آخر الأخبار الرياضةالرياضة

الوحدات يتنازل عن الصدارة لحساب الجيش السوري بالكأس الآسيوية

مصطفى بالو

عمان – تنازل الوحدات عن صدارة المجموعة الأولى بكأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، لصالح مضيفه فريق الجيش السوري، عندما خسر الوحدات أمامه بنتيجة 0-1، في المباراة التي جرت على ملعب الشيخ علي بن محمد آل خليفة في مملكة البحرين أمس، ليتوقف رصيد الوحدات عند 6 نقاط، فيما رفع الجيش رصيده الى 7 نقاط، في الوقت أحال فيه اتحاد الكرة الآسيوي انسحاب النجمة اللبناني أمام هلال القدس إلى الجهات المختصة لحساب نفس المجموعة.
الوحدات 0 الجيش السوري 1
ضبط ارتكاز العمليات وتعزيزها بإمكانات دفاعية وهجومية، كانت العنوان الأبرز في خطوات اليعقوبي التكتيكية لفريق الوحدات، وفق توزيعات أوراق المدير الفني اليعقوبي منذ انطلاق الحصة الأولى، والتي توزعت بين 4-3-2-1، حيث تواجد عبيدة السمارنة وأحاطه بعبيدة السمارنة لإبقاء التقارب وإشغال الأطراف في ظل غياب ربابنتها، والتواصل مع تحركات صالح راتب وسعيد مرجان لإكمال الدور الهجومي للمتقدم الوحيد بهاء فيصل، وهو ما أربك حسابات المدير الفني للجيش السوري طارق جبان، الذي لعب بطريقة 4-4-2، أجبره فكر اليعقوبي على قلبها إلى 4-5-1، والإبقاء في ثوب هجومي اغلب فترات الشوط الأول.
طريقة لعب الجيش السوري، أراحت دفاع الوحدات كلا من سامي الهمامي، محمد الباشا، محمد الدميري وفيكتور ديمبا أمام الواعد المتألق عبدالله الفاخوري من ثقل مؤمن حسام بوادكجي ومحمد الواكد، ليبدو الجيش تائها في أرض الملعب التي تلونت باللون الأخضر، حين بسط الأخير نفوذه على المنطقة الاستراتيجية، ووجه السمارنة ورجائي ومرجان وصالح كراتهم صوب بهاء، الذي أحيط بحصار محمد أرناؤوط، حسين شعيب، باسل مصطفى ويوسف الحموي لحماية مرمى أحمد مدنية، وإن أزعجتهم الكرات الوحداتية في العمق الدفاعي من دون ترجمة فعلية.
وبقي الوحدات الأفضل والأخطر في كل شيء، وتحول رجال عمليات الجيش أحمد الأشقر، عز الدين عوض، عبدالملك عنيزان ومحمدي عنزة وبديل حسام بوادكجي المشاكس مؤمن ناجي، الى خط دفاع ثان من وسط الملعب، فيما المحاولات الوحداتية تتواصل لانتزاع التقدم، وأطلق بهاء فيصل قذيفة لاهبة ردها حارس مرمى الجيش مدنية على دفعتين، وعكس محمد الدميري عرضية أبعدها الدفاع قبل وصولها بهاء فيصل، في الوقت الذي رد الجيش بهجمة مرتدة وضع من إحداها أحمد الأشقر كرة بينية، خرج الفاخوري وأبعدها في الوقت المناسب.
وعاد الوحدات ينوع خياراته لايجاد الثغرات في دفاعات الجيش، ووضع رجائي عايد كرة بينية وصلت سعيد مرجان الذي أفلتت منه الكرة وحارس المرمى مدنية، إلا أن المدافع أرناؤوط أبعدها في الوقت المناسب، وهو ما حدث بالكرة الطويلة التي أرسلها مؤمن ناجي، وأفلتت من المدافع الهمامي، وسددها محمد الواكد فوق المرمى، ومثلها ذهبت كرة مؤمن ناجي، فيما غالطت رأسية الدميري في إبعاد كرة مؤمن ناجي الثابتة، وذهبت الى سقف المرمى وطار وراءها الفاخوري وأبعدها الى ركنية بحضور تام، لينتهي حوار الشوط الأول سلبيا بين الفريقين.
هدف سوري
الوحدات تراجع قليلا في دربه الهجومي، وإن كانت كرة بهاء فيصل مرت بسلام أمام مرمى أحمد مدنية، إلا أن الجيش السوري أبقى على نهجه الهجومي الذي أنهى به الشوط الأول، وانطلق مؤمن ناجي، أحمد الأشقر، عبد الملك عنيزان ومحد عنزة، بدفع الكرات صوب الواكد الذي دك عرضية مؤمن ناجي فوق المرمى، فيما مرت كرة ناجي الخلفية بجوار مرمى حارس الوحدات عبدالله الفاخوري، ليأتي الرد الوحداتي معلنا رغبته بالتقدم عبر تسديدة صالح التي حادت عن مرمى مدنية.
الوحدات الذي أراد تحسين حضوره الهجومي بإشراك أنس العوضات بدلا للسمارنة، إلا الجيش بقيت خطورته قائمة على مرمى الوحدات، حتى اخترق الأشقر بأريحية وسدد من خارج المنطقة كرة زاحفة في أقصى الزاوية لحارس مرمى الوحدات عبدالله الفاخوري، معلنا تقدم الجيش السوري عند الدقيقة 72، الأمر الذي فرض على مدرب الوحدات اليعقوبي طرح ورقتي أدهم القريشي وحسن عبد الفتاح، بدلا من صالح راتب وسعيد مرجان، لتعود الخطورة الوحداتية على المرمى السوري، ويضع أنس العوضات كرة خلف الدفاع، أخذها بهاء فيصل “دبل كيك” علت مرمى مدنية، ليطرح الجيش ورقة محمد رضوان بدلا من عبد الملك عنيزان، لتعزيز الجانب الدفاعي، ومرت الأحداث بين مد جزر هنا وهناك، ثم عاد مدرب الجيش جبان بإشراك محمد العبادي بدلا من محمد الواكد لدوافع دفاعية.
6 دقائق من الوقت بدل الضائع، شهدت تكثيف للطلعات الوحداتية، ووسط هجمات وحداتية تركزت على الأطراف، وعلت أصوات المطالبة الوحداتية بركلة جزاء إثر لمسة الكرة يد المدافع، إلا أن الحكم الأوزبكي تاتك شايف لم يحتسبها، وهو الأمر الذي تكرر في كرة أكثر وضوحا، عندما مرر أدهم القريشي كرة عرضية وقفت بفعل يد المدافع السوري، إلا أن الحكم أيضا لم يحتسبها، ومرت الأحداث في ظل إغلاق الجيش السوري لمنافذه الدفاعية، حتى انتهت المباراة بفوز الجيش السوري بنتيجة 1-0.

مقالات ذات صلة

انتخابات 2020
40 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock