آخر الأخبار الرياضةالرياضةالسلايدر الرئيسيفاست بريك

الوحدات والأهلي يستهلان مشوار “سلسلة النهائي” اليوم

خالد العميري 

عمان – يقص فريقا الأهلي والوحدات شريط افتتاح سلسلة مباريات الدور النهائي لتحديد بطل دوري “كومهو” الممتاز لكرة السلة، عندما يلتقيان عند الساعة السادسة والنصف من مساء اليوم، في صالة الأمير حمزة بمدينة الحسين للشباب.

وتأهل “حامل اللقب” الوحدات إلى الدور النهائي بعد تخطي الجبيهة بثلاثة انتصارات مقابل انتصار في دور “البلاي اوف”، أما الأهلي فبلغ النهائي بعد تجاوزه كفريوبا بثلاثة انتصارات مقابل انتصار، علما أن سلسلة مباريات الدور النهائي تتكون من 5 مباريات مفترضة، يحسمها الفريق الذي يسبق منافسه في تحقيق 3 انتصارات.

وفي المقابل، يلتقي الجبيهة مع كفريوبا عند الساعة الرابعة والنصف من مساء اليوم على الصالة ذاتها، في دور تحديد المركزين الثالث والرابع، حيث يفوز بالمركز الثالث من يسبق منافسه في تحقيق انتصارين من أصل 3 مباريات مفترضة.

الوحدات والأهلي.. تعزيز الأفضلية

يبدو أن تشكيلة الوحدات الأساسية لن تخرج عن الشكل المعتاد؛ حيث يأمل مدرب الفريق يوسف أبوبكر، بأن يكون الثنائي محمود عابدين وأمين أبوحواس في أوج تألقهما، من خلال قيادة مثالية للألعاب والتصويب الدقيق من خارج القوس، في ظل تبادل المراكز بين اللاعبين.

وستكون الأنظار شاخصة كذلك نحو “الكماشة” نادر أحمد، الذي بات يشكل ورقة فنية رابحة في خيارات المدرب أبوبكر لتعطيل مفاتيح لعب المنافس، فيما سيتواجد أحمد حمارشة المتميز بقدرات متنوعة في التصويب من الأماكن كافة إلى جانب اللم الدفاعي والهجومي بأدائه القتالي، في مركز الثقل تحت السلة لمساندة لاعب الارتكاز يوسف أبووزنة.

وتتمتع دكة بدلاء الوحدات بمرونة تكتيكية عالية؛ حيث يستطيع تامر حبش ترك بصمته على أداء الفريق بأداء ديناميكي وحيوي يريح من خلاله أحد اللاعبين حول القوس، دون إغفال إمكانية إشراك “صائد الثلاثيات” مجدي الغزاوي، إلى جانب موسى بشير لاستغلال ارتقائه العالي للم الكرات، مع تواجد زياد عليان ومحمود ماف وإبراهيم بسام.

ويقول المدرب يوسف أبوبكر، في حديثه لـ”الغد”: “أتمنى أن يرتقي النهائي إلى مستوى تطلعات جماهير الفريقين وأن يكون الأداء بمستوى يليق بسمعة الدوري الأردني، وإن شاء الله نتمكن من إسعاد جماهيرنا وأن نحقق الفوز، ونحن جاهزون للنهائي ونبذل قصارى جهدنا لإسعاد الجماهير”.

وفي المقابل، يتمتع الأهلي بقيادة ألعاب مميزة من النجم فريدي إبراهيم الذي يعد العقل المفكر بالفريق إلى جانب عنصر الخبرة والقائد الميداني سام دغلس، فيما يتولى هاني الفرج مهمة القيام بأدوار دفاعية مساندة حول القوس، مع تواجد “المخضرم” زيد عباس صاحب الأداء البدني القوي إلى جانب لاعب الارتكاز “العملاق” محمد شاهر للم والتسجيل تحت السلتين.

ويبرز في النادي الأهلي بقيادة مدربه “المجتهد” عبدالله أبوقورة، كل من هاشم عباس وعلي الزعبي على دكة البدلاء، فالأول يتمتع بذكاء كبير في الجانب الهجومي وقدرة مميزة على الاختراق والتسجيل من الأماكن كافة، فيما يتميز الزعبي بقدرته الكبيرة على تطبيق الرقابة الدفاعية بإتقان، كما يمكن لأبوقورة الاستعانة بصانع الألعاب الحيوي محمد البدور ولاعب الارتكاز الشاب رعد برغوش، إلى جانب الدفع بورقة محمد تكيدك صاحب الثلاثيات الدقيقة، طبقا لمجريات المباراة.

وقال أبوقورة، في حديثه لـ”الغد”: “ستكون المباراة قوية نظرا لجاهزية الفريقين، لكننا استعددنا جيدا ونحاول أن نستغل قوتنا هجوميا ودفاعيا، خاصة وأن هذه المباراة تعد مصيرية بالنسبة لنا وهي الأهم في السلسلة، وإن شاء الله يكون الفوز من نصيبنا، وأن نقدم مباراة كبيرة تليق بسمعة كرة السلة الأردنية”.

وبلغت نسبة نجاح التسجيل العام للوحدات في مباراته الماضية أمام الجبيهة 48.7 % (38 من 78) مقابل 43.8 % للأهلي من مباراته أمام كفريوبا (28 من 64)، فيما بلغت نسبة نجاح تسجيل الوحدات من داخل القوس 60.9 % (28 من 46) مقابل %48.5 للأهلي (16 من 33)، كما بلغت نسبة نجاح تسجيل الوحدات من خارج القوس 31.3 % (10 من 32) مقابل 38.7 % للأهلي (12 من 31)، وبلغت نسبة نجاح تسجيل الوحدات من الرميات الحرة 76.2 % (16 من 21) مقابل 84.6 % للأهلي (11 من 13)، وبلغ مجموع متابعات الوحدات 44 ومثلها للأهلي، و29 تمريرة حاسمة للوحدات مقابل 20 للأهلي، و7 ستيل للوحدات مقابل 6 للأهلي.

الجبيهة وكفريوبا.. دفعة معنوية

من المتوقع أن يعتمد مدرب الجبيهة سيف البيطار على قدرات مالك كنعان لضبط الإيقاع بإسناد من محمود عمر وعمار بسطامي المميزان في التصويب من خارج القوس، بينما سيقوم أحمد عبيد بدور مهم من الناحية الدفاعية لمراقبة تحركات لاعبي كفريوبا تحت السلة، دون إغفال مساندته المهمة في عمليات اللم الدفاعي والهجومي إلى جانب “البلدوزر” علي جمال.

ويأمل الجبيهة بأن يظهر نجمه أحمد عبيد بالمستوى ذاته الذي ظهر عليه في آخر لقاءات سلسلة “الفاينال فور” مع الوحدات، بعدما حقق “الدبل دبل” بتسجيله 27 نقطة مع 11 متابعة وتمريرتين حاسمتين بفاعلية 30، حتى يحظى بأفضلية الهدوء والتركيز تحت السلتين.

وتنحصر خيارات سيف البيطار ومساعده نايف عصفور على دكة البدلاء، بوجود خلدون أبو رقية ومحمد خلف -حال كان جاهزا- إلى جانب سند خوالدة وعبدالكريم حاتم وسلطان اللوزي، لكن الجبيهة لن يرضى بغير الفوز من أجل إنعاش فرص الفريق لحصد المركز الثالث، رغم غياب نجمه الأوحد موسى العوضي للإصابة وفسخ عقد سامي بزيع.

ويقول البيطار، في حديثه لـ”الغد”: “مررنا بظروف صعبة واستثنائية هذا الموسم، من شأنها الإطاحة بأحلام أي فريق للمنافسة على اللقب، لكن ما حدث صفحة وطويناها، وجاهزون الآن لمواجهة كفريوبا، الذي يمتلك فريقا جيدا ويرغب بحصد المركز الثالث”.

ويضيف: “تختلف الأهداف بيننا وبين كفريوبا منذ بداية الموسم، فهدفنا كان بلوغ النهائي ومنافسنا كان هدفه بلوغ المربع الذهبي، لكن الآن واستنادا إلى الظروف الحالية باتت طموحاتنا مشتركة للظفر بالمركز الثالث، لقد تعلمنا من الأخطاء وسنقاتل للظهور بشكل جيد”.

وفي المقابل، لم يكن كفريوبا بوضعه الطبيعي في آخر لقاءين بسلسلة “المربع الذهبي”؛ حيث غاب الانسجام الذي تغنى به المنافسون والمراقبون في الفترة الماضية، وبات اليوم مطالبا بتحسين صورته واستعادة بريقه، مع توقعات بأن يعتمد د.إبراهيم العصعوص على “الحس القيادي” لصانع الألعاب متري بوشة وتقديم التمريرات الحاسمة في بناء الهجمات، وبإسناد حقيقي من المميز في التصويب الثلاثي يزن الطويل و”الخبرة” يوسف شتات، فيما ستكون الفرصة مواتية لإشراك أحمد الخطيب وبديله محمد جمال لمساندة خالد أبو عبود تحت السلتين.

ويبدو أن العصعوص عمد إلى حل بعض المشاكل المتعلقة بالشكل الجماعي للفريق، عن طريق توزيع الأدوار الدفاعية والهجومية على مفاتيح لعب المنافس، إضافة إلى تخفيف العبء الملقى على عاتق أبوعبود، مع حصول اللاعبين الاحتياطيين على دقائق جيدة للمشاركة، لا سيما محمد وغيث الفرج وخلدون جبارة وعلي كنعان وإبراهيم النصر ومصطفى منصور.

ويقول العصعوص، في حديثه لـ”الغد”: “سنتعامل مع هذه المباراة بكل جدية أسوة بالمباريات السابقة، المركز الثالث هو طموح للفريق حتى يتوج أداءه المثالي في الدوري الممتاز هذا العام، وصفوفنا مكتملة وجاهزون للمباراة”.

ويشير: “لقد درست طريقة لعب الجبيهة وركزت على إيجاد خطة لعب تركز على مسك مفاتيح لعب المنافس، نظرا لقوته الضاربة داخل وخارج القوس، لكننا سنتعامل مع هذا الوضع، لأن شبابنا جاهزون وكلهم أمل وإرادة لتحقيق الفوز واعتلاء منصات التتويج”، متمنيا أن يظهر فريقه بشكل يليق بالأداء الرجولي الذي قدمه عبر المراحل السابقة من الدوري الممتاز.

وبلغت نسبة نجاح التسجيل العام للجبيهة في مباراته الماضية أمام الوحدات 37.5 % (31 من 83) مقابل 28 % لكفريوبا من مباراته أمام الأهلي (23 من 82)، فيما بلغت نسبة نجاح تسجيل الجبيهة من داخل القوس 42.6 % (23 من 54) مقابل 27.7 % لكفريوبا (18 من 65)، كما بلغت نسبة نجاح تسجيل الجبيهة من خارج القوس 27.6 % (8 من 29) مقابل 29.4 % لكفريوبا (5 من 17)، وبلغت نسبة نجاح تسجيل الجبيهة من الرميات الحرة 86.7 % (13 من 15) مقابل 55.6 % لكفريوبا (10 من 18)، وبلغ مجموع متابعات الجبيهة 49 مقابل 54 لكفريوبا، و19 تمريرة حاسمة للجبيهة مقابل 13 لكفريوبا، و4 ستيل للجبيهة مقابل 8 لكفريوبا.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock