم ماردها الى اربد والعودة بنقاط المباراة انشاء الله على الرغم من غياب عدد وافر من نجوم الوحدات الى ان الشباب قادرون وباذن الله على انهاء موقعة الحسين اربد خضراء هذا ليش تقليلا من جهود الحسين الا انه الثقة الكبيرة بنجومنا الشباب فالفرصة مواتية لنجومنا للحفاظ على صدارة الدوري والظفر باللقب الاغلى انشاء الله فأقول على لسان جميع الوحداتيين في اربد ( وحـــــداتي ما بــــروح الا الـــراية مــرفوعة ) انشاء الله

  8. النرجسيون
    اينما تكون الاحجار الكريمة الخضراء يكون بريقها ليعكس دائما الامل لهذا الجمهور العريض حامي حمى القلعة الخضراء واسوارها( تفوقوا ايها النرجسيون ولا تعودون الا بالثلاثة ¿¿¿¿¿¿ )

  9. اشتقنالك يا رأفت
    والله انك غالي على قلوبنا يا رافت ووجودك في المباراة بيعطيها شكل تاني
    بس البركة بنجوم الوحدات وانشاء الله الفوز اليوم للمارد الاخضر وكل الاردن وراك يا الوحدات لاخر نفس

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock