آخر الأخبار الرياضةالرياضة

الوحدات يتحضر للقاء الجزيرة.. والرمثا يرحب بسحاب

مباراتان في انطلاق الجولة الـ9 من دوري المحترفين لكرة القدم

عاطف البزور

عمان- تنطلق اليوم منافسات الجولة التاسعة من دوري المحترفين لكرة القدم؛ حيث يشهد ستاد الحسن عند الساعة 5 مساء مباراة الرمثا “13 نقطة” وسحاب “7 نقاط”، فيما يشهد ستاد عمان عند الساعة 7.30 مساء مواجهة قوية تجمع بين الوحدات المتصدر برصيد 21 نقطة والجزيرة “11 نقطة”.
الرمثا * سحاب
كلا الفريقين يأمل بتحقيق الفوز بمباراة اليوم للتقدم خطوة مؤثرة في طريق زيادة الغلة وتحسين موقعه الرمثا في المقدمة وسحاب للهروب من مواقع الخطر.
وفي ظل هذه الظروف، ربما يلجأ الفريقان الى استهلاك الكثير من الوقت للحفاظ على شباكهما رغم الحاجة الملحة للفوز، إلا أن إغلاق المنافذ في المنطقة الخلفية لإبعاد خطر المهاجمين من كلا الفريقين، يعد مطلبا ملحا ومن ثم الاعتماد على الهجمات المعاكسة، قد يكون الأسلوب الأمثل خشية من الانفتاح الذي يزيد من أطماع الخصم.
الرمثا يدرك أهمية السيطرة على منطقة العمليات، معتمدا على تحركات عامر أبو هضيب وعلاء الشقران ومصعب اللحام وحسان الزحراوي، الذين يعول عليهم في قيادة الهجمات وتعزيز القوة الهجومية وتوفير الإسناد في الأمام والخلف، وتهيئة الكرات النموذجية أمام حمزة الدردور ومحمد وائل والفريق قادر على العودة والتسجيل في أي وقت من المباراة.
أما فريق سحاب الذي قدم مباراة جيدة أمام الوحدات رغم الخسارة، فسيعمد الى إغلاق الطرق المؤدية الى مرمى حارسه، من خلال إيقاف خطورة مفاتيح اللعب الرمثاوية وتحييدها بالكامل، وقطع الإمدادات عن المهاجمين بتواجد سمير رجا وأبوجادو ومحمد العدوان، الذين سيعمدون الى تهيئة الكرات النموذجية الى ثنائي الهجوم خالد الدردور ويزن النعيمات للوصول لمرى الحارس عبدالله الزعبي.
الوحدات * الجزيرة
يسعى فريق الجزيرة لاستغلال الروح المعنوية المرتفعة عند لاعبيه لهز صدارة نظيره الوحدات، عندما يلتقيه في مباراة تنافسية لها اعتبارات خاصة لدى الفريقين وجميع الفرق الأخرى الساعية للحاق بركب الصدارة.
لذلك ينتظر أن تشهد المباراة مواجهة قوية ومثيرة بين فريقين لديهما طموحات مختلفة من أجل كسب النقاط الثلاث، فالجزيرة يهدف لكسب المباراة من أجل البقاء ضمن فرق المقدمة وتقليص الفارق مع صاحب الصدارة، فيما يسعى الوحدات جاهدا للمحافظة على فارق النقاط من أجل المحافظة على حظوظه في نيل اللقب، فالنقاط الثلاث تمثل له غاية الأهمية في مشوار الحسم الذي يتطلب مضاعفة الجهد للوحداتيين وتخطي عقبة الجزيرة الصعبة.
فنيا.. تميل الكفة لصالح الوحدات الذي سيسعى منذ البداية لتسديد القبضة على منطقة المناورة، التي سيتولى قيادة عملياتها أحمد سمير وصالح راتب ورجائي عايد، الذين يجيدون رصد تحركات مفاتيح اللعب الجزراوية والحد من خطورتها عبر المراقبة اللصيقة، إضافة الى الاعتماد على المناولات الطويلة صوب فهد اليوسف ويزن ثلجي ونداي الذين يجيدون العبور من الأطراف والعمق لتهديد المرمى، معتمدين على السرعة في الانطلاقات واستغلال الفرص بشكل مثالي أمام المرمى في حال توفر الدعم الكامل من لاعبي الوسط.
ويعتمد الجزيرة بشكل كبير على إبراهيم سعادة ومحمود مرضي وحمزة الصيفي وأنس العوضات ونور الروابدة في منطقة المناورة، ويعول عليهم في دعم انطلاقات المهاجم عبدالله العطار من المحاور كافة والسعي نحو تحييد أبرز لاعبي الوحدات من خلال الرقابة اللصيقة والحد من تحركاتهم بشكل كامل لإبعاد الخطورة عن مرمى الحارس نور بني عطية.

انتخابات 2020
28 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock