آخر الأخبار الرياضةالرياضة

الوحدات يتعثر أمام معان ويبقى في الصدارة والفيصلي يعبر الحسين إربد

ختام الجولة الرابعة عشرة لدوري المحترفين بالكرة

مصطفى بالو ومحمد عمّار

عمان – واصل فريق الوحدات صدارته لترتيب دوري اندية المحترفين لكرة القدم، بالرغم من تعادله أمام معان 1-1، في اللقاء الذي اقيم السبت، على ستاد عمان الدولي، ضمن مباريات الأسبوع الرابع عشر، ليصبح رصيد الوحدات 32 نقطة، متقدما عن وصيفه الجزيرة بفارق 6 نقاط، فيما بقي معان بالمركز التاسع برصيد 17 نقطة.
وفي ختام مباريات الأسبوع، حقق الفيصلي فوزا مستحقا على الحسين إربد 2-1، في اللقاء الذي أقيم على ستاد الحسن في إربد، وبهذه النتيجة تقدم الفيصلي صوب المركز الرابع برصيد 20 نقطة، فيما تراجع الحسين للمركز الخامس برصيد 17 نقطة.
الوحدات 1 معان 1
الوحدات يتقدم بنزعة هجومية، ومعان يحاول محاصرته في ملعبه بدوافع دفاعية، ومعها جاءت الأحداث بين سرعة البناء للوحدات، وتفاديها بكثافة لاعبي معان مع انطلاق صافرة بداية المباراة، حيث انشغل أحمد ثائر بضبط المحور الدفاعي، بمساندة الياس الذي يتقدم بموازاة فهد يوسف للتحرك عبر الطرفين بمساندة الدميري وفراس شلباية، فيما يلعب أحمد سمير رأس المثلث الهجومي خلف نداي، والتي تعامل معها مدرب معان بتثبيت أحمد ياسر وشوكت في عمق خط الوسط، بإسناد المحرك سعيد مرجان، وتقارب سعد الروسان واليفيرا، لتشكيل حاجز دفاعي من منتصف الملعب، يزيد من قوة البوابة الدفاعية التي يتكفل بإغلاقها جونثان، ياسر الرواشدة، خلدون الحمدان وايهاب الخوالدة أمام حارس المرمى محمد شطناوي.
وتفاجأ معان الذي كان يعول على خطف الكرة والارتداد بسرعة بكرات طويلة صوب المهاجم الوحيد جوارديانو، بتكاتف خطوط الوحدات، ويقظة المدافعين طارق خطاب، يزن العرب، الدميري وشلباية، واغلاق المنافذ المؤدية لمرمى عبدالله الفاخوي، واتضحت افضلية الوحدات وحسن انتشاره وتنويع محاولاته الهجومية، ليرسل نداي كرة خلفية علت مرمى الشطناوي، واستمر الوحدات في زحفه الهجومي، ليحضر نداي برأسه كرة مواتية أمام أحمد سمير، الذي سددها بقوة حولها شطناوي لركنية، نفذها أحمد سمير وارتقى لها نداي بين المدافعين وغمزها على يسار شطناوي، واضعا الوحدات في المقدمة د.14.
واستمرت أفضلية الوحدات التي ترجمت بالعديد من الجمل الفنية، ليلحق فراس شلباية بكرة خطاب الطويلة ويعكسها عرضية، دكها المتربص نداي علت مرمى شطناوي، وعاد فراس شلباية وسمير بجملة فنية عكسها الأخير، عرضية زاحفة لم تجد من يتابعها أمام المرمى، واحدثت ركنية الدميري دربكة بعد تسديدة الياس وتابعها فهد يوسف، تحولت من قدم المدافع جونثان إلى ركنية، ولم يظهر فريق معان الا بكرة واحدة من جوارديانو تحولت إلى ركنية ومرت بجوار المرمى، لينتهي الشوط الأول بتقدم الوحدات بنتيجة 1-0.
«تعديل معاني»
تحرر فريق معان من قيوده الدفاعية في مطلع الحصة الثانية، واهتم مرجان والروسان وياسر في فتح اللعب على الأطراف، والتي جاءت بكرات عرضية من دون فاعلية هجومية على مرمى الفاخوري، فيما الوحدات يرتب عملياته وينوع خياراته بين العمق والأطراف، والتي اصطدمت بحضور مدافعي ووسط معان في ملعبهم، وعاد معان بمحاولاته من خلال اليفيرا وشوكت وجوارديانو، لكن كراته افتقدت التركيز أمام مرمى الفاخوري، الذي اختبره الروسان بتسديدة بعيدة مرت بجوار الخشبات الثلاث.
وأدرك مدرب الوحدات أبوزمع، حاجة وسطه إلى تجديد دماء حيويته حين اشرك صالح راتب بدلا من هشام الصيفي، فيما معان يبحث عن التعديل، لتقف تسديدة اليفيرا في أحضان الفاخوري، والذي رد اخطر الكرات المعانية عندما وصلت الكرة إلى شوكت لحساب ركنية، ليطرح مدرب معان ورقة ركان الخالدي بدلا من جوارديانو، ليسجل راكان الخالدي من أول لمسه له مترجما كرة مرجان بتسديدة قوية في مرمى الفاخوري، مدركا التعادل لفريق معان د.73، وهو ما جعل مدرب الوحدات يستنجد بورقتي يزن ثلجي وأنس العوضات، بدلا من فهد يوسف وأحمد الياس، مجريا تبديلات تكتيكية بمراكز اللاعبين على أرض الملعب.
ومرت الأحداث بين مناورات وحداتية ومعانية، والصراع في وسط الملعب لاستلام زمام المبادرة، وامتد الوحدات بهجمة سريعة وصلت نداي الذي لعبها «دبل كيك» ابعدها شطناوي على حساب ركنية، وارتفعت وتيرة الحوار مع دخول الدقائق الأخيرة الحرجة، مع اهتمام معاني بإغلاق ملعبه الخلفي، وامتد بسرعة الى ملعب الوحدات وكسب ركنية، نفذها اليفيرا خادعة ارتدت من الفاخوري والعارضة لحساب ركنية، وأشرك الوحدات ابراهيم جوابري بدلا من فراس شلباية، ورد معان بإشراك فارس غطاشة وسند جعارة بدلا من سعيد مرجان واليفيرا، وغلب التسرع على العاب الوحدات مع دخول الوقت بدل الضائع، وقابله تمترس وهدوء معاني انهى المباراة بالتعادل بنتيجة 1-1.
المباراة في سطور:
النتيجة: الوحدات 1 معان 1
الأهداف: سجل للوحدات نداي د.14، وسجل لمعان ركان الخالدي د.73
الحكام: إبراهيم سمارة، حمزة أبوعبيد، منذر عقيلان، كريم الشديفات.
العقوبات: انذر الحكم أحمد ثائر وأنس العوضات وطارق خطاب (الوحدات) وإيهاب الخوالدة (معان)
الملعب: ستاد عمان الدولي.
مثل الفريقين:
-الوحدات: عبدالله الفاخوري، يزن العرب، طارق خطاب، محمد الدميري، فراس شلباية(إبراهيم جوابري)، أحمد ثائر، أحمد الياس(أنس العوضات)، أحمد سمير، فهد يوسف(يزن ثلجي)، هشام صيفي(صالح راتب)، ونداي.
-معان: محمد شطناوي، ياسر الرواشدة، جونثان، ايهاب الخوالدة، خلدون الحمدان، أحمد ياسر، سعيد مرجان(فارس غطاشة)، سعد الروسان، اليفيرا(سند جعارة)، محمود شوكت، وجوارديانو(راكان الخالدي).
الفيصلي 2 الحسين 1
لم يترك الفيصلي لمنافسه فرصة التقاط الانفاس، وبادر مبكرا لامتلاك زمام المبادرة من خلال اسماء هجومية طرحها مدرب الفيصلي، بحثا عن تحقيق الانتصار، حيث فرض حضورة الميداني، الذي فرض على لاعبي الحسين التراجع للمواقع الدفاعية لابعاد الخطر عن مرمى محمود الكواملة الذي برع مبكرا في التصدي لأغلب كرات الفيصلي.
عمل مدرب الفيصلي على إيلاء مهام مزدوجة لمندي وخالد زكريا في ضبط الايقاع في منطقة العمليات للبناء الهجومي ومراقبة لاعبي ارتكاز الحسين، فيما فرض تقدم الظهيرين عدي زهران وسالم العجالين، ترك المساحات امام دومي بني دومي وأحمد العرسان بالتقدم لإسناد يوسف ابو جلبوش والمهاجم اكرم الزوي.
فرص الفيصلي الكثيرة في الحصة الأولى استهلها الزوي برأسية من كرة العجالين الثابتة علت المرمى بقليل، وذهبت تسديدة العرسان باحضان الكواملة، فيما ذهبت (لوب) الزوي فوق مرمى الكواملة المتقدم لمواجهته، بعدها سدد زكريا كرة ابعدها الكواملة ليتدخل الدفاع بابعادها لركنية، فيما حاول العرسان استخدام الكرات المباغتة، برع فيها الكواملة في مناسبتين.
ازاء الاداء الهجومي للفيصلي، كان لاعبو الحسين يتراجعون للمواقع الدفاعية ويعتمدون على الكرات المرتدة، ومن إحداها مرر هذال السرحان كرة إلى أبو طعيمة الذي انسل من الميسرة ومرر على على طبق من ذهب صوب النوايشة الذي غمزها بقدمه في شباك يزيد أبو ليلى الهدف الأول للحسين في الدقيقة 34 على عكس مجريات المباراة.
الفيصلي واصل هجومه، بحثا عن التعديل، وكاد أبو جلبوش أن يحقق التعادل من عرضية العرسان، بيد أن براعة الكواملة ذهبت بالكرة لركنية، وعاد الأخير وابعد كرة قبل تدخل دومي خارج المنطقة، ليتواصل الضغط الفيصلاوي بغية تحقيق التعادل الذي تحقق عبر عرضية العجالين سددها الزوي في مرمى الكواملة هدف التعادل في الدقيقة 43، وبعدها بدقيقة مرر العرسان كرة صوب زكريا الذي انسل من الميسرة ومرر كرة بالمقاس ليوسف ابو جلبوش الذي سدد كرة من تحت الحارس الكواملة الهدف الثاني في الدقيقة 44، وكاد العرسان ان يضيف الهدف الثالث، إلا أن كرته مرت بجوار القائم الأيمن للحارس الكواملة، لتنتهي احداث الحصة الأولى بنتيجة منطقية وبتقدم الفيصلي 2-1.
لا تعديل
حاول مدرب الحسين اعادة ضبط الايقاع في منطقة العمليات، حيث زج بورقة اسلام البطران عوضا عن كيفين، في محاولات للتواجد في وسط الميدان، وكاد محمد موالي أن يحقق التعادل، بيد أن كرته نصف الطائرة مرت بجوار القائم الأيسر للحارس أبو ليلى الذي تمكن من كرة مايكل في الوقت المناسب، فيما جرب مايكل حظوظة بكرة قوية مرت بجوار قائم أبو ليلى الأيسر.
سحب مدرب الفيصلي المهاجم الزوي ودفع بالبديل محمد العكش الذي كاد يسجل الهدف الثالث، بيد ان رأسيته مرت بجوار قائم الكواملة الأيسر، ليدفع مدرب الفيصلي بأمين الشناينة عوضا عن بني دومي، فيما دفع مدرب الحسين بورقتي صدام بني دومي وحمزة الجبارات عوضا عن العرايشة والرشدان، بيد أن الاداء الفني تراجع كثيرا من قبل الفريقين، مع تحسن طفيف باداء الحسين، وتألق الكواملة في التصدي لكرة العرسان القوية، واهدر ابو جلبوش فرصة خرافية لتعزيز النتيجة عندما انسل بين مدافعي الحين وخطف الطرة، بيد ان سفاح تمكن من الكرة قبل ان يسددها «صيصا»، وللاصابة غادر زكريا والدفع بالبديل انس الجبارات، وكان قبلها قد دفع مدرب الحسين بمهند جمجوم عوضا عن مبيضين، لتنتهي المباراة بفوز مستحق للفيصلي.
المباراة في سطور
النتيجة : فوز الفيصلي على الحسين 2-1.
سجل الاهداف : اكرم الزوي د: 43، يوسف ابو جلبوش د: 44 (الفيصلي) شريف النوايشة د: 34 (الحسين)
الملعب : ستاد الحسن
الحكام : محمد عرفه، ايمن عبيدات، عمرو عجاج وخالد ابو الخيل.
العقوبات : بطاقة صفراء للاعب دومنيك مندي، يوسف ابو جلبوش، احمد العرسان (الفيصلي)، مهند جمجوم (الحسين)
مثل الحسين : محمود الكواملة، احمد سفاح، مهند العرامشة (صدام بني دومي)، انس ابو طعيمة، هذال السرحان، نزار الرشدان (حمزة الجبارات، كيفين (اسلام البطران)، محمد موالي، عصام مبيضين (مهند جمجوم)، مايكل وشريف النوايشة
مثل الفيصلي : يزيد ابو ليلى، ابراهيم الزواهرة، احمد الصغير، عدي زهران، سالم العجالين ، دومي بني دومي ، خالد زكريا ،اكرم الزوي (محمد العكش) ، دومنيك مندي، يوسف ابو جلبوش، احمد العرسان.

مهاجم الوحدات عبد العزيز نداي في طريقه لتسجيل هدف السبق لفريقه -(تصوير: أمجد الطويل)
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock