الرياضةرياضة محلية

الوحدات يبحث عن الصدارة بالعودة ولقاء متكافئ لمليح وعيرا وشباب الحسين يستضيف الكرمل

3 مباريات في الدوري الممتاز بالكرة الطائرة اليوم

خالد المنيزل 

عمان – تتواصل اليوم الخميس، مباريات الجولة الخامسة من الدوري الممتاز بالكرة الطائرة، حيث يستضيف فريق العودة نظيره فريق الوحدات، عند الساعة الرابعة مساء في صالة الأمير محمد بالزرقاء، وبنفس التوقيت تقام مباراة عيرا مليح في صالة قصر الرياضة بمدينة الحسين للشباب، يليها بذات القاعة عند الساعة السادسة مباراة شباب الحسين والكرمل. فريق الوحدات (9 نقاط) يبحث عن استعادة الصدارة من وادي موسى (11 نقطة)، بينما للعودة نقطتان، فيما يملك فريق عيرا 6 نقاط، وهو يبحث عن التقدم خطوة جديدة على حساب مليح الذي يملك 3 نقاط، بينما يسعى شباب الحسين للتقدم الى المركز الرابع ورصيده 4 نقاط، بينما يتطلع الكرمل لتذوق طعم الفوز ورصيده نقطة واحدة.
الوحدات × العودة
فريق الوحدات يعتمد على قدرات لاعبيه الهجومية، التي تمكنهم من فرض تفوقهم على امتداد الشبكة، من خلال الكرات التي يحولها لهم محمد الناجي، ويتناوب على توجيهها لملعب الخصم كل من: محمد دقماق وأحمد العواملة وزياد زبدية ومحمد القطامي وسائد الحسن، مع تصدي المدافع الحر خالد شباب للكرة الأولى، والدفاع عن ملعبه الخلفي. أما فريق العودة، فهو يسعى للاستفادة من مباراة اليوم أمام الوحدات تحضيرا لمبارياته المقبلة، ويمثله اللاعبون: المعد حسين عواد والضاربون عبداالله سعيفان وعبداالله سنان ويحيى شحادة ومحمد ملكاوي والمحترف باتريك، والمدافع الحر فادي خريس.
عيرا × مليح
المستوى الفني للفريقين متقارب مع أفضلية لفريق عيرا من حيث اللاعب المعد وتوفر البدلاء، الا أن فريق مليح أثبت أنه قادر على مقارعة الكبار، بقيادة صانع العابه زيد الريان الذي يُغذي الضاربين بالكرات حسب الأصول، والتي يتناوب على معالجتها كل من: البرازيلي بروني والصربي قوران ومحمد الحوراني ووائل رداد وعلاء دقماق ويتولي المدافع الحر حسن قمر مهمة استثمار اللمسة الأولى والدفاع بالملعب الخلفي.
أما فريق عيرا، فهو يلعب بجماعية وحيوية في الشقين الدفاعي والهجومي، ويعتمد على جمال مفتاح وأسار جلال، كقوة هجومية ودفاعية ضاربة، إلى جانب إياد المحاسنة وجمال غنايم بقيادة صانع العابه نور الرياحنة، بينما يتولى نضال قويدر استقبال اللمسة الأولى والدفاع خلف اللاعب الضارب.
شباب الحسين × الكرمل
يتطلع فريق شباب الحسين لاستعادة الثقة من جديد، ويعتمد في العابه على تأمين اللمسة الأولى من خلال اللاعب الحر أحمد صقر لتوجيهها بدقه لصانع الألعاب ياسر مجاهد الذي يقوم بتحويلها وفق الإرتفاعات المناسبة للضاربين: حسن أبو مشرف وعبد الرحمن غانم وخالد أبو مشرف وأحمد العمري ومحمد النقيب ومهند جروان، وتحويلها الى ملعب الخصم بعيدا عن حوائط الصد.
ويسعى فريق الكرمل الى استرداد توازنه وتحسين موقعه في الدوري والهروب من القاع، ويعتمد في العابه على المعد فارس الكردي في تأمين الكرات فوق محاور الشبكة والخط الخلفي، ليهاجم من خلال: خالد هلال وسليمان الصقر ومحمد نور وصهيب بلاونة ومؤمن الخطيب، ويتولى الليبرو، يوسف مقدادي متابعة الكرات الساقطة خلف الصد والمهاجمين.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock