آخر الأخبار الرياضةالرياضة

الوحدات ومعان يسعيان لفض الشراكة على القمة

الرقم 3 يفرض حضوره في دوري المحترفين لكرة القدم

تيسير محمود العميري

عمان- يسعى فريقا الوحدات ومعان متصدرا دوري المحترفين لكرة القدم برصيد 6 نقاط مع نهاية الجولة الثانية من البطولة، إلى فض الشراكة والانفراد بالقمة عندما يتواجهان عند الساعة 8.30 من مساء بعد غد، ضمن منافسات الجولة الثالثة، وسيكون ذلك اللقاء الرسمي الأول بينهما؛ إذ إن معان يلعب للمرة الأولى في تاريخه بين فرق المحترفين.
الوحدات ومعان حققا الانتصار الثاني على التوالي؛ حيث تغلب الوحدات على السلط 3-0، فيما فاز معان على نظيره شباب العقبة 3-2 في “ديربي الجنوب”.
ومن المؤكد أن الرقم 3 فرض حضوره في الجولة الماضية وقبل انطلاق الجولة الثالثة من الدوري اعتبارا من يوم غد، ذلك أن خمس مباريات متتالية انتهت بفوز أحد الفريقين المتقابلين بثلاثة أهداف، وحتى أن المباراة السادسة والأخيرة من الجولة الماضية شهدت تسجيل ثلاثة أهداف بعد فوز الحسين إربد على الصريح 2-1 في “ديربي الشمال”، ليحصل الحسين على ثلاث نقاط ويتوقف رصيد الصريح عند ثلاث نقاط، كما أن الرقم 3 فرض حضوره على سباق الهدافين، حيث يتقاسم ثلاثة لاعبين الصدارة برصيد ثلاثة أهداف لكل منهم.
الجولة الماضية، كانت قد شهدت الفوز الأول لأربعة فرق سبق لها وأن حققت التعادل في الجولة الأولى، فأصبح رصيدها أربع نقاط؛ إذ فاز الرمثا على الأهلي 3-1 والفيصلي على شباب الأردن 3-1 والجزيرة على سحاب 3-1 والحسين على الصريح 2-1.
غزارة أهداف
بغض النظر عن المستوى الفني الذي قدمته الفرق في المباريات الست السابقة، فقد تأثر المستوى بعوامل عدة منها فترة التوقف السلبية الطويلة بفعل جائحة “كورونا”، إلى جانب الغياب الجماهيري بقرار رسمي، ويضاف إلى ذلك المشاكل المالية التي تعاني منها مختلف الأندية، ما حد من قدرتها على التحضير بشكل أفضل لاستئناف المباريات بعد فترة توقف طويلة بلغت 148 يوما.
ضعف المستوى الفني عوضه الكم الكبير من الأهداف التي سجلت في جميع المباريات وبلغ عددها 23 هدفا بمعدل يقارب أربعة أهداف في كل مباراة.
معان “الحصان الأسود”
ربما يدرك معان صعوبة الوصول إلى مرحلة بعيدة تمكنه من منافسة الفرق العريقة والتقليدية على اللقب، وهي في الغالب الفيصلي والوحدات والرمثا، لأن بطولة مثل دوري المحترفين تحتاج إلى توفير عدد من مقومات الفوز باللقب، مثل نوعية اللاعبين والخبرة والقدرة على مواصلة اللعب حتى الأمتار الأخيرة من السباق.
بيد أن فريق معان الذي يقاسم الوحدات الصدارة ويتخلف عنه بفارق الأهداف، حقق فوزين مهمين على فريقي “السلط وشباب العقبة”، يمكن أن يتم تصنيفهما في المستوى ذاته، وسيكون أحد أكبر الاختبارات بعد غد بمواجهة فريق طامح إلى اللقب هو الوحدات، وعلى جميع الأحوال فإن هذا الفريق ربما يقدم نفسه كأحد أبرز المرشحين للعب دور “الحصان الأسود” في الدوري.
ملامح القمة
من البديهي أن الفرق المرشحة للمنافسة على اللقب، تسعى لعدم التفريط بالنقاط في بطولة استثنائية يراد لها أن تنتهي مع نهاية العام الحالي، ورغم أن الجائزة المالية المقررة للبطل غير مشجعة ولا تغطي عقد لاعب واحد بالفريق “60 ألف دينار”، الا أن اللقب يشكل هدفا مثاليا لتحقيق غاية آسيوية تمكن البطل للمرة الأولى من الوصول مباشرة إلى دور المجموعات بدوري أبطال آسيا، كما تمكن وصيفه وبطل كأس الأردن من الوصول مباشرة إلى مسابقة كأس الاتحاد الآسيوي، ما يعني أن الظهور الآسيوي المقبل سيكون لثلاثة فرق أردنية.
وإذا كان الوحدات سيواجه مضيفه معان في الجولة المقبلة، فإن الرمثا سيحل ضيفا على السلط غدا في افتتاح الجولة، في حين يختتم الفيصلي الجولة الثالثة بلقاء الحسين إربد، وهذه المباريات الثلاث لن تكون سهلة على الفرق المتقابلة، لأن كلا منها يسعى لنيل نقاط المباراة للاستمرار في البداية الإيجابية، باستثناء فريق السلط الذي يسعى لوقف نزيف النقاط واستعادة حظوظه وعافيته في الوقت المناسب.
صراع الهبوط
رغم أنه من المبكر الحديث عن صراع الهبوط وهوية الفريقين الأقل حظا اللذين سيهبطان إلى الدرجة الأولى، الا أن ثمة معطيات حالية قد تشكل ما يشبه “الإنذار المبكر” لتلك الفرق، وتحديدا التي لم تضع أي نقطة في رصيدها بعد.
حتى الآن، تبدو فرق الأهلي وشباب الأردن وشباب العقبة والسلط، في الثلث الأخير على سلم الترتيب، لكن في ظل بقاء 20 مباراة لكل فريق فإن دوام الحال من المحال، ما يعني أن تلك الفرق المهددة بالهبوط، قد يتمكن بعضها من تعويض ما فاته والانتقال إلى المنطقة الوسطى أو “الرمادية”، وكل ذلك منوط بما ستقدمه الفرق لاحقا.
مباراة الأهلي وشباب الأردن في حد ذاتها فرصة للفائز للتقدم خطوة مهمة، أما الخاسر فسيجد نفسه من دون نقاط للجولة الثالثة على التوالي، وبقية المباريات لا تقل أهمية عنها، فالصريح سيلاقي سحاب، وشباب العقبة يحل ضيفا على الجزيرة، والسلط يفتتح الجولة بلقاء الرمثا.
23 هدفا في 6 مباريات
تم تسجيل 23 هدفا في 6 مباريات بمعدل 3.83 هدف في المباراة، ليرتفع عدد الأهداف المسجلة إلى 41 هدفا في 12 مباراة بمعدل 3.41 هدف في المباراة وهو رقم تهديفي رائع.
جميع المباريات تنتهي بالفوز
تحقق الفوز في جميع مباريات الجولة الثانية، وبالتالي يرتفع عدد حالات الفوز إلى 10 مباريات مقابل حالتي تعادل إحداهما سلبية في 12 مباراة ملعوبة.
لا بطاقات حمراء
لم تشهر البطاقة الحمراء في أي من مباريات الجولة الماضية، وبالتالي يتوقف عدد حالات الطرد عند حالتين حدثتا في الجولة الأولى للاعبين موسى الزعبي “سحاب” وعلاء حريما “الصريح”.
4 ركلات جزاء ناجحة
احتسبت 4 ركلات جزاء في الجولة الثانية ترجمت جميعها بنجاح من قبل لاعب الرمثا حمزة الدردور في مرمى الأهلي ولاعب الفيصلي لوكاس في مرمى شباب الأردن ولاعب شباب العقبة سليمان أبو زمع في مرمى معان ولاعب الجزيرة نور الدين الروابدة في مرمى سحاب.
عدد ركلات الجزاء المحتسبة في الدوري ارتفع بذلك الى 5 ركلات؛ إذ سبق للاعب الرمثا حمزة الدردور أن أهدر ركلة جزاء في المباراة أمام الفيصلي بالجولة الأولى.
هدف جديد بنيران صديقة
شهدت مباراة الرمثا والأهلي تسجيل هدف بنيران صديقة من قبل لاعب الرمثا عامر أبو هضيب لصالح الأهلي.
الجولة الأولى سبق وأن شهدت حادثة مماثلة حين سجل لاعب الحسين كالو بالخطأ هدفا لصالح الجزيرة.
3 لاعبين يتصدرون الهدافين
تصدر لاعب الصريح محمد العكش ولاعب الوحدات عبدالعزيز نداي ولاعب سحاب يزن النعيمات قائمة الهدافين برصيد 3 أهداف.
واحتل المركز الثاني برصيد هدفين كل من فهد يوسف “الوحدات”، أحمد ياسر “معان”، مايكل “الحسين”، فيما سجل هدفا واحدا كل من وسام دعابس وركان الخالدي “معان”، زيد جابر وبلال الداود “الحسين”، عبدالله العطار وعلي علوان وأحمد عبدالحليم ونور الدين الروابدة ولاعب الحسين كالو بالخطأ “الجزيرة”، ماركوس واتمار وسليمان أبو زمع “شباب العقبة”، أوليفيرا وصدام الشهابات “الصريح”، لؤي عمران وخالد عصام “شباب الأردن”، هشام السيفي ويزن ثلجي وصالح راتب “الوحدات”، حسان زحراوي وحمزة الدردور ومحمد وائل الزعبي “الرمثا”، لاعب الرمثا عامر أبو هضيب بالخطأ “الأهلي”، يوسف الرواشدة ولوكاس وعدي القرا “الفيصلي”.
أرقام وكلام

  • تعد مباراة الوحدات والسلط أول مباراة رسمية تقام في ظل جائحة “كورونا” ومن دون جمهور وفي ظل تدابير صحية احترازية.
  • فريق الوحدات وجد نفسه في موقف صعب عند إصابة حارسه الأساسي أحمد عبدالستار خلال فترة الأحماء، ما اضطره لإشراك الحارس البديل عبدالله الفاخوري، من دون وجود حارس بديل للفاخوري في حال إصابته، بعد تعنت الاتحاد بالسماح للأندية بتسجيل 23 لاعبا بدلا من 18 على قائمة الاحتياط في كل مباراة، رغم موافقة 10 أندية من أصل 12 على ذلك.. يبدو أن الكفة راجحة للناديين المعترضين على أساس أن الأغلبية تقبل برأي الأكثرية!
  • فريق السلط هو الوحيد بين الفرق وخلال جولتين متتاليتين لم يسجل هدفا ولم يحصل على أي نقطة.
  • أرضية ستاد الحسن في إربد كانت مثارا للنقد والسخرية من المتابعين للمباريات على شاشة التلفزيون؛ إذ إن كتلا من أرضية الملعب كانت تطير في الهواء أو تلتصق بأحذية اللاعبين، الذين يسارعون إلى إعادتها إلى مكانها.. أين وزارة الشباب من ذلك؟
  • الفوز الذي حققه فريق الفيصلي على شباب الأردن كان الأول للفريق في عهد المدرب الجديد هيثم الشبول.
  • المدير الفني للمنتخب الوطني فيتال بوركليمانز تابع عددا من مباريات الجولة الماضية للوقوف على مستوى اللاعبين المختارين للمنتخب الوطني في التصفيات الآسيوية المزدوجة.
  • فريقا الوحدات ومعان الأكثر فوزا “2” وفرق العقبة والسلط وشباب الأردن والأهلي لم تحقق الفوز.
  • نصف فرق الدوري لم تتعرض للخسارة بعد، وهي: الوحدات ومعان والجزيرة والفيصلي والرمثا والحسين، أما أكثر الفرق تعرضا للخسارة فهي: العقبة والسلط وشباب الأردن والأهلي حيث خسرت مباراتيها السابقتين.
  • فرق الجزيرة والفيصلي والرمثا والحسين حققت تعادلا وحيدا، بينما لم تحقق بقية الفرق التعادل.
  • يعد الوحدات الأقوى هجوما حيث سجل 8 أهداف بمعدل 4 أهداف في كل مباراة، كما أنه الأقوى دفاعا حيث يعد الفريق الوحيد الذي لم يدخل مرماه أي هدف.
  • يعد فريق السلط الأضعف هجوما حيث لم يسجل أي هدف، كما يعد الأهلي أضعف الفرق دفاعا ودخل مرماه 8 أهداف بمعدل 4 أهداف في كل مباراة.
    نتائج مباريات الجولة الثانية
  • الوحدات * السلط 3-0، سجلها عبدالعزيز نداي 2 وفهد يوسف.
  • الرمثا * الأهلي 3-1، سجل للرمثا حسان زحراوي وحمزة الدردور ومحمد وائل الزعبي، وللأهلي لاعب الرمثا عامر أبو هضيب بالخطأ.
  • الفيصلي * شباب الأردن 3-1، سجل للفيصلي يوسف الرواشدة ولوكاس وعدي القرا ولشباب الأردن خالد عصام.
  • معان * العقبة 3-2، سجل لمعان أحمد ياسر 2 وركان الخالدي وللعقبة اوتمار وسليمان أبو زمع.
  • الجزيرة * سحاب 3-1، سجل للجزيرة علي علوان وأحمد عبدالحليم ونور الدين الروابدة ولسحاب يزن النعيمات.
  • الحسين * الصريح 2-1، سجل للحسين مايكل وزيد جابر وللصريح صدام الشهابات.
    مواعيد مباريات الجولة الثالثة
  • السلط * الرمثا، السبت 8-8، الساعة 8.30، ستاد عمان.
  • الأهلي * شباب الأردن، الأحد 9-8، الساعة 6، ستاد الملك عبدالله الثاني.
  • معان * الوحدات، الأحد 9-8، الساعة 8.30، ستاد عمان.
  • الصريح * سحاب، الاثنين 10-8، الساعة 6، ستاد الحسن.
  • الفيصلي * الحسين، الاثنين 10-8، الساعة 8.30، ستاد عمان.
  • الجزيرة * شباب العقبة، الاثنين 10-8، الساعة 8.30، ستاد الملك عبدالله الثاني.

مقالات ذات صلة

انتخابات 2020
43 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock