الرياضةرياضة محلية

الوحدات ووادي موسى يستعدان لقمة “طائرة” الممتاز

جولة الحسم تنتظر إعلان البطل ووداع حزين لأصحاب العراقة

خالد المنيزل

عمان – تترقب أوساط الكرة الطائرة، منافسات الجولة الرابعة عشرة والأخيرة التي ستحدد معالم “القمة والقاع”، في الدوري الممتاز للكرة الطائرة لموسم 2018، ذلك أن المتنافسين على اللقب وهما الوحدات ووادي موسى، سيلتقيان في المباراة الأخيرة من الجولة ومتساويان بالنقاط ولكل منهما 30 نقطة.
أما مصير الفريق الهابط، فيتحدد يوم غد الأحد مع نهاية مباراتي العودة وعيرا التي ستقام عند الساعة الرابعة في صالة قصر الرياضة، ومباراة مليح والكرمل التي ستقام بنفس التوقيت، وستحمل المباراتان الوداع لأحد فريقي العراقة (العودة أو الكرمل)، خاصة أنهما لم يغادرا الدوري منذ 30 عاما، وسبق أن فاز فريق العودة بالدوري 4 مرات، بينما فاز الكرمل بالدوري مرتين.
ومع إنتهاء مباريات الجولة الثالثة عشرة، أصبح ترتيب الفرق على النحو التالي: يتصدر الفرق وادي موسى برصيد 30 نقطة، وبفارق الأشواط عن الوحدات الذي يحتل المركز الثاني برصيد 30 نقطة، وثالثا شباب الحسين برصيد 17 نقطة وأنهى مبارياته، ورابعا عيرا برصيد 16 نقطة، ومليح خامسا برصيد 11 نقطة، والعودة سادسا برصيد 7 نقاط، الكرمل سابعا وأخيرا برصيد 6 نقاط.
فارق النقطة والهبوط
قلص فريق الكرمل الفجوة بينه وبين فريق العودة إ^لى نقطة واحدة، في انتظار نتيجتي مباراتيهما يوم غد الأحد، ويحتاج العودة للفوز على فريق عيرا بنتيجة 3-0، أو 3-1، للمحافظة على مكانه بين فرق الممتاز، وهذه النتيجة ترفع رصيده الى 10 نقاط، ويبقى فارق النقطة لصالحه بغض النظر عن نتيجة الكرمل مع فريق مليح.
أما فوز العودة 3-2، يرفع رصيده الى 9 نقاط، وخسارته 2-3، ترفع نقاطه الى 8 نقاط، وهذا الأمر الذي يدخله في حسبة جديدة مع فريق الكرمل.
أما فريق الكرمل، فيحتاج الى الفوز على فريق مليح بنتيجة 3-0، أو 3-1، ليرفع رصيده الى 9 نقاط، أما بخسارته 2-3 يصبح رصيده 7 نقاط، وفوزه 3-2 يرفع رصيده الى 8 نقاط، ويتساوى مع العودة بالنقاط في حالة خسارة العودة 0-3، أو 1-3 امام عيرا، وهنا يحتاج الفريقان إلى مباراة فاصلة لتحديد هوية الفريق الذي سيرافق المهندسين للدرجة الأولى. عموما فريق الكرمل نجح في حصد 3 نقاط من فرق المقدمة خلال مرحلة الأياب، باستثناء وادي موسى الذي خسر أمامه 0-3، فقد انتهت مبايات الكرمل الثلاث أمام الوحدات وعيرا وشباب الحسين بنفس النتيجة، بخسارته 2-3، على عكس العودة الذي خسر أمام الوحدات ووادي موسى بنفس النتيجة 0-3، وحقق الفوز على مليح بنتيجة 3-0.
صراع المركز الثالث
ما يزال الصراع على المركز الثالث محتدما بين فريقي عيرا وشباب الحسين، فريق شباب الحسين أنهى مبارياته بالكامل برصيد 17 نقطة، بينما بقي لفريق عيرا مباراة أمام العودة ورصيده 16 نقطة، وفوزه بأي نتيجة يضعه بالمركز الثالث، أما خسارته بنتيجة 2-3 تجعله يتساوى مع شباب الحسين بنفس الرصيد، ويتم اللجوء لفارق نقاط الأشواط لتحديد مركزه.
القمة “غامضة”
شهدت الجولة قبل الأخيرة من الدوري، خسارة فريق الوحدات نقطة أمام الكرمل، بينما خسر وادي موسى نقطة أمام مليح، وانتهت المباراتان بفوز وادي موسى والوحدات بنتيجة 3-2.
وهذا يعني أن صراع القمة لن يتحدد إلا مع صافرة النهاية، والفوز سيكون مهر البطولة، حيث يسعى فريق الوحدات للاحتفاظ باللقب، بينما يبحث وادي موسى عن لقبه الأول ليدخل التاريخ من أوسع أبوابه.
ومن الناحية الفنية، يملك الفريقان قوة هجومية ودفاعية متكافئة، ويمثل فريق الوحدات: محمد الناجي ومحمد دقماق وأحمد العواملة ومحمد القطامي وسائد الحسن وزياد زبدية وخالد شباب.
ويمثل فريق وادي موسى يعقوب القهوجي والفنزويلي كارلوس والصربي أرسنجي ومحمد أبو كويك وعلي مطلق وأمين السطري وأحمد خشان وبشار محارمة.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock