أفكار ومواقفرأي رياضي

الوحدات.. يخشونك كما تخشاهم

خالد خطاطبة

فوز الوحدات على فريق ناساف الأوزبكي في اللقاء الذي يجمع الفريقين الليلة بدوري أبطال آسيا، ليس صعبا، بل إن تصدر الوحدات ممثل الكرة الأردنية في البطولة الآسيوية لمجموعته لم يعد ضربا من الخيال كما يصوره البعض، خاصة وأن إمكانات اللاعب الأردني باتت تؤهله للمنافسة في البطولة الآسيوية الأقوى.

الوحدات أهدر فوزا كان في متناول اليد أمام الفيصلي السعودي في افتتاح منافسات المجموعة، وضياع هذا الفوز يعود لأخطاء إدارية وليست فنية، فتقصير الإدارة في البحث عن استقرار فني مبكر للفريق، تسبب في تذبذب مستوى الوحدات الذي كان يفترض أن يصل إلى الدمام وهو في قمة جاهزيته.

صدارة المجموعة التي تضم أيضا فرق الفيصلي السعودي وناساف الأوزبكي والسد القطري ليست ضربا من الخيال بالنسبة للوحدات الذي ربما لا يدرك كمية الحسابات التي تجريها الأندية استعدادا لمواجهته، والتي تخشى مواجهة فريق بحجم الوحدات يحظى بلاعبين متميزين من أصحاب الخبرة والجماهيرية.

في دوري أبطال آسيا، نقول للوحدات إن الفرق الثلاثة الأخرى في المجموعة تخشاك كما تخشاهم بل ربما أكثر.. بل إن المعلومات التي نمتلكها تؤكد أن ناديا مثل الفيصلي السعودي، تفرغ لرصد لاعبي الوحدات الحاليين ومستوياتهم الفنية، وبحث في كل شيء يتعلق بالوحدات وحماسه وحماس جماهيره لتحقيق اللقب، ما دفع الفريق السعودي للعب بحذر في مباراته الأولى، رغم الفوارق النظرية الفنية التي تميل لصالح الفريق السعودي.

الأندية الأردنية ربما تنقصها الثقة بالنفس في اللعب في دوري أبطال آسيا، وتنقصها الثقة في إمكانية تحقيق النتائج المأمولة، رغم أن الظروف على أرض الواقع ربما تخدمها، إذا ما استعادت ثقتها بقدرتها على اقتحام هذه البطولة بهدف المنافسة وليس المشاركة.

الوحدات مطالب بأن يدخل مباراة اليوم أمام ناساف بهدف النقاط الثلاثة، في منعطف مهم للكرة الأردنية في دوري أبطال آسيا، فالفوز على فريق ناساف ربما يكون متاحا، وبالتالي الانعطاف نحو المنافسة على التأهل للدور الثاني، بعد أن يكون نجوم الوحدات قد اكتسبوا الثقة من هذا الفوز المنتظر.

فرق المجموعة الخامسة تخشى مواجهة الوحدات، وهذا الفكر كفيل بتعزيز الثقة عند اللاعبين الأردنيين، ولا بد هنا من الإشارة إلى أن المعلومات المؤكدة التي تتحدث عن متابعة الفرق الثلاثة في مجموعة الوحدات لملف المحترفين الأجانب في النادي، دليل على توجس هذه الفرق من ممثل الكرة الأردنية.

لاعبو الوحدات مطالبون بالتفكير باتجاه آخر، يتمثل في استشعار حالة القلق لأندية الفيصلي السعودي وناساف الأوزبكسي والسد القطري، قبل مواجهة ممثل الكرة الأردنية، فالخوف والقلق حالة يتشارك بها جميع فرق المجموعة، والفريق الأفضل هو القادر على بث الثقة في نفوس لاعبيه بحثا عن حصد النقاط.

نشامى الوحدات على موعد مع فوز قاري مهم اليوم، قد يشكل تاريخا جديدا يمكن البناء عليه.

المقال السابق للكاتب 

بطولة القدس والكرامة.. الاسم يكفي

للمزيد من مقالات الكاتب انقر هنا

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock