آخر الأخبار الرياضةالرياضة

الوحدات يتغلب على ذات راس.. والرمثا يجتاز السلط ويتمسك بمكانه في دوري المحترفين

بطاقة الهبوط الثانية حائرة بين الأهلي والبقعة

بلال الغلاييني ومصطفى بالو

عمان- السلط- تمسك فريق الرمثا بمقعده في دوري المناصير للمحترفين لكرة القدم، وخرج رسميا من حسابات الهبوط الى الدرجة الأولى، تاركا البطاقة الثانية حائرة بين فريقي الأهلي “الحادي عشر برصيد 19 نقطة” والبقعة “العاشر برصيد 21 نقطة”، اللذين سيلتقيان في الجولة المقبلة لتحديد الفريق الذي سيهبط مع ذات راس.
الرمثا حقق أمس فوزا غاليا على مضيفه السلط بنتيجة 3-2، في مباراة جرت على ستاد الأمير حسين لحساب الجولة 21 وقبل الأخيرة، ليرفع الرمثا رصيده الى 22 نقطة ويتقدم إلى المركز التاسع، فيما توقف رصيد السلط عند 30 نقطة وحافظ على المركز الخامس.
وعلى ستاد الملك عبدالله الثاني، تغلب فريق الوحدات على ضيفه فريق ذات راس بنتيجة 4-0، ليرفع الوحدات رصيده إلى 42 نقطة في المركز الثالث، فيما بقي رصيد ذات راس 9 نقاط في المركز الأخير.
الوحدات 4 ذات راس 0
أسماء ومراكز لعب جديدة، قدمها المدير الفني للوحدات قيس اليعقوبي في مواجهته لذات راس، ليقدم عبيدة السمارنة الى جانب سليم عبيد، في بوابة العمق الدفاعي أمام حارس المرمى عبدالله الفاخوري، وعمر قنديل وأحمد الياس على طرفي الدفاع، وهما اللذان كانا يتقدمان بمهام هجومية، وتعزيز حضور رجائي عايد وفادي عوض في منطقة ارتكاز العمليات، وإعطاء اشارات الانطلاق لحمزة الدردور ومعاذ العموري، بهدف دفع خطوات عبدالفتاح على طريق تعزيز قدرات بهاء فيصل في المقدمة الهجومية.
ذات راس غلف خطواته “الإحباط وتأدية الواجب”، حين التزم رجال عملياته عمار أبوعواد وعمر الشلوح وعلاء الشلوح ومحمود موافي، بالأدوار الدفاعية المبالغ فيها، ما حيد فاعلية بلال قويد وبكاكي في المقدمة الهجومية، وسط الرقابة الدفاعية، الأمر الذي سهل توسيع رقعة العمليات الهجومية الخضراء، التي أتعبت دفاعات ذات راس، التي تواجد فيها عثمان الهطيب، مالك الشلوح، عبد الرحمن محمد، قصي الجعافرة، لحماية مرمى عبدالعزيز حرب.
أفضلية وحداتية، لم تقو دفاعات ذات راس رد خطورتها، لتشهد الدقيقة 8 تقدم الوحدات، عندما انبرى بهاء فيصل وراء عرضية العموري ودكها في المرمى، معلنا تقدم الوحدات، وبقي الوحدات يهاجم من كافة المحاور، ولجأ الى التسديد البعيد عبر قذيفتي فادي عوض وعمر قنديل، فيما جاء رد ذات راس على فترات عبر كرتي محمود موافي ومحترفه بكاكي، واللتين سيطر عليهما الفاخوري، لينتهي الشوط الأول بتقدم الوحدات 1-0.
“بهاء يبدع”
الوحدات بقي يعزف منفردا على الأوتار الهجومية، وامتد بطلعاته المنوعة من الأطراف والعمق، ليستلم بهاء فيصل كرة على مشارف المنطقة، ويسددها قوية اصطدت بقدم أحد المدافعين، وحولها حارس المرمى حرب على حساب ركنية، وأرسل السمارنة عرضية أبعدها حرب بقبضة يده من أمام فيصل، ليطرح مدرب الوحدات اليعقوبي، ورقة ديمبا بدلا من قنديل، في الوقت الذي كان فيه بهاء فيصل يسجل أجمل الأهداف، عندما أخذ عرضية حمزة الدردور، وحضرها لنفسه وأرسلها “دبل كيك”، ملأت شباك حرب هدفا وحداتيا ثانيا د.58.
وتابع اليعقوبي طروحاته التكتيكية، فأشرك سعيد مرجان بدلا من إلياس، ورد مدرب ذات راس وائل شكري بإشراك قيس فلاح، بدلا من عبدالرحمن محمد، فيما الوحدات يواصل هجومه، ومن هجمة فنية وتبادل الكرات بين لاعبي الوحدات، وصلت الكرة الى بهاء فيصل الذي سدد بالمرمى د.70، ولم تمر سوى 5 دقائق حتى كان عبد الفتاح يتلاعب بدفاعات ذات راس، ويرسل الكرة في المرمى هدفا رابعا للوحدات د.75، وطرح اليعقوبي آخر أوراقه بإشراك شاهر شلباية بدلا من عبدالفتاح، واستمر الوحدات بالحديث بلغة الأفضلية، وكأنه في وصلة تدريبية، اكتفى فيها ذات راس بتولي مهمة الدفاع، وعدم القدرة على تهديد مرمى الفاخوري المستريح، أغلب فترات الحصة الثانية
وعاد مدرب ذات راس وطرح ورقة خالد عقلة، بدلا من بلال قويدر، فيما لم يتغير واقع ذات راس، التي كانت كراته تنتهي عند خط وسط الوحدات، فيما الوحدات يمتد بسلاسة كراته، وسهولة اختراقه عن الأطراف تارة، وأخرى ضرب عمق دفاعات ذات راس، في محاولة لزيادة الغلة، إلا أن الوقت سبقه نحو نهاية الشوط الثاني، معلنا فوز الوحدات بنتيجة 4-0.
المباراة في سطور:
النتيجة: الوحدات 4 ذات راس 0
الأهداف: سجل للوحدات بهاء فيصل د.8 ود.58 ود.70، وحسن عبد الفتاح د.75.
الحكام: قيس غوانمة، أيمن عبيدات، حمزة سعادة، عماد عاكف، محمد البدارنة، رامي بني خالد.
العقوبات: انذار لهيثم الجعافرة (ذات راس).
الملعب: ستاد مدينة الملك عبدالله الثاني بالقويسمة.
مثل الوحدات: عبدالله الفاخوري، عبيدة السمارنة، سليم عبيد، عمر قنديل (ديمبا)، أحمد إلياس (سعيد مرجان)، رجائي عايد، فادي عوض، معاذ العموري، حمزة الدردور، حسن عبدالفتاح (شاهر شلباية) وبهاء فيصل.
مثل ذات راس: عبدالعزيز حرب، عثمان الخطيب، مالك الشلوح، قصي الجعافرة، عبدالرحمن محمد (قيس فلاح)، عمار أبوعواد، عمر الشلوح، علاء الشلوح، محمود موافي، بكاكي، بلال قويدر (خالد عقلة).
الرمثا 3 السلط 2
أعلن السلط عن تقدمه بهدف مبكر عندما تابع خالد الهماني الكرة المرتدة من حارس المرمى مالك شلبية ووضعها داخل الشباك في الدقيقة الثانية، والتي استفزت لاعبي الرمثا كثيرا والذين سارعوا إلى التقدم نحو المنطقة الأمامية، ليتمكن شادي الحموي من ادراك التعادل عندما ارتقى للكرة العرضية التي ارسلها محمد أبو زريق ووضعها داخل شباك حارس السلط سيف أبو هزيم في الدقيقة 4.
الرمثا اظهر سيطرته على مجريات الأمور مستغلا الكرات البينية القصيرة التي تمحورت عند تحركات يوسف أبو الجزر ومحمد الداوود وحسان الزحراوي وسائد الخزاعلة، والتي عززت من تواجد محمد أبو زريق وشادي الحموي في قلب المنطقة وابقت مرمى السلط تحت نيران التهديد، ورغم أن السلط استغل انفتاح الألعاب ونشاط اشرف المساعيد ومحمود البصول وهذال السرحان وأحمد الخلايلة وخلدون الخزام، في بناء الهجمات وارسال الكرات صوب المهاجم محمد كلوب ووصوله نحو مرمى الحارس مالك شلبية، من خلال الكرة العرضية التي ارسلها حسام أبو سعدة ووصلت إلى اشرف المساعيد الذي سددها برأسه فوق المرمى، إلا أن الهجمات الرمثاوية بقيت حاضرة حتى عاد الحموي ووضع الرمثا في المقدمة عندما ارتقى للكرة العرضية التي ارسلها محمد الداوود وسددها رأسية سكنت الزاوية اليمنى لمرمى الحارس ابو هزيم في الدقيقة 12.
وحاول السلط تنظيم العابه واندفع بقوة صوب المواقع الأمامية لاستغلال الكرات الطويلة وما رافقها ايضا من تقدم للظهيرين موسى الزعبي وحسام أبو سعدة وارسالهما للكرات العرضية التي عالجها دفاع الرمثا وأزال الخطورة من أمام مرمى الحارس شلبية، في الوقت الذي لم يتوقف لاعبو الرمثا في عمليات بناء الهجوم الموسعة التي ضربت دفاعات السلط من أكثر من مشهد، ولعل ابرزها الكرة التي ارسلها سبيع الحصني ووصلت إلى يوسف أبو الجزر الذي اعادها رأسية لتضرب بالعارضة، وقبل ذلك كان محمد الداوود يسدد كرة قوية علت العارضة بقليل، والكرة الأخرى التي ارسلها محمد أبو رزيق وذهبت فوق العارضة ايضا.
هدف بهدف
مع بداية الحصة الثانية نشط فريق الرمثا في تحريك العابه الهجومية سعيا لتعزيز تقدمه والاطمئنان على النتيجة، وظهر ذلك من خلال سلسلة من الهجمات التي كشفت دفاعات السلط والحارس أبو هزيم، وكاد سبيع الحصني أن يسجل لرمثا عندما سدد كرة زاحفة تألق الحارس بابعادها على حساب ركنية، ليرد عليه حسام أبو سعدة بتسديدة مشابهة جاءت بأحضان الحارس شلبية، وقبل أن تأتي الدقيقة 60 التي حملت الهدف الثالث للرمثا عندما ارسل قصي نمر كرة عرضية اخطأ دفاع السلط تقديرها لتصل إلى حسان الزحراوي الذي صلحها لنفسه وسددها قوية في الزاوية اليسرى لمرمى الحارس ابو هزيم.
ورغم انحصار العاب الفريقين وسط الميدان مع بقاء الأفضلية لفريق الرمثا الذي شدد على اغلاق المناطق الخلفية واللجوء الى بناء الهجمات المضادة، إلا أن هجمات السلط شكلت خطورة على دفاعات الرمثا وخصوصا الكرات العرضية ومن إحداها ارسل أبو سعدة عرضية داخل المنطقة سددها اشرف المساعيد برأسه غالطت الحارس شلبية واستقرت في شباكه بالدقيقة 75. وبعد الأوراق البديلة التي طرحها مدربا الفريقين في الربع ساعة الأخيرة عادت الألعاب لتبقى وسط الملعب مع بعض المحاولات التي ظهرت والتي ردها الدفاع حتى أعلن الحكم صافرة النهاية بفوز ثمين للرمثا ابقاه في دوري المحترفين.
المباراة في سطور
النتيجة: الرمثا 3 السلط 2
الأهداف: سجل للسلط خالد الهماني د. 2 اشرف المساعيد د. 75، وللرمثا شادي الحموي د. 4 ود. 12، حسان الزحراوي د.60.
الحكام: صدام عمارة، أحمد سمارة، محمد محرم، خالد ابو الخيل.
العقوبات: انذر حسام ابو سعدة وياسر الرواشدة ومقداد الطموني (السلط)، ويوسف ابو الجزر ومالك شلبية (الرمثا).
الملعب: ستاد الأمير حسين
مثل السلط : سيف ابو هزيم، ياسر الرواشدة، خالد الهماني، حسام ابو سعدة، موسى الزعبي، محمود البصول، هذال السرحان (مقداد الطموني)، أشرف المساعيد، أحمد الخلايلة (محمد الشطي)، خلدون الخزام (أنس العمايرة)، محمد كلوب.
مثل الرمثا : مالك شلبية، هادي الحوراني، سبيع الحصني، قصي نمر، عبدالله نصيب، يوسف الو الجزر، سائد الخزاعلة، محمد الداوود، حسان زحراوي (خالد دردور)، محمد ابو زريق (عبد الرحمن بسام)، شادي الحموي.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock