آخر الأخبار الرياضةالرياضة

الوحدات وحيدا على القمة.. والجزيرة يتقدم.. وتراجع الفيصلي والرمثا

الأهلي وشباب العقبة بلا نقاط في دوري المحترفين لكرة القدم

تيسير محمود العميري

عمان – تربع فريق الوحدات وحيدا على قمة دوري المحترفين لكرة القدم بـ”العلامة الكاملة”، مع نهاية الجولة الثالثة من البطولة، بعد فوزه على معان “شريكه السابق في الصدارة”، برباعية نظيفة مكنت “الأخضر” من الوصول إلى النقطة التاسعة.
وواصل “المتصدر” دب الرعب في صفوف منافسيه على اللقب، وهو يحقق أفضل النتائج والأرقام في المباريات الثلاث الماضية، ويؤكد نيته القوية بالمنافسة بقوة على اللقب.
ومع نهاية الجولة الثالثة حدثت حركة ملموسة على سلم ترتيب الفرق، ذلك أن الجزيرة عاد ليفرض نفسه على قائمة الترشيحات، وقفز إلى الثاني برصيد 7 نقاط، بعد فوزه الكبير على شباب العقبة 3-1، فيما حقق الصريح القفزة الأكبر بمقدار أربعة مراكز، حين تقدم إلى المركز الثالث برصيد 6 نقاط وبفارق الأهداف عن معان الذي تراجع خطوتين، حيث خطف الصريح فوزا في “الوقت القاتل” على سحاب بهدف وحيد.
وبتعادلهما معا 1-1، أصبح رصيد الفيصلي والحسين إربد 5 نقاط، فتراجع الفيصلي خطوة صوب المركز الخامس، متقدما بفارق الأهداف عن “شريكه” الحسين إربد، فيما دفعت الخسارة 0-1 أمام السلط بفريق الرمثا إلى التراجع خطوتين صوب المركز السابع برصيد 4 نقاط، واستقر سحاب في المركز الثامن برصيد 3 نقاط، متقدما بفارق الأهداف على شباب الأردن “تقدم خطوتين” والسلط “استقر في المركز العاشر”، فيما تراجع العقبة خطوتين إلى المركز الحادي عشر، متقدما بفارق الأهداف عن الأهلي صاحب المركز الأخير برصيد خال من النقاط لكل منهما.
الصراع على القمة
كما هو واضح وقبل انطلاق الجولة الرابعة من الدوري يوم الجمعة المقبل، فإن الوحدات ما يزال ممسكا بالقمة للأسبوع الثالث على التوالي، مستفيدا من تراجع أهم منافسين له وهما الفيصلي والرمثا، وإن كان الجزيرة قد أقحم نفسه في معادلة المنافسة على اللقب، بعد أن كانت معظم الترشيحات تستبعده نظرا لمغادرة معظم نجومه السابقين بسبب خلافات إدارية ومشاكل مالية هددت مستقبل الفريق.
الوحدات يتقدم عن الجزيرة بفارق نقطتين وعن الفيصلي 4 نقاط وعن الرمثا 5 نقاط، ورغم تخلف الصريح ومعان عن المتصدر بفارق 3 نقاط، الا أن جميع التجارب السابقة تعطي مدلولات على أنه من الصعب لمثل هذه الفرق منافسة الوحدات والفيصلي على وجه التحديد، لافتقادها للخبرة والقدرة على التعاطي مع منافسة طويلة الأجل، قد لا يحسم فيها الصراع الا في الزفير الأخير.
من هنا يصعب الحديث عن طبيعة الصراع على اللقب، وإن كان من حيث المبدأ يشير إلى حتمية وجود معادلة “فيصلي ووحدات”، ومن ثم مدى قدرة الفرق الأخرى على المضي قدما في الصراع.
وقد تكون الجولة الرابعة تمهيدا لتوضيح الصورة بشكل أفضل مع نهاية الجولة الخامسة، التي ستشهد مباراتين من العيار الثقيل يومي الخميس والجمعة 20 و21 آب (أغسطس) الحالي، حين يلتقي الوحدات مع الرمثا، ثم الفيصلي مع الجزيرة، وهاتان المباراتان قد ترسمان إلى حد كبير طبيعة المنافسة، من حيث توسيع الفارق أو تقليله الى أضيق حد بل وتغيير ملامح الصدارة.
بين الوسط والقاع
رغم وجود فريقي الصريح ومعان ضمن فرق المربع الأول، وتراجع الفيصلي والرمثا والحسين إلى المربع الثاني، فإن ذلك لا يعتبر شكلا نهائيا للفرق التي تأتي في “المنطقة الرمادية”، وتحمل طموحا في البقاء إلى جانب المنطقة الدافئة والقريبة من المراكز الأربعة الأولى، والابتعاد كليا عن “المنطقة الباردة” التي تشهد في العادة صراعا ساخنا لتجنب هبوط اثنين منها، لا يقل قوة عن صراع المقدمة.
في الجولة الرابعة سيكون فريقا الرمثا ومعان على موعد مع شريط افتتاحها بعد غد الجمعة، وكل منهما يرفض التفريط بمزيد من النقاط وتعويض ما فاته في الجولة الماضية بعد أن تعرضا للخسارة.
ولا تقل مباراة شباب الأردن والسلط أهمية عن سابقتها، ذلك أن كلا الفريقين حقق فوزه الأول في الجولة الثالثة بعد خسارتين متتاليتين، ولا يريد العودة إلى تلك الحالة المظلمة، ويضاف إلى ذلك أن مؤشرات كثيرة توحي هذه المرة باتساع دائرة الفرق المهددة بالهبوط والتي قد تضم نصف عدد فرق الدوري، إلى أن يتم تضييق الدائرة شيئا فشيئا.
ويخوض فريق الحسين إربد الذي عاد إلى معقله بنقطة ثمينة من الفيصلي، مباراة مهمة مع نظيره الأهلي الذي يبدو في وضع غير مريح لأنصاره، بعد تعرضه للخسارة في جميع مبارياته، وظهوره بمظهر يوحي بأنه أحد الفرق الاساسية المهددة بالهبوط.
وتظهر مواجهة سحاب والفيصلي، كواحدة من المباريات التي تحمل غاية الفوز في ظل قدرات متباينة، لأن الفيصلي يعي تماما أن خسارة مزيد من النقاط قد يبعده كثيرا عن حسابات الاحتفاظ باللقب، فيما يتطلع سحاب للخروج ولو بنقطة واحدة من هذه المواجهة الصعبة.
وفي المقابل فإن الوحدات يريد مواصلة الانتصارات الكاسحة التي حققها في الجولات الماضية، وهذه المرة على حساب شباب العقبة الذي يعد أحد الفرق المرشحة للهبوط في ظل نتائجه السابقة التي جعلته يتذيل القائمة مع الأهلي من دون نقاط.
بدورهما سيكون فريقا الجزيرة والصريح قد شاهدا مجمل الصورة التنافسية، قبل أن يختتمان الجولة الرابعة بلقاء تفوح منه رائحة الندية والتكافؤ والرغبة في إنتزاع الفوز، قبل التفكير في الحصول على نقطة التعادل، التي ستصب حتما في صالح الفرق الأخرى، الساعية إلى الجلوس مكانهما في المربع الأول.
ملخص القول ان بطولة الدوري ورغم غياب الجماهير، تحمل بين ثناياها تنافسا لا بأس به بين الفرق، وإن تباينت قدراتها وحظوظها بشكل لا غبار عليه.
نداي والعكش يتصدران الهدافين
تصدر لاعب الصريح محمد العكش ولاعب الوحدات عبدالعزيز نداي قائمة الهدافين برصيد 4 أهداف.
ويحتل المركز الثاني برصيد 3 أهداف اللاعبون يزن النعيمات “سحاب”، فهد يوسف “الوحدات”، مايكل “الحسين”.
واحتل المركز الثالث برصيد هدفين كل من أحمد ياسر “معان”، لؤي عمران وعلي علوان واحمد عبدالحليم “الجزيرة”، هشام السيفي وصالح راتب “الوحدات”، سليمان أبو زمع “شباب العقبة”، لوكاس “الفيصلي”.
واحتل المركز الرابع برصيد هدف كل من وسام دعابس وركان الخالدي “معان”، زيد جابر وبلال الداود “الحسين”، عبدالله العطار ونور الدين الروابدة وأنس العوضات ولاعب الحسين كالو بالخطأ “الجزيرة”، ماركوس واتيمار “شباب العقبة”، أوليفيرا وصدام الشهابات “الصريح”، خالد عصام ومحمد ذيب ووسيم الريالات “شباب الأردن”، وفراس شلباية ويزن ثلجي “الوحدات”، حسان زحراوي وحمزة الدردور ومحمد وائل الزعبي “الرمثا”، مورات بيكبوف ولاعب الرمثا عامر أبو هضيب بالخطأ “الأهلي”، يوسف الرواشدة وعدي القرا “الفيصلي”، يوسف النبر “السلط”.
16 هدفا في 6 مباريات
انخفض مؤشر الأهداف في الجولة الثالثة، حيث تم تسجيل 16 هدفا في 6 مباريات بمعدل 2.66 هدف في المباراة، بعد أن شهدت الجولة الثانية تسجيل 23 هدفا بمعدل 3.83 هدف، فيما سجل في الجولة الأولى 18 هدفا بمعدل 3 أهداف في المباراة.
إجمالي عدد الأهداف المسجلة ارتفع إلى 57 هدفا في 18 مباراة بمعدل 3.16 هدف، بعد أن كان المعدل مع نهاية الجولة الثانية 3.41 هدف في المباراة، وهو رقم تهديفي رائع.
5 انتصارات وحالة تعادل
وحدها مباراة الفيصلي والحسين إربد انتهت إلى التعادل في الجولة الماضية، فيما انتهت المباريات الخمس الأخرى إلى الفوز، وبذلك يرتفع عدد الانتصارات الى 15 مقابل 3 حالات تعادل واحدة منها سلبية.
حالتا طرد
بعد أن غابت البطاقات الحمراء عن الجولة الثانية، عادت لتظهر في الجولة الثالثة من خلال حالتين شهدتهما مباراة الرمثا والسلط، حين أشهر الحكم أحمد يعقوب البطاقة الحمراء للاعبي الرمثا حمزة الدردور ومحمد الزعبي، وبذلك يرتفع عدد البطاقات الحمراء إلى 4.
احتساب 3 ركلات جزاء
احتسبت 3 ركلات جزاء في الجولة الماضية، حيث سجل يوسف النبر للسلط في مرمى الرمثا وصالح راتب للوحدات في مرمى معان، بينما أهدر لاعب شباب العقبة اوتيمار أمام الجزيرة.
عدد ركلات الجزاء المحتسبة في الدوري ارتفع إلى 8 ركلات أصاب النجاح 6 والفشل اثنتين منها.
أرقام وكلام
– الوحدات الفريق الوحيد الذي حقق الفوز في مبارياته الثلاثة، بينما شباب العقبة والأهلي هما الوحيدان اللذان خسرا جميع مبارياتهما.
– فرق الوحدات والجزيرة والحسين والفيصلي لم تخسر مطلقا.
– أكثر الفرق تعادلا هما الفيصلي والحسين “مرتين”، فيما لم تتعادل فرق الوحدات والصريح ومعان وسحاب وشباب الأردن والسلط والعقبة والأهلي.
– الوحدات أقوى الفرق من الناحية الهجومية، حيث سجل 12 هدفا في 3 مباريات بمعدل 4 أهداف في المباراة الواحدة، بينما السلط هو أضعف الفرق هجوما حيث لم يسجل سوى هدف في مبارياته الثلاث بمعدل 0.33 هدف في المباراة.
– الوحدات يعد أقوى الفرق دفاعا، حيث حافظ على نظافة شباكه في جميع مبارياته، فيما يعد الأهلي أضعف الفرق دفاعا ودخل مرماه 11 هدفا بمعدل 3.66 هدف في المباراة.
– الرمثا هو الفريق الوحيد الذي فاز في مباراة وتعادل مرة واحدة وخسر مباراة.
– يملك فريق الوحدات أفضل فارق أهداف +12 في حين يملك الأهلي اسوأ فارق -9 أهداف.
– شهد يوم السبت الماضي أول هدف وأول فوز لفريق السلط خلال الدوري الحالي.
– الاستقالة التي تقدم بها مدرب سحاب أسامة قاسم تعد واحدة من حلقات مسلسل معتاد في الدوري، حيث سبق للفيصلي أن استغنى عن المدرب التونسي شهاب الليلي بعد نهاية الجولة الأولى وعين بدلا منه الالباني جيجا الذي لم يحضر بسبب “كورونا” فتعين بدلا منه الوطني هيثم الشبول.
– يتساءل كثيرون عن مشروع “حكام فار” بعد أن كان الاتحاد أعلن عن نيته تطبيق ذلك في المباريات المحلية.
– حدوث حالات إصابة بفيروس كورونا بين لاعبي كرة القدم في البلدان العربية والأوروبية، يفرض التشديد على تطبيق البروتوكول الصحي في المباريات.. المشاهد تؤكد تعامل اللاعبين بشكل عادي من خلال المصافحة والتقبيل وتبادل التهاني بعد التسجيل والفوز.
– أرضية ستاد الحسن شهدت تحسنا بسيطا على بعض المناطق التي أصابها الضرر جراء خلع العشب بأحذية اللاعبين.. يحدث ذلك في فصل الصيف فكيف سيكون الحال في الشتاء؟.
نتائج مباريات الجولة 3
– السلط * الرمثا 1-0، سجله يوسف النبر.
– شباب الأردن * الأهلي 3-1، سجل للشباب وسيم الريالات ومحمد ذيب ولؤي عمران وللأهلي مورات بيكبوف.
– الوحدات * معان 4-0، سجلها فراس شلباية وهشام السيفي وعبدالعزيز نداي وصالح راتب.
– الصريح * سحاب 1-0، سجله محمد العكش.
– الفيصلي * الحسين إربد 1-1، سجل للفيصلي لوكاس وللحسين مايكل.
– الجزيرة * شباب العقبة 3-1، سجل للجزيرة أنس العوضات واحمد عبدالحليم وعلي علوان وللعقبة سليمان أبو زمع.
مواعيد مباريات الجولة 4
– الرمثا * معان، الجمعة 14-8، الساعة 6، ستاد عمان .
– شباب الأردن * السلط، الجمعة 14-8، الساعة 8.30، ستاد الملك عبدالله الثاني.
– الحسين * الأهلي، السبت 15-8، الساعة 6، ستاد عمان.
– سحاب * الفيصلي، السبت 15-8، الساعة 6، ستاد الملك عبدالله الثاني.
– شباب العقبة * الوحدات، السبت 15-8، الساعة 8.30، ستاد الأمير محمد.
– الجزيرة * الصريح، الاحد 16-8، الساعة 8.30، ستاد عمان.

مقالات ذات صلة

انتخابات 2020
44 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock